الاتحاد

عربي ودولي

بلغاريا تحاكم ضباطا ليبيين بتهمة التعذيب

صوفيا -وكالات الأنباء: قال المدعى العام في العاصمة البلغارية صوفيا أمس إن بلاده ستحاكم 11 من ضباط الشرطة الليبية بتهم تتعلق بتعذيب ممرضات بلغاريات للحصول على اعترافات منهن بأنهن تعمدن إصابة مئات الأطفال الليبيين بفيروس (إتش·آي·في) المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب ''الإيدز''·وتستعد صوفيا لتوجيه اتهامات ضد ضباط الشرطة غيابيا في غضون أربعة أشهر·
وبنى الادعاء البلغاري قضيته على اعترافات من بعض الممرضات اللاتي قلن إنهن بريئات وأنهن ضربن وعذبن للاعتراف بالذنب·
وقال نيكولاي كوكينوف مدعي مدينة صوفيا ''هناك ما يكفي من البيانات لفتح تحقيق ضد 11 ليبيا أجبروا خمس ممرضات بلغاريات كشركاء في جريمة، ومن خلال التهديدات والعنف على الاعتراف بإصابة ما يزيد عن 400 طفل ليبي بفيروس اتش·آي·في''·
وقالت إحدى الممرضات وتدعى ناسيا نينوفا إنها حاولت الانتحار في السجن لأنها لم تستطع احتمال التعذيب بالصدمات الكهربائية· وأدلت سينزهانا ديميتروفا بشهادة عام 2001 قالت فيها إن أحد كتفيها خلع بعد أن علقت من ذراعيها في مدخل غرفة بعد توثيق يديها خلف ظهرها·
وحاكمت طرابلس تسعة من رجال الشرطة الليبية وطبيبا بتهم تتصل بالتعذيب وبرأتهم في يونيو عام ·2005 وقال محامو الدفاع عن الممرضات إنه سيجري استجواب موكلاتهن في 11 فبراير شباط لاتهامات بأنهن أسأن لسمعة ضباط الشرطة الليبية بالإدلاء بشهادات ضدهم· وأثارت أنباء احتمال خضوع الممرضات المسجونات منذ عام 1999 لمحاكمة جديدة انتقادات حادة في بلغاريا·

اقرأ أيضا

صور أقمار تظهر نشاطاً نووياً في موقع كوري شمالي