الاتحاد

الرياضي

الرميثي: "خليجي 18" خالية تماماً من المنشطات

وجه محمد خلفان الرميثي مدير دورة ''خليجي ''18 الشكر لجميع اللاعبين والمدربين والإداريين الذين شاركوا في الدورة على مستوى كرة القدم والألعاب المصاحبة لها وذلك بعد أن تلقى الرميثي تقريرا من لجنة المنشطات يؤكد خلو خليجي 18 من المنشطات حسب ما أكده مختبر بينا نانج في ماليزيا الذي قام بفحص 56 عينة للاعبين المشاركين في خليجي 18 من كافة الفرق المشاركة في الدور الأول وقبل النهائي والنهائي·
وأكد الرميثي أن التقرير الذي قدمه أحمد الهاشمي رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات والدكتور عبدالعزيز المهيري أمين عام اللجنة الوطنية وثلاثة أعضاء من الاتحاد الآسيوي إلى جانب عضو من الهند وآخر من الأردن جميعهم أكدوا أن العينات التي تم أخذها من اللاعبين وتم تحليلها في المختبر الماليزي جاءت نتيجتها بالكامل سلبية، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل علىَ وعي اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية التي حرصت على الالتزام بما نص عليه قانون الفيفا واللجنة الدولية لحظر المنشطات بعدم تناول أية مواد مخدرة تحرمها اللائحة، كما يعكس حرص اللاعبين على الالتزام وعدم التعرض للايقاف عن المباريات في حالة ثبوت تناول المنشطات·
ووجه الرميثي شكره للجنة الطبية المنبثقة من اللجنة العليا لخليجي 18 حيث نجحت هذه اللجنة في أداء مهمتها بنجاح، كما نجحت في توعية وإرشاد اللاعبين قبل انطلاق الدورة بوقت كاف عن طريق عقد مؤتمرات صحفية وتوزيع بروشورات ذكرت فيها نوعية المواد المخدرة التي تحظرها اللجنة الدولية للمنشطات والفيفا لدرجة أنها حذرت اللاعبين من الإفراط في تناول الشاي والقهوة لأن مادة الكافيين المحرمة دولياً تظهر في دم اللاعب إذا تناول أكثر من 6 كاسات من الشاي أو القهوة يومياً، كما كانت للندوات التي عقدتها اللجنة الطبية أثر ايجابي في ارشاد وتوعية اللاعبين قبل الدورة وخاصة قبل المباريات·
وختم الرميثي تصريحه موجهاً الشكر الجزيل إلى جميع اللجان العاملة في خليجي 18 وأخص بالذكر اللجنة الأمنية على جهودها الرائعة طوال أيام الدورة، كما وجه الشكر للجماهير التي فاق حضورها الوصف وضربت أروع الأمثال لحب الوطن والانتماء إليه، فقد حضرت الجماهير عن بكرة أبيها أطفالاً وشباباً شيوخاً ونساء وهذا يدل على الوعي والثقافة والمظهر الحضاري لشعب الإمارات·
من جانبه أكد الدكتور عبدالعزيز المهيري أمين اللجنة الوطنية لمكافحة المنشطات أن اختيار اللاعبين لإجراء عملية أخذ العينة من اللاعبين كانت تتم قبل نهاية المباراة بعشر دقائق حيث تختار اللجنة لاعبا أساسيا ولاعبا احتياطيا لإجراء أخذ عينة التحليل بعد نهاية المباراة مباشرة، وهذه العملية كانت تتم في سرية تامة وكذلك كان يتم ارسال العينات بالطيران مباشرة بنفس السرية، وأعرب المهيري عن شكره وتقديره لجميع اللاعبين الذين خضعوا للتحليلات وجاءت نتائجهم سلبية مما يضيف لخليجي 18 نجاحاً ينضم إلى نجاح التنظيم وكذلك الشكر للمدربين والإداريين والمسؤولين الذين حرصوا جميعاً على خلو خليجي 18 من المنشطات الأمر الذي انعكس على البطولة بصورة جمالية وأثلج صدور الجميع·

اقرأ أيضا

"ملك" و"فرسان" و"فخر"