الاتحاد

الإمارات

الشرطة النسائية: تجاوزنا التحديات بدعم «أم الإمارات»

بدرية الكسار(أبوظبي)

أثبتت ابنة الإمارات جدارتها بالعمل في القطاع الشرطي، وحققت نجاحات غير مسبوقة في هذا الميدان، بفضل الدعم اللامحدود من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.
وأجمعت شخصيات نسائية يعملن في قطاع الشرطة، أن الإماراتية بدعم من «أم الإمارات» استطاعت أن تثبت كفاءتها بكل جدارة واعتزاز في مجالات العمل المدني، والعسكري، وتفوقت على نظيراتها في دول عريقة، نتيجة الاهتمام الذي تحظى به من القيادة الرشيدة.
وأكدت العقيد الدكتورة نوال الكثيري، أن المرأة في الإمارات نالت الكثير من الحقوق، وحظيت باهتمام كبير، ما أوصلها إلى أرقى المستويات، ونالت أعلى المناصب، سواء في الجانب المدني أو العسكري، نتيجة الاهتمام الذي تحظى به من القيادة الرشيدة، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.
أما ملازم أول حمدة علي البادي، فقالت: «حققت المرأة الإماراتية العديد من النجاحات، بفضل رؤية «أم الإمارات» الثاقبة بأن المرأة تمثل نصف المجتمع، ولا يمكن لدولة تريد أن تبني نفسها أن تستغني عن نصفها الآخر، وقناعتها الراسخة بأن مشاركة المرأة في خدمة المجتمع».
وأضافت: «حققت المرأة المزيد من المكاسب والإنجازات المتميزة التي سبقت بها العديد من النساء في العالم، في إطار أهمية تمكين المرأة في جميع المجالات، وعلى المستويات كافة، لتطلع بدورها الرائد كمشارك فاعل في عملية التنمية المستدامة، وهي الآن تتبوأ أرفع المناصب التنفيذية والتشريعية والانخراط في المجال العسكري والشرطي».

المناصب القيادية
وأوضحت النقيب فاطمة صالح محمد، أن المرأة الإماراتية حظيت وبكل جدارة واستحقاق بدعم واهتمام كبير من «أم الإمارات»، لذا استطاعت أن تدخل المجالات كافة، وأثبتت نفسها في العمل، كما كان لهذا الدعم أكبر الأثر في توليها المناصب القيادية في شتى الميادين.
وقالت الملازم أول شيخة عبيد الزعابي: «أم الإمارات» أصبحت قدوة في القيادة والريادة، وتمكينها للمرأة كان له الفضل في انخراط المرأة في المجالات كافة، وفتح الآفاق الواسعة أمامها لتتبوأ أعلى المناصب.
وأضافت: «كل الشكر لأم الإمارات لدعمها اللامحدود للمرأة الإماراتية، والذي من خلاله أستطيع أن ألمس قدر الثقة التي وضعتها قيادتنا في المرأة، وحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها، ودورها الفاعل في رفعة الوطن والإسهام في بناء دولة الإمارات، والدعم المتميز الذي لقيناه في إنشاء جمعية الشرطة النسائية برئاسة الرائد آمنة البلوشي، والتي تهدف وتسعى لإبراز وتعزيز دور المرأة في مختلف المجالات الشرطية».

دعم لا محدود
الملازم موزة راشد الخابوري، قالت: «حرصت «أم الإمارات» على إطلاق مبادرات تتيح العديد من الفرص أمام المرأة لتعمل في مختلف الميادين، وبفضل توجيهات سموها تم إعداد العديد من البرامج والمبادرات والفعاليات التي تهتم بالمجتمع بشرائحه كافة، بجانب الاهتمام الخاص بالطفل والمرأة».
بدورها، ثمنت ملازم أول فني أدلة جنائية سمية جميع الصواعي، ما تحظى به المرأة الإماراتية من تشجيع ودعم هائلين من «أم الإمارات»، ما مكنها من الوصول إلى أرقى المستويات وأعظم المناصب، حيث باتت تشغل وظائف مرموقة، سواء في المجالين المدني أو العسكري.
وعبرت مساعد أول عائشة يوسف المنصوري، عن عميق شكرها للاهتمام والرعاية من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، للمرأة في مختلف المجالات، ما أسهم في تحقيق إنجازات كبيرة، لتتبوأ المرأة باقتدار مواقع ومراكز قيادية متقدمة، فاستطاعت أن تقوم بكافة الأدوار المنوطة بها بكل جدارة، وتمكنت من إثبات نفسها في العمل.
وأكدت الرقيب أول عائشة سيف البدواوي، أن «أم الإمارات» حرصت على منح المرأة أرقى فرص التعليم والعمل، في المجالات كافة، ولم تفرق بينها والرجل، فباتت تعمل في في الصحة والتعليم والهندسة والعلوم والقانون الإعلام، وغيرها من المجالات، مشيرة إلى أن المرأة في دولة الإمارات تحظى بثقة غالية من قيادتها، وكانت بحجم هذه الثقة، وأثبتت جدارتها باستحقاق في كل مهمة أسندت إليها.

اقرأ أيضا