الاتحاد

عربي ودولي

سود فرنسا يعانون التمييز العنصري

باريس-اف ب: أفاد استطلاع للرأي نشرت نتائجه أمس أن حوالى 4% من سكان فرنسا الذين تزيد اعمارهم عن 81 عاما ''من السود'' ويعتبر 65% من الاشخاص ضمن هذه الفئة انهم ''يتعرضون للتمييز العنصري في حياتهم اليومية''· وهذه الدراسة التي أعدها المجلس التمثيلي لجمعيات السود هي الاولى التي تشمل السكان السود في فرنسا، أول وجهة هجرة بين الدول الاوروبية· وبحسب نتائج الدراسة هناك 0005681 أسود تزيد أعمارهم عن 81 عاما في فرنسا أي ،3 68% من اجمالي سكان البلاد· ويقول 65% من هؤلاء الاشخاص انهم ضحايا تمييز عنصري في حياتهم اليومية· ويعتبر 21% انهم غالبا ما يتعرضون للتمييز و91% من حين الى آخر و52% نادرا ما يتعرضون للتمييز· ويرى 16% انهم تعرضوا لحالة تمييز عنصري على الاقل خلال الاشهر ال21 الاخيرة·
ويقول اكثر من الثلث (73%) إنهم عوملوا بازدراء أو بلا احترام، بينما يؤكد حوالى الربع (42%) انهم تعرضوا لهجوم كلامي او إهانات او واجهوا صعوبات لدى استئجار او شراء منزل و32% للتدقيق في الهويات من قبل الشرطة و22% لصعوبات في التعامل مع الدوائر العامة· ويؤكد 81% أن ارباب العمل رفضوا توظيفهم بسبب لون بشرتهم· وفي المقابل يؤكد 35% من السود أن لديهم وظيفة في حين يقول 11% انهم عاطلون عن العمل حاليا (مقابل 5% لمجمل الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع)· وأجريت الدراسة بين الثالث و32 يناير في فرنسا والمقاطعات عبر البحار وشملت عينة تمثيلية من 95031 شخصاً·
ومن جهة ثانية تبنت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) أمس الأول بإجماع الكتل البرلمانية مشروع قانون يلغي عقوبة الإعدام من الدستور· وأقر مشروع القانون برفع الأيدي· وعدلت الجمعية الوطنية الباب الثامن من الدستور والمخصص للسلطة القضائية ليصبح على الشكل التالي ''لا يمكن الحكم بالإعدام على أي شخص''· وبعد إقرار هذا النص في مجلس الشيوخ في السابع من فبراير ثم من خلال تصويت مشترك بين الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ كونه يتعلق بتعديل دستوري، يعرض للموافقة النهائية خلال مؤتمر يعقد في فرساي بالقرب من باريس وعلى الأرجح في 91 فبراير المقبل· وكانت عقوبة الإعدام قد ألغيت في فرنسا عام 1891 مع وصول اليسار الى الحكم· وأعرب الرئيس الفرنسي الحالي جاك شيراك عن أمله في أن يتم تكريس هذا الإلغاء في الدستور·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية ترحب بسعي ترامب لنهج جديد في المحادثات