الاتحاد

الرياضي

فيشر يتصدر اليوم الأول لبطولة دبي للجولف

شهد اليوم الأول من بطولة دبي ديزرت كلاسيك التي يستضيفها ملعب المجلس بنادي الإمارات للجولف خلال الفترة من الأول وحتى الرابع من الشهر الجاري، صراعا مثيرا حسمه لصالحه الانجليزي روس فيشر الذي يتطلع بدوره للفوز بلقبه الأول في البطولة البالغة جوائزها 2,4 مليون يورو بالاشتراك مع الإيرلندي جراي مكدوويل بسبع ضربات تحت المعدل·
وتراجع الاسباني لارا عن بدايته السريعة ليعود إلى المركز الثاني بست ضربات تحت المعدل، ومجموع 66 ضربة في المجموع العام، كما استطاع الجنوب أفريقي إيرني إليس أن يسجل حضورا مميزا بتحقيق ست ضربات تحت المعدل في مطاردة ساخنة للمتصدرين لا يعلم أحد سوى الله سبحانه وتعالى مفضياتها وما يمكن أن تؤدي إليه·
يذكر أن إيرني إليس هو الفائز باللقب ثلاث مرات ويأمل في الحصول عليه للمرة الرابعة·· كما أنه صاحب أفضل رقم قياسي في البطولة بعد أن حقق 11 ضربة تحت المعدل بمجموع 61 ضربة·· وهو أفضل رقم يشهده ملعب المجلس حتى الآن··
وكان الأداء في المجموعتين الأولى والثانية اللتين بدأتا اللعب في الصباح الباكر جيدا من ناحية عامة·· وجاء في المرتبة الثالثة بالنسبة لهاتين المجموعتين سيمون دايسون بخمس ضربات تحت المعدل ومجموع 67 ضربة، ثم سيزار موناستيريو بأربع ضربات تحت المعدل··
أما في المجموعة الثالثة، فقد استطاع الهندي جوتي رانداوا تحقيق نتيجة ممتازة جعلته يلحق بركب المقدمة بست ضربات تحت المعدل·· وقد وصف اللاعب الهندي الجولة الأولى بأنها كانت مثيرة وتمنى أن يحافظ على أدائه ليحقق شيئا لنفسه وبلده في هذه البطولة الهامة·
وبينما بلغ التنافس أشده، لم تكن بداية حامل اللقب واللاعب الأول على العالم تايجر وودز بالقوة المتوقعة بعد أن أنهى تسعة حفر الأولى في مستوى المعدل بـ 36 ضربة·· لكنه بدأ يكسب النقاط مع بداية المرحلة الثانية من الجولة الأولى، حيث أنهى يومه الأول بأربع ضربات تحت المعدل ومجموع 68 ضربة، متأخرا بثلاث ضربات عن وفد الطليعة·
غير أن الوقت ما زال مبكرا للحكم عما تخبئه الأقدار وما تحمله من مفاجآت في وجود هؤلاء السحرة الذين يستطيعون تعديل الأوضاع في أي وقت وبلمسة واحدة من أناملهم الذهبية·
إلى ذلك، شهد اليوم الأول حضورا جماهيريا كبيرا احتضنت خلاله دبي العالم في مشهد غاية في الجمال وسط طقس بدأ باردا في الصباح الباكر ولكنه أخذ في الاعتدال مع الاقتراب من منتصف النهار، وقبل حلول الظلام·
وتتواصل اليوم فعاليات الجولة الثانية من البطولة منذ الساعة السابعة صباحا·

أصغر لاعب في البطولة السعودي عثمان الملا يحمل راية العرب

مازالت الكلمات السحرية التي همس بها النجم العالمي تايجر وودز ترن في آذان الشاب السعودي عثمان الملا الذي بدأ يشق طريقه نحو النجومية في قوة وثبات وهو يواجه أقوى اختبار في حياته أمام الكبار في بطولة دبي ديزرت كلاسيك·
ويأمل الملا أن يؤدي أداء طيبا في البطولة التي استدعت فحول اللعبة العالميين لتشكل لحظة تاريخية في حياته وتفتح الباب أمامه الباب على مصراعيه وهو يسعى لاثبات ذاته وتأكيد موهبته·

وكان الشاب البالغ من العمر عشرين عاما- القادم من الظهران في المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية- قد خطا خطوة جبارة بمشاركته في بطولة دبي ديزرت كلاسيك ليكون أول لاعب سعودي على الإطلاق يتأهل لإحدى محطات الجولة الأوروبية عند ما سجل ضربتين تحت السبعين في ملعب المجلس بنادي الإمارات للجولف·
وقال تايجر السعودي: ''لقد كنت أحلم دائما بتمثيل بلادي في بطولة بمستوى بطولة دبي ديزرت كلاسيك، وأنا سعيد جدا بحضوري إلى هنا والمشاركة في اللقاء الصعب·''
لقد ساقت الأحلام الإنسان وحفزته منذ فجر التاريخ، وستظل الأحلام أحلاما أيا كان الواقع المجسد على الأرض·

الأطفال يحتفلون مع النجوم

عطر تلاميذ المدارس في دبي اليوم الأول من بطولة دبي ديزرت كلاسيك بالبراءة حين أحاطوا بالنجوم لتحيتهم في لحظة رائعة جعلت كل شيء من حولهم ملوَّنا بالسعادة والفرح على امتداد الخضرة التي تزين نادي الإمارات للجولف··
وقال منظمو الجولة الأوروبية التي تمثل بطولة دبي ديزرت كلاسيك واحدة من أهم محطاتها: إنهم ما كانوا يتمنون أفضل مما شاهدوه في هذه المدينة التي تنضح جمالا وفتنة من جميع أركانها·· وإن المشهد الكرنفالي الذي شهدوه بحضور هؤلاء الأطفال جعلهم يشعرون وكأنهم يعيشون عيدا حقيقيا·· وهذه هي رسالة الرياضة·· أن تنشر الفرح والحب والسلام··

اقرأ أيضا

العين يواجه خطر "الوداع المبكر" لسباق "الأبطال"