الاتحاد

عربي ودولي

الخرطوم تتهم واشنطن بالسعي لقلب نظام الحكم


الخرطوم - وكالات الانباء: اتهمت الخرطوم الولايات المتحدة بممارسة ضغوط دولية على نظامها عبر منظمات الدفاع عن حقوق الانسان بهدف قلب نظام الحكم في السودان·
ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن مستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان إسماعيل قوله إن ''الاستراتيجية الاميركية الجديدة لإسقاط الحكومة السودانية تقوم على ممارسة ضغوط دولية على الخرطوم عبر منظمات حقوق الانسان وإدخال عناصر معارضة للحكم الى البلاد''· وأضاف اسماعيل أن العلاقات بين السودان وأوروبا تتطور ببطء لأن أوروبا ''تتأثر بالاستراتيجية الاميركية عبر بريطانيا''·
من جانب اخر أغلقت السلطات السودانية واحدة من الصحف المستقلة الصادرة بالعربية على الرغم من النص على حرية الصحافة في الدستور الجديد واتهمتها بنشر تقارير عن قضية خطف وقتل صحفي سوداني رغم الحظر المفروض على ذلك·
وكانت صحيفة (السوداني) اليومية قد أصبحت احدى أكثر الصحف شعبية منذ معاودتها الصدور العام الماضي·وقال رئيس تحريرها محجوب عروة إنه سيستأنف قرار الإغلاق أمام وزارة العدل·
وقال عروة ''احتجزت خمس ساعات ثم أصدر النائب العام قرارا بحجب الصحيفة كليا''·وكانت وزارة العدل حظرت نشر أي مقالات تتناول قضية محمد طه رئيس تحرير صحيفة (الوفاق) الذي خطف وذبح العام الماضي حتى تستكمل التحقيقات فيها·
لكن عروة قال إن التحقيقات استكملت بالفعل وأحيلت القضية إلى المحكمة·
وأضاف عروة أن قرار الاغلاق أمر مثير للسخرية وعذر يبعث على الضحك·
وقال ''لم نكتب شيئا من شأنه تعريض سير القضية أمام المحكمة للخطر''·
كد مصدر في دوائر الأمن القومي أن القضية أحيلت بالفعل إلى المحكمة لكنه قال إن حظر النشر في قضية طه لم يرفع بعد· ونشر عدد من الصحف السودانية الأخرى تفاصيل القضية·
وقال عروة إن السلطات تستغل القضية كعذر لحجب صحيفته لأنها احدى اكثر الصحف استقلالية في السودان· وقال عروة إن صحيفة (السوداني) تخاطب جمهورا عريضا في الخليج والمملكة العربية السعودية وان عدد قرائها داخل السودان يقدر بنحو 100 ألف قارئ·

اقرأ أيضا

زعيمة ميانمار تنفي لمحكمة العدل نية ارتكاب إبادة بحق الروهينجا