الاتحاد

الاقتصادي

"مبادلة للتنمية" تبني محطة لتوليد الطاقة في الجزائر

أعلنت شركة مبادلة للتنمية أمس عن اكتمال كافة الترتيبات المالية لمشروع بناء محطة حرارية لتوليد الطاقة تعمل بالغاز بقدرة 1,227 ميجاوات في ولاية تيبازا الجزائرية والذي تبلغ تكلفته 3,312 مليار درهم (900 مليون دولار)، ويتضمن المشروع تشييد وتشغيل المحطة الحرارية بواسطة شركة كهرباء حجرة النوس التي تأسست مؤخراً والمملوكة بنسبة 51% لشركة الجزائر العالمية للمرافق المحدودة وبنسبة 49% لثلاث شركات تابعة لحكومة الجزائر وهي: سوناطراك وسونيلغاز والشركة الجزائرية للطاقة· يذكر أن شركة الجزائر العالمية للمرافق تمتلكها كل من مبادلة للتنمية ومؤسسة إس إن سي لافالين كونستركترز انترناشونال كوربوريشن التابعة لشركة إس إن سي لافالين الكندية، إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تطوير وتشغيل مشاريع البنيات التحتية والصيانة·
وأعرب وليد المقرب المهيري الرئيس التشغيلي لمبادلة للتنمية عن سعادته بانتهاء الترتيبات المالية لمشروع بناء المحطة قائلاً: ''نود أن نشكر الحكومة الجزائرية على الثقة التي أولتنا إياها باختيارنا ضمن المشاركين في هذا المشروع الكبير حيث يعتبر الاتفاق على الجوانب المالية لمشروع حجرة النوس خطوة هامة نحو المضي في توجهاتنا الاستراتيجية المتصلة بقطاع الطاقة وكذلك نحو توسع القاعدة المتنوعة لاستثماراتنا في جمهورية الجزائر''·
وبدأت بالفعل أعمال تصميم وإنشاء المحطة الواقعة غرب الجزائر العاصمة، وسوف يكتمل العمل في بناء المحطة بحلول العام 2008 حيث يبدأ بعد ذلك بيع الكهرباء المنتجة إلى شركة سونيلغاز، وذلك بموجب عقد مدته 20 عاماً، وأشار المهيري إلى أن مبادلة للتنمية تتطلع دوماً الى تعزيز استثماراتها في الجزائر نظراً للإمكانيات الهائلة التي تتمتع بها تلك الدولة· واستطرد قائلاً: ''ستساهم هذه المحطة في زيادة الإنتاج الإجمالي للكهرباء في الجزائر بنسبة 20%· وهي بالتالي تعتبر عاملاً حاسماً في جهود التنمية الاجتماعية والصناعية هناك· ويسعدنا كثيراً أن يرتبط اسم مبادلة للتنمية بالنمو الاقتصادي الكبير الذي تشهده الجزائر·
وتقوم مبادلة بإدارة محفظة متنوعة من الاستثمارات المحلية والإقليمية والدولية· تتضمن الاستثمارات العالمية للشركة حصة نسبتها 25% في مؤسسة ليسبلان الهولندية، إحدى أكبر المؤسسات العالمية في مجال إدارة أساطيل السيارات، وحصة في تسع مناطق استكشافية نفطية بالجماهيرية الليبية· كما تملك حصة نسبتها 40% في إس آر تكنيكس السويسرية - وهي إحدى أكبر الشركات العالمية المزودة للخدمات الفنية لمكونات الطائرات ومحركاتها، وحصة نسبتها 5% في شركة فيراري الإيطالية والمعروفة في مجال تصنيع السيارات الفاخرة، وحصة نسبتها 35% في بياجيو إيرو إندستريز·

اقرأ أيضا

حجوزات مبكرة للموسم الصيفي تزيد الطلب على تذاكر الطيران