الاتحاد

الرياضي

الأهلي يهزم سباهان برباعية في موقعة جدة

 عبدالرحمن الجيزاوي (يمين) يقود هجمة أهلاوية على مرمى سيبهان (أ ف ب)

عبدالرحمن الجيزاوي (يمين) يقود هجمة أهلاوية على مرمى سيبهان (أ ف ب)

جدة (أ ف ب) - ضرب الأهلي السعودي موعداً مع مواطنه الاتحاد بطل 2004 و2005 في نصف نهائي مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بعد فوزه الكبير على ضيفه سباهان أصفهان الإيراني 4-1 في جدة أمس الأول في إياب ربع النهائي. وسجل للأهلي البرازيلي فيكتور سيموس (30 من ركلة جزاء) والعماني عماد الحوسني (35 و45) وعبد الرحيم الجيزاوي (70)، ولسباهان كامل المر (37 خطأ في مرمى فريقه). وكان الفريقان تعادلا ذهاباً في أصفهان صفر-صفر.
وسبق أن حجز الاتحاد بطاقته إلى نصف النهائي رغم خسارته أمام مضيفه جوانزو إيفرجراندي الصيني 1-2 أمس الأول أيضاً في إياب ربع النهائي، إذ كان تغلب عليه في جدة 4-2 ذهاباً. ويقام الدور قبل النهائي في 24 و31 أكتوبر، على أن تجرى المباراة النهائية في 9 أو 10 نوفمبر على أرض الفائز من أديلايد الاسترالي وبونيودكور الأوزبكي ضد الفائز من أولسان الكوري الجنوبي والهلال السعودي.
انطلقت المباراة بدون مقدمات، إذ كاد سباهان يخطف هدفاً مبكراً لولا براعة الحارس عبدالله معيوف الذي تصدى للكرة قبل أن يبعدها الدفاع عن منطقة الخطر في الدقيقة الأولى. ورد الأهلي بكرة رأسية من معتز الموسى ولكن الحارس الإيراني عباس محمدي أمسكها ببراعة بعد ثوان قليلة.
ومن هجمة مرتدة كاد سباهان يسجل أيضاً لولا التمركز الجيد لمعيوف الذي أمسك الكرة بسهولة (13)، ثم تصدى الحارس الإيراني لكرة قوية من تيسير الجاسم (14). ومن هجمة منسقة، انفرد تيسير الجاسم بالمرمى الإيراني قبل أن يتعرض للإعاقة من قبل الحارس لم يتردد الحكم في احتسابها ركلة جزاء وإشهار البطاقة الحمراء في وجه محمدي، وانبرى سيموس لتنفيذ الركلة واضعاً الكرة قوية على يمين الحارس البديل (30).
وبعد خمس دقائق، أضاف الأهلي الهدف الثاني إثر كرة ارتطمت بالقائم الأيمن لتجد الحوسني الذي تابعها قوية داخل المرمى. ومن خطأ دفاعي، سجل كامل المر هدفا بالخطأ في مرماه حين حاول إبعاد الكرة لكنها استقرت على يسار عبدالله المعيوف (37). وأضاع منصور الحربي هدفا ثالثا للأهلي عندما سدد كرة في أحضان الحارس محمد سيد باقر (42)، لكن الحوسني نجح في ذلك في الدقيقة الأخيرة إثر كرة عرضية لعبها برأسه داخل المرمى (45).
واصل الأهلي أفضليته في الشوط الثاني وكاد يسجل هدفا رابعاً بواسطة البديل عبدالرحيم الجيزاوي لولا براعة الحارس باقر الذي حول الكرة الى ركنية (55). ولم يشأ الجيزاوي إلى أن يترك بصمته على المباراة فتلقى كرة عرضية لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى (70).
من جانبه، أكد الكرواتي زلاتكو كرانيكار مدرب سباهان أصفهان الإيراني أن فريقه كان قادراً على منافسة الأهلي لولا حصول حالة الطرد واحتساب ركلة جزاء ما أدى إلى خسارة فريقه 1-4 في إياب ربع نهائي البطولة، فقد أكمل سباهان المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 27 نتيجة تعرض الحارس عباس محمدي للطرد بعدما تدخل بعنف لإيقاف تيسير الجاسم داخل المنطقة نتج عنها احتساب ركلة جزاء.
وقال كرانيكار: “في أول 30 دقيقة من المباراة سنحت لنا ثلاث فرص للتسجيل، ولو سجلنا من هذه الفرص لكانت نتيجة المباراة مختلفة، ولكننا لم ننجح في التسجيل ودفعنا ثمن ذلك”. وأضاف: “ركلة الجزاء والطرد غيرا مسار المباراة بالنسبة لنا، حيث تراجع مستوانا خلال الشوط الثاني بعدما لعبنا بعشرة لاعبين واعتمدنا على لاعب واحد في الهجوم، وفي المقابل استفاد الأهلي من الفرص التي أتيحت له أمام المرمى”.
من جهته، اعتبر مدرب الأهلي التشيكي كارل ياروليم أن الهدف الثالث الذي سجله العماني عماد الحوسني كان حاسماً في فوز فريقه وتأهله إلى نصف النهائي. وقال ياروليم: “حققنا بداية جيدة في المباراة فسجلنا هدفين قبل أن يقلص سباهان الفارق، ولكن قبيل نهاية الشوط الأول سجلنا الهدف الثالث الذي ساعدنا كثيراً ومنحنا دفعة قوية قبل التوجه إلى غرف الملابس، ثم دخلنا الشوط الثاني بثقة كبيرة، وسيطرنا على المجريات وصنعنا العديد من الفرص”. وتابع: “واصلنا المستوى الجيد في الشوط الثاني وسجلنا الهدف الرابع الذي حسم النتيجة بالنسبة لنا”، مضيفاً: “أمامنا برنامج مباريات مزدحم، وبالتالي عملنا على منح الفرصة لعدد من اللاعبين بهدف إعدادهم للمباريات المقبلة”.

اقرأ أيضا

موسم رونالدو الأول مع يوفنتوس الأقل تهديفياً له على مدار 10 سنوات