الاتحاد

عربي ودولي

95 قتيلاً وجريحاً و16 جثة في العراق

بغداد - وكالات الأنباء: أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 20عراقيا وإصابة 75 آخرين بجروح خلال أعمال عنف متفرقة في العراق أمس، أبرزها تفجيرات وقصف بقذائف مدفعية بالتزامن مع العثور على 16 جثة، فيما أعلن الجيش الأميركي أن 4 جنود أميركيين قتلوا خلال انفجار في بغداد امس و''عمل معاد'' في محافظة الأنبار أمس الأول، فقد قتل 12 شخصا وأصيب 27 آخرون بجروح في بغداد جراء تفجير 4 سيارات مفخخة في منطقة باب المعظم، وأحياء اليرموك والأمين والمأمون· كما قتل 4 أشخاص وجرح 20 آخرون جراء سقوط عدد من قذائف الهاون على مدينة الأعظمية، فيما أسفر سقوط قذائف أخرى قرب جامع ''أم القرى'' مقر ''هيئة علماء المسلمين في العراق'' عن جرح رجل وطفل· وعثرت دوريات الشرطة على جثث 8 أشخاص مقتولين بالرصاص في أنحاء بغداد وكانت اثنتان منها تحملان آثار تعذيب واضحة· وأعلنت وزارة التعليم العالي العثور على جثث 3 من اساتذة كلية الحقوق بجامعة النهرين وطالب في معهد الطب العدلي تعرضوا للخطف الاحد الماضي·

إلى ذلك، أسفر انفجار سيارة مفخخة أمام مبنى اتحاد نقابات العمال في الموصل عن مقتل شرطي وإصابة 4 آخرين بجروح وتدمير 4 سيارات وجزء من المبنى، فيماعثرت الشرطة على جثة رجل مقطوعة الرأس في الحيالية شمالي الموصل· وأصيب 5 رجال شرطة بجروح جراء انفجار سيارة مفخخة في الصويرة، حيث تم العثور على جثث 3 مجهولين قتلوا بالرصاص· وقتل طفل وجرح 5 اشخاص بينهم امرأة إثر سقوط قذائف هاون على الأحياء السكنية في العبارة بروانة قرب بعقوبة· وقال شهود عيان إن طائرات حربية أميركية قصفت بساتين قرى الجبور وسنسل حول المقدادية مستهدفة مشتبها بهم، مما أسفر عن مقتل 3 مدنيين من عائلة واحدة· وجرح 12 جنديا عراقيا على الاقل في تفجير انتحاري بشاحنة وقود مفخخة استهدف سرية للجيش متمركزة في العزة قرب المقدادية·

على صعيد آخر، صرح قائد ''قوات العقرب'' التابعة لطوارئ وزارة الداخلية العقيد عباس الجبوري بأن مجموعة ''جند السماء'' التي اشتبكت مع القوات العراقية والامريكية في إحدى قرى النجف هذا الأسبوع ''مجموعة شيعية عراقية''· وقال للصحفيين إن المجموعة المعروفة أيضا بأم ''الحركة المهدوية السلوكية'' كانت تضم أكثر ألف مقاتل عراقي برئاسة أحمد إسماعيل كاطع من أهالي مدينة البصرة مدربين تدريبا جيدا ومسلحين بأسلحة مختلفة ومتطورة ومنظمين بشكل جيد وجميعهم عراقيون من محافظات العراق الوسطى· وعرض خلال المؤتمر الصحفي صورا للقتلى والأسرى والأسلحة التي تم الاستيلاء عليها·

اقرأ أيضا

بوادر صدام بين أميركا وكوريا الشمالية