الاتحاد

عربي ودولي

إندونيسيا وباكستان تطالبان بمبادرة إسلامية في الشرق الأوسط

عواصم-وكالات الأنباء: طالب رئيسا إندونيسيا وباكستان أمس الدول الاسلامية بالتقدم بمبادرة جديدة لحل الصراعات والعنف في الشرق الاوسط· وقال الرئيس الباكستاني برويز مشرف في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو بمقر الرئاسة في جاكرتا ''استعرضنا الاضطرابات في فلسطين والعراق ولبنان وأفغانستان واتفقنا في الرأي على الحاجة الى مبادرة جديدة''· وقال مشرف إن تجمع الدول الاسلامية ''ذات التفكير الواحد'' سيلقى آذانا صاغية· واستطرد ''لأن الغرب يبحث عن وسائل وأفكار جديدة لإحلال السلام في المنطقة أعتقد أن أي فكرة جديدة وأي مبادرة جديدة ستكون مقبولة لهم مادام يمكن تطبيقها''· ولم يكشف تفاصيل عن التجمع المقترح لكنه صرح بأنه تمت استشارة العاهل السعودي الملك عبد الله·
ومن جانبه قال الرئيس الاندونيسي إنه لتحقيق السلام في الشرق الاوسط ''نحتاج الى تحقيق حوار أكبر ومشاورات وأن تقوم الدول الاسلامية ذات التفكير المشترك بدور''· وصرح أن إندونيسيا وهي أكبر دولة اسلامية من حيث تعداد السكان تعتزم عقد اجتماع دولي لعلماء المسلمين لبحث الصراعات في العالم الاسلامي·
وصرح مشرف بأن هناك حاجة للتحرك الآن وشعرنا نحن الاثنين أن الوقت قد حان للتحرك وأنه لا وقت للشعور بالرضا لأن الامور تتحرك بسرعة وتتدهور بسرعة''· وذكر يودويونو أن إندونيسيا وباكستان تواجهان خطرا مماثلا من الارهاب· وقال ''علينا أن نتعامل مع الخطر بشكل مناسب لا فقط من خلال مكافحة العمل الارهابي بشكل مباشر بل ايضا من خلال التعامل مع أسباب جذور الإرهاب''·
وعلى صعيد آخر، اعتقلت السلطات الباكستانية رجل دين في مدينة بانو للاشتباه في صلته بهجوم بالصواريخ استهدف مسجدا وأسفر عن مقتل 11 شخصا، حسب ما ذكرت تقارير إخبارية أمس·
وقالت قناة جيو الاخبارية الباكستانية إن الشرطة اعتقلت مولانا حافظ ستار بخاري أمس الاول في بانو بإقليم الحدود الشمالية الغربية على خلفية سلسلة التفجيرات الانتحارية والهجمات الاخيرة التي راح ضحيتها أكثر من 20 شخصا بالاضافة إلى إصابة عشرات الاشخاص· وقال مسؤول التنسيق المحلي مظهر الحق للقناة: ''هناك مؤشرات تفيد بوجود تحركات لاشخاص مشتبه بهم في مدرسته الدينية''·
من ناحية أخرى ارتفعت حصيلة قتلى التفجير الانتحاري الذي هز مدينة بيشاور الباكستانية يوم السبت الماضي إلى 16 شخصا بينهم الانتحاري وذلك بعد وفاة أحد رجال الشرطة متأثرا بجراحه· وكان من بين قتلى الهجوم قائد الشرطة في المدينة وعدد من الضباط والمسؤولين المحليين·

اقرأ أيضا

الحوثيون يهددون بهجمات إرهابية في البحر الأحمر