الاتحاد

الاقتصادي

«منطقة اليورو» تتجه إلى انكماش «حتمي» خلال الربع الثالث

? بروكسل (أ ف ب) - واصل نشاط القطاع الخاص في “منطقة اليورو” التراجع خلال سبتمبر للشهر الثامن على التوالي ما يعني أن الانكماش في الفصل الثالث “محتم”، بحسب مكتب “ماكيت” الذي نشر مؤشر “بي ام آي” حول نشاط الصناعة أمس. وبلغ المؤشر المركب 46?1 مقابل 46?3 خلال أغسطس. وهو في النهاية افضل مما كان متوقعا سابقاً أي 45?9.
وقال كريس وليامسون، كبير اقتصاديي “ماركيت”: “بالرغم من أن مؤشر (بي إم آي) المركب النهائي لـ(منطقة اليورو) جاء أعلى بقليل من قيمته المقدرة، فإنه يعكس خلال سبتمبر إحدى أكبر نسب التراجع الشهرية للنشاط الشامل منذ ثلاث سنوات”. وتابع أن “العودة إلى الانكماش في منطقة العملة الموحدة يبدو بالتالي محتما في الفصل الثالث من 2012”. وبالنظر إلى بيانات المؤشر، فإن تراجع النشاط الشامل سيتعزز في الفصل الثالث بعد هبوط بنسبة 0?2% خلال الفصل الثاني. وتجاوز المؤشر 50 نقطة يعني تطور النشاط فيما يعكس تراجعه أن بقي دون هذا الحد.
وقال وليامسون: “إن إجراءات تقليص التكاليف ومضاعفة تسريح العمال في الشركات تجعل الإمكانات المستقبلية قاتمة”. وأوضح انه “إذا أبدى الاقتصاد الألماني أشارات استقرار فستتبدد الآمال برؤية دينامية انتعاش تحل محل الأزمة الحالية بسبب تسارع تراجع النشاط في فرنسا وإسبانيا ومرحلة الهبوط الحاد التي يشهدها الاقتصاد الإيطالي”. وفيما شهدت ألمانيا، خلال سبتمبر، حداً أقصى للمؤشر خلال أربعة اشهر بلغ 49?2 وإيطاليا حداً أقصى خلال ستة اشهر بلغ 44?8، سجلت فرنسا على العكس حداً أدنى خلال 42 شهراً بلغ 43?2 وإسبانيا حداً أدنى خلال أربعة اشهر بلغ 41?2 نقاط.

اقرأ أيضا

فنزويلا تستعين بـ"هواوي" لإقامة شبكة الجيل الرابع للاتصالات