الاتحاد

الإمارات

"الخدمات الاجتماعية" بالشارقة تعرض تجربتها في مشروع الأسر الحاضنة

الشارقة -''وام '': التقت سعادة عفاف إبراهيم المري مدير عام دائرة الخدمات الاجتماعية بحكومة الشارقة عضو المجلس التنفيذي أمس في إطار مشروع الأسر الحاضنة وفد دار زايد للرعاية الشاملة برئاسة سعادة سالم سيف الكعبي مدير إدارة شؤون الأبناء بالدار· تناول اللقاء عرض تجربة دار الرعاية الاجتماعية للأطفال في إمارة الشارقة كنموذج يمكن الاستفادة منه في مشروع الأسر الحاضنة والأسر البديلة للأطفال مجهولي الأبويين وغير الشرعيين الذي تنفذه دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة منذ عام ·1985
وناقش الوفد عددا من البنود والشروط المتعلقة بآلية احتضان الأطفال بالدار من قبل الأسر البديلة وما تتضمنه من مسؤوليات تلقى على عاتق الأسرة بالإضافة لكيفية متابعة الحالات التي تتعهد الأسر البديلة باحتضانها ورعايتها وإعداد التقارير الدورية بكل حالة إضافة لعملية دمج الحالات الموجودة في الدار بالمجتمع وتأهيلهم وصقل مهاراتهم من اجل دفعهم لخوض مضمار الحياة وأداء أدوارهم بشكل طبيعي وإيجابي في المجتمع·
وتسلم سعادة سالم الكعبي في ختام اللقاء نماذج استمارات الحضانة الأسرية وسلم بدوره سعادة عفاف المري هدية تذكارية تعبيرا عن شكرهم للجهود التي تبذلها الدار في مجال رعاية الأطفال ومشاركتهم خبراتهم في هذا المجال من أجل الصالح العام· وأكدت مريم القصير مديرة الدار أن جهود الدار في دمج واحتضان الأطفال مجهولي الأبوين تعد من التجارب السابقة والناجحة في دولة الإمارات لكونها ترعى هذه الشريحة بشكل مكثف وقالت إن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة شكل لجنة متخصصة تقوم بدارسة طلبات الاحتضان التي تقدمها الأسر البديلة لاحتضان الأطفال من الدار وتضم مدراء جهات عدة بحكومة الشارقة·
وأوضحت أن اللجنة تحرص على توفر شروط الاحتضان وتأهيله ورعايته من كافة الجوانب التربوية والاقتصادية والاجتماعية وأهمها الرعاية النفسية ومسألة تقبل الأسرة للطفل وتقبله لها·

اقرأ أيضا