الاتحاد

عربي ودولي

"الناتو": طالبان غير مستعدة لشن هجوم كبير

عواصم-وكالات الانباء: قلل متحدث عسكري باسم قوات حلف شمال الاطلسي ''ناتو'' أمس من أهمية تهديدات حركة طالبان في أفغانستان بشن المزيد من العمليات ضد قوات الحلف وقال إن الحركة غير مستعدة لشن هجوم على قوات الحلف في الربيع· يذكر أن أفغانستان شهدت العام الماضي أعنف هجمات منذ الاطاحة بنظام طالبان الاصولي عام ·2001 وقال المتحدث العسكري باسم الناتو البريجادير ريتشارد نوجيي للصحفيين: ''بالنظر إلى الاستعدادات التي تتخذها طالبان، لا نعتقد أن الحركة ستشن أي هجوم خلال الربيع ولكننا نعتقد أن ضراوة القتال ستزداد في وقت لاحق العام الحالي''·
وأضاف المتحدث أن هناك أدلة محدودة على إعادة إمداد الحركة بالسلاح خلال هذا الشتاء مشيرا إلى أن قوة المساعدة الامنية الدولية (إيساف) التي يقودها الناتو قادرة على ''إجهاض'' مخططات طالبان وإحباط أي استعدادات من جانبها لشن هجمات على الحلف·
وقال نوجيي: ''رغم أننا لم ننتصر بعد وبينما لا يزال القتال مستمرا، فإننا نعتقد أن قوة طالبان في انخفاض وأنها تبدأ العام الحالي بحالة أسوأ مما كانت عليه في بداية العام الماضي''· وأفادت الانباء بأن قادة طالبان هددوا بشن هجوم دموي كبير على قوات الناتو في الربيع المقبل وأعلنوا استعدادات من بينها تدريب ألفي انتحاري إضافي· وقال نوجيي: ''يزعمون إنهم يستخدمون الانتحاريين ضد قوة إيساف وحكومة أفغانستان أما الواقع فيقول إن عدد المدنيين الافغان الذين يقتلون أو يصابون في هذه الهجمات يفوق عدد الجنود''·
الى ذلك، طالب وزير الخارجية الافغاني رانجين دادفار اسبنتا امس الاول في برلين بمزيد من السلطات لكابول في ادارة المساعدات الدولية التي تمنح لها، وذلك خلال مؤتمر دولي في برلين مخصص لاعادة الاعمار في بلاده·
وفي اليوم الاول لمؤتمر ينظم في إطار الرئاسة الالمانية لمجموعة الثماني (المانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا واليابان وبريطانيا وروسيا)، قال اسبنتا ''للاسف، ما زال يتم تجاهل الحكومة الافغانية من قبل الدول المانحة''·

واكد ان ''الثقة بالمؤسسات الافغانية ستكون خطوة مهمة لكسر هذه الحلقة''· واوضح ان ''الارهابيين سيستغلون هذا الوضع في حال كانت الحكومة عاجزة عن تقديم خدماتها لمواطنيها''· ومن ناحيته، قال وزير الخارجية الالماني فرانك-فالتر شتاينماير ''يجب القيام بكل شيء من اجل تشجيع المسؤولية عند الافغان'' مضيفا ان هذا الأمر هو ''المبدأ الاساسي لإعادة الإعمار''·

اقرأ أيضا

الشرطة التركية تعتقل عضواً في الحزب الحاكم اعتدى على زعيم المعارضة