الاتحاد

الاقتصادي

«نخيل» تطلق مشاريع بقيمة 4,84 مليار درهم بعد استكمال إعادة هيكلتها

زوار يطلعون على مجسمات لمشروعات معروضة بجناح «نخيل» في معرض سيتي سكيب جلوبل بدبي (تصوير محمد حنيفة)?

زوار يطلعون على مجسمات لمشروعات معروضة بجناح «نخيل» في معرض سيتي سكيب جلوبل بدبي (تصوير محمد حنيفة)?

(دبي)- بلغت القيمة الإجمالية للمشاريع العقارية التي طرحتها شركة نخيل منذ إعادة هيكلتها في أغسطس من العام الماضي نحو 4,84 مليار درهم، بحسب البيانات الصادرة عن الشركة. وتوزعت الاستثمارات الجديدة على 6 مشروعات عقارية، هي بالم مول، وبالم ريزيدنس، وتوسعة سوق التنين، وذا بوينت مول، بالإضافة إلى مشروع بالم فيوز وجميرا بارك – ليجاس .
واستحوذ القطاع السكني على 52,4 % من استثمارات الشركة خلال هذه الفترة، بلغت قيمة المشاريع السكنية نحو 2,542 مليون درهم، موزعة على ثلاث مشروعات رئيسية هي “بالم ريزيدنس “الذي يضم أكثر من مائة فيلا تقدر قيمتها بنحو 750 مليون درهم، ومشروع بالم فيوز الذي يضم 192 استوديو شاطئياً بقيمة مليون درهم لكل وحدة فيما بلغت التكلفة الاستثمارية لمشروع جميرا بارك ليجاس نحو 1,6 مليار درهم. واستحوذت مشروعات التجزئة على نحو 47,6% من قيمة المشروعات العقارية التي طرحتها شركة نخيل خلال شهر 12 الماضي، حيث بلغت قيمتها نحو 2,3 مليار درهم موزعة على 3 مشروعات، يتصدرها تنفيذ المرحلة الثانية من سوق التنين باستثمارات تبلغ نحو مليار درهم، ومثلها لتطوير بالم مول في نخلة جميرا، إضافة إلى 300 مليون درهم لتطوير ذا بوينت مول.
واستكملت شركة نخيل العقارية خطة إعادة هيكلة ديونها والتزاماتها وإعادة الرسملة نفسها خلال الربع الثالث من العام الماضي، وهي الخطة التي شملت تسوية مستحقات الدائنين التجاريين من خلال سداد 40% من مستحقاتهم نقداً وإصدار صكوك بـ60% خلال شهر أغسطس الماضي. وأكد علي راشد لوتاه رئيس مجلس إدارة شركة نخيل العقارية لـ “الاتحاد” أن الشركة تتمتع بموقف مالي قوي يؤهلها لدخول سوق الائتمان لتوفير التمويلات البنكية اللازمة لتنفيذ مشروعاتها المستقبلية، لافتاً إلى أن الشركة تمتلك العديد من الخيارات الأخرى لتوفير التمويلات اللازمة للمشاريع.
وقال إن الأرباح القياسية التي حققتها الشركة منذ استكمال عملية إعادة الهيكلة أسهمت في تعزيز ثقة البنوك والعملاء بالموقف المالي للشركة.
وحول أسباب تركيز نخيل على إطلاق مشروعات عقارية في نخلة جميرا، أكد لوتاه أن إطلاق المشروعات الجديدة في النخلة يعد أمرا طبيعيا في ظل الطلب الكبير على العقارات بها، بالإضافة إلى وجود أراض فضاء مملوكة للشركة تصلح لإقامة مثل هذه المشروعات.
وأضاف أن الشركة تحرص على اختيار مشروعات عقارية نوعية مثل الفلل للحفاظ على كثافة سكانية منخفضة في داخل نخلة جميرا، لافتا إلى أن عدد سكان النخلة يبلغ حاليا نحو 30 ألف ساكن تقريبا. من جهة أخرى، توقع لوتاه أن تسجل الأرباح الصافية للشركة نموا ملحوظا خلال النصف الثاني من العام الحالي مقارنة بالنصف الأول مستفيدة من زيادة وتيرة تسليم الوحدات العقارية في مشاريع الشركة بالإضافة إلى إطلاق المبيعات في المشاريع الجديدة التي تم إطلاقها مؤخرا.
وارتفع صافي أرباح شركة نخيل العقارية خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 36,5% لتصل إلى نحو 767 مليون درهم مقابل 562 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وزادت إيرادات الشركة بنسبة 112% في النصف الأول لتصل إلى نحو 3,1 مليار درهم.

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل