الرياضي

الاتحاد

مصبح بطل «السادس» ويعروف يكسب «السابع»

تتويج الفائزين

تتويج الفائزين

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي وسمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون الخميس الماضي ماراثوني ماجد بن محمد السادس والسابع للهجن الأصيلة والذي أقيم على مضمار الهجن بمنطقة الهباب وذلك دعماً وتشجيعاً من سموهما لعشاق رياضة الآباء والأجداد التي أصبحت تحظى باهتمام كبير من روادها ومحبيها.
وخصص ماراثون لفئة 50 سنة فما فوق بمشاركة أكثر من 40 متسابق لمسافة أربعة كيلومترات. وقد شهد الماراثون منافسة قوية للظفر بلقب المركز الأول وجائزة السيارة والتي جاءت من نصيب حميد محمد مصبح واحتل المركز الثاني المتسابق سلطان محمد سعيد ملعاي أما المتسابق عبيد محمد الخاصوني فجاء في المركز الثالث.
وخصص سباق لفئة 18 سنة فما فوق بمشاركة أكثر من مائة متسابق لمسافة 14 كيلومتراً للمواطنين ومواطني دول مجلس التعاون.
وشهد الماراثون تنافساً مثيراً من حيث تبادل مراكز الصدارة على طول مسار السباق حتى المراحل الأخيرة والتي شهدت صراعاً قوياً بين الفرسان الأربعة الأوائل، ومع تقارب المتنافسين من خط النهاية اعتلى المتسابق جاسم سالم يعروف صدارة الركب ليظفر بالناموس وفاز بسيارة تويوتا لاندكروزر خصصت لصاحب المركز الأول، وحل في المركز الثاني مكتوم نواب نوح ليحل المتسابق جاسم محمد البوشي في المركز الثالث فيما جاء في المركز الرابع المتسابق عامر حمد يميع.
وكانت اللجنة المنظمة قد توقعت نجاحاً كبيراً لهذا الماراثون قبيل انطلاقته وذلك لما لمسته من تعاون كبير وانتظام من قبل المتسابقين والتزامهم بقوانين سباقات الهجن من حيث ارتداء خوذة الرأس الواقية وعدم استخدام الصدمة الكهربائية وعدم إشراك الهجن السودانيات، والالتزام بقوانين استخدام المنشطات والمواد المحظورة المعتمدة من اتحاد سباقات الهجن، حيث كانت اللجنة المنظمة قد أهابت للجميع وقت الإعلان عن الماراثون وعند فتح باب التسجيل بالتقيد بالشروط الموضوعة حتى لا يتم استبعاد أي مشارك مخالف وحجب جائزته.
وفي نهاية الماراثونين قام حمد بن مرخان المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن ورئيس اللجنة المنظمة العليا بتوزيع الجوائز على أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كل سباق وأخذ الصور التذكارية.
وكان نادي دبي لسباقات الهجن قد أعلن عن تنظيم الماراثونين السادس والسابع للهجن الأصيلة بناء على توجيهات ورعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم.
وتقدم رئيس اللجنة المنظمة العليا للسباقين بخالص شكره وتقديره إلى جميع أعضاء اللجان الرئيسية والفرعية والجهات المتعاونة والتي كان لها الأثر الكبير في نجاح التنظيم، خاصاً بالذكر أفراد شرطة دبي ومركز دبي للإسعاف وبلدية دبي، منوهاً بالجهد الكبير والتعاون الدائم لمؤسسة دبي للإعلام متمثلة بقناة دبي ريسينج.
وتقدم حمد بن مرخان بخالص الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم لرعايته الماراثونين السادس والسابع واللذي يعتبران مكملين لسلسلة ماراثونات سموه والتي تتخذ مضمار الهجن بمنطقة الهباب نقطة الانطلاق دعماً لأهل المنطقة وتحفيزاً لجيل الشباب للمحافظة على هذه الرياضة التراثية.

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت