الاتحاد

الرياضي

طلال الهاشمي: تحولنا من الهواية إلى الاحتراف بخطوات واثقة ونتائجنا تتحدث عن نفسها

عبدالعزيز فايز مدافع العين في كرة مشتركة مع خميس إسماعيل خلال لقاء السوبر بين العين والجزيرة (الاتحاد)

عبدالعزيز فايز مدافع العين في كرة مشتركة مع خميس إسماعيل خلال لقاء السوبر بين العين والجزيرة (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد) – أكد طلال الهاشمي مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي أن دور المجلس كان ولا يزال مهماً بالنسبة للأندية في مرحلة التحول من الهواية إلى الاحتراف، حيث كان أكبر داعم لتوفير كل الوسائل للعبور بثبات نحو مرحلة الاحتراف الجديدة، دون أن تكون هناك أي محطات سلبية، مشيراً إلى أن هذا الدور قابله لحسن الحظ اهتمام كبير من الأندية نفسها التي كانت تفي بوعودها، وتبذل جهوداً كبيرة، من أجل الوصول إلى المستهدفات في معدلات الأداء بمنتهى القوة والثقة، وأكبر دليل على ذلك أن نتائج أنديتنا، وفرق الكرة تحديداً فيها في عهد الاحتراف كانت مهمة وبالتحديد في السنوات الثلاث الأخيرة.
وقال الهاشمي: «إن كل الأندية سعت في تطبيق شروط ومعايير التحول من الهواية للاحتراف وفق البرنامج المعتمد في مجلس أبوظبي الرياضي والحاصل على جائزة الاتحاد الأوروبي، وكانت معايير التقييم في هذا المشروع تحسب بألف نقطة، على النواحي الإنشائية، والإدارية ، والفنية، والمالية، والمؤسسية، والأكاديميات كافة، بما يصب في النهاية في مصلحة تطوير النادي والوصول به إلى المعدلات الدولية، وبالفعل نجحت تجربة التحول من الهواية للاحتراف في كل أنديتنا.
وأضاف: لم يكن طموحنا في المرحلة السابقة ولا يزال تحقيق شروط ومستهدفات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بل إنه تجاوز ذلك بكثير لأننا نسعى دائماً للتطور، ونبحث عن الجديد الذي يحقق الفائدة لكرتنا، ويضعها في مصاف الأندية والمنتخبات العالمية، ولدينا حالياً مرافق يشيد بها القاصي والداني، وأندية تدار بشكل مؤسسي، ومن خلال إدارات تنفيذية تحقق مستهدفات مجالس الإدارات، ولا يقتصر جهدنا على ذلك، بل إننا نتابع أداء الأكاديميات ونقيم لها البرامج، ونراقب ونرصد معدلات الجودة التي يسير بها العمل، ونقيم الأمور بما يضمن استمرارية التطور.
أما بخصوص ضرورة حصول كل أنديتنا على الرخصة الآسيوية، فإننا نتابع هذا الموضوع عن كثب في مجلس أبوظبي الرياضي، ونعرف بأنه تم الإعلان عن تفاصيله في ورشة عمل أقامتها لجنة دوري المحترفين خلال فصل الصيف، وتم إطلاع الأندية على الجديد في شروط ومعايير الاتحاد الآسيوي، سواء للأندية التي ستشارك هذا الموسم في بطولة دوري أبطال آسيا، وفي كل أندية الدولة التي تخوض سباق دوري المحترفين اعتباراً من الموسم المقبل، والمجلس برغم أن دوره إشرافي في هذه الجزئية، إلا أنه مستعد لدعم أي نادٍ، من أجل توفير كل الشروط التي تجعله يتفوق على المعايير الموضوعة من الاتحاد الآسيوي، ونحن على تواصل دائم مع أنديتنا، ولنا هدف واضح، بأن توفر كلها تلك المعايير والشروط اعتباراً من العام الجاري، وليس العام المقبل، ولدينا فريق عمل يتواصل معها على مدار الساعة يقدم لها المشورة والدعم الذي تحتاجه بشكل دائم، وهدفنا ليس الحصول فقط على الرخصة الآسيوية، ولكن التواجد دائماً في صدارة القارة الصفراء، من حيث جودة العمل وكفاءة القائمين عليها، لأن ذلك ينعكس بالإيجاب في النهاية على نتائج منتخباتنا وأنديتنا على المستويات كافة، ويحافظ علي النسبة المحددة لنا بالمشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا.
وأضاف الهاشمي: مجلس أبوظبي الرياضي وكل أندية العاصمة في قارب واحد، وكلانا يكمل بعضنا البعض، ونجد شفافية كاملة من الإخوان في الأندية في عرض موضوعاتهم، ولدينا جهاز يراقب الجودة يرصد بشكل دائم الإيجابيات والسلبيات، ولدينا الاستعداد الكامل لتغطية أي نقص أو حاجة لأي نادٍ من أنديتنا في سبيل الوفاء بالشروط المطلوبة.

اقرأ أيضا

123 مليون يورو.. عائدات منتظرة من نهائي دوري أبطال أوروبا