الاتحاد

الرياضي

«برلمان الحكام» يوصي بزيادة التركيز لتفادي المخالفات من وراء ظهر الحكم

واقعة حيدروف والكمالي خطفت الأضواء في مباراة الوحدة والشباب (تصوير مصطفى رضا)

واقعة حيدروف والكمالي خطفت الأضواء في مباراة الوحدة والشباب (تصوير مصطفى رضا)

منير رحومة (دبي) - أوصى الاجتماع الأسبوعي للحكام الذي عقد أمس الأول لمناقشة الحالات التحكيمية لمباريات الجولة الثانية لدوري المحترفين لكرة القدم، بضرورة رفع درجة التركيز والتمركز الصحيح داخل الملعب، حتى تكون الرؤية واضحة للحالات، ويتم تفادي المخالفات التي تحصل من وراء ظهر الحكم.
وقال محمد عمر رئيس لجنة الحكام باتحاد الكرة إن أداء الحكام في الأسبوع الثاني تراجع قليلاً مقارنة بالأسبوع الأول لدوري المحترفين، بسبب تسجيل بعض الأخطاء التي كادت أن تؤثر في نتيجة بعض المباريات، رغم الجهد المبذول من الأطقم كافة لتقديم مستوى جيد.
وأشار إلى أن «برلمان الحكام « منح 8 من 10 مقارنة بالأسبوع الأول الذي كان فيه التقييم 9 من 10، وأن أداء الحكام كان بإمكانه أن يكون أفضل، وأن الاجتماع ناقش الأخطاء التي حدثت في مختلف المباريات، والمتمثلة بالتحديد في نقص تركيز حكم الساحة والمساعدين خلال بعض فترات اللقاء، بالإضافة إلى تسجيل بعض الحالات التي استحقت ركلات الجزاء، وبعض الحالات الأخرى التي لم تكن تسللاً.
وأضاف أن الاجتماع شدد على ضرورة بذل الجهد الأكبر، وتوحيد القرارات والتمركز الدقيق داخل الملعب، حتى يلم طاقم المباراة بكل ما يحدث داخل الملعب، وأن حكامنا لم يحالفهم التوفيق في بعض الحالات، وهو أمر عادي ضمن التقييم العام للأداء، إلا أن اللجنة تعمل دائماً على الارتقاء بمستوى الحكام والتقليل من الأخطاء، وأن الاجتماع طالب الحكم الرابع بتفعيل دوره بشكل أكبر خلال المباراة ومساعدة طاقم المباراة على أداء مهمته على أكمل وجه من خلال القيام بالصلاحيات المخولة له
وجدد محمد عمر تذكيره للحكام كافة بأن اللجنة تقيم مستوى الحكام بكل دقة، وتعمل على منح الفرصة للحكام الأقل أخطاء، بينما الحكم الذي يكرر الأخطاء نفسها، ولا يظهر تحسناً في مستواه فإنه لن يستطيع الاستمرار في قيادة المباريات لأن الحكم الأفضل هو الأحق بالتكليفات. كما أشار إلى أن اللجنة لا تفرق بين حكم دولي وآخر من الدرجة الأولى والدليل تواجد نخبة من حكام الدرجة الأولى منذ انطلاقة الدوري وظهورهم بشكل لائق ومستوى جيد ساهم في إنجاح المباريات.
وكشف محمد عمر أن الجولة الثالثة لدوري المحترفين تشهد انضمام بعض الحكام المتميزين من الدرجة الأولى الذين لم يأخذوا فرصتهم في الموسم الجديد، على الرغم من إدارتهم في الموسم الماضي بعدد كبير من المباريات.
وأضاف أن هذه الثقة تأتي انطلاقاً من الإمكانيات الواعدة لهؤلاء الحكام وقدراتهم الكبيرة التي تساعد على النجاح في أداء مهمتهم على أكمل وجه.
وكشف أن ثلاثة حكام دوليين يتغيبون عن مباريات الأسبوع الثالث هم علي حمد ومحمد عبد الكريم وعبد الله العاجل، بالإضافة إلى مساعدين دوليين هما حسن السقطري وأحمد الشامسي، وأن ظروف المشاركات الخارجية حالت دون الاستفادة من مختلف حكامنا الدوليين إلا أن اللجنة غير قلقلة من هذا الأمر بفضل تواجد عناصر مميزة تؤدي مهامها بالشكل المطلوب.
وأشار محمد عمر رئيس لجنة الحكام إلى أن الحكم الدولي فهد الكسار مرتبط بدورة عسكرية لسنة كاملة الأمر الذي يحول دون مشاركته في إدارة مباريات الدوري، خاصة التي تجرى وسط الأسبوع.

اقرأ أيضا

دي ليخت يؤجل قرار انتقاله إلى ما بعد نهاية دوري الأمم الأوروبية