الاتحاد

الإمارات

إطلاق برنامج عمل المنتدى العربي للبيئة والتنمية

أعلن المنتدى العربي للبيئة والتنمية عن إطلاق برنامج عمله من أبوظبي بعد أن اكتمل إنشاء مؤسساته كمنظمة إقليمية غير حكومية يغطي نشاطها العالم العربي كله·
وأكد سعادة ماجد المنصوري الأمين العام لهيئة البيئة أمس خلال مؤتمر صحفي على هامش معرض ومؤتمر البيئة 2007 دعم الهيئة للمنتدى ومشاركتها في برامجه، مشيرا إلى ضرورة تفعيل العلاقات بين القطاعين العام والخاص والمجتمع الأهلي وهيئات البحث العلمي للوصول إلى سياسات بيئية سليمة تتعاون فيها جميع قطاعات المجتمع وتؤدى إلى التنمية المستدامة·
من جانبها رحبت فاطمة الملاح مديرة إدارة البيئة والإسكان والتنمية المستدامة في جامعة الدول العربية بإنشاء المنتدى، منوهة بإطاره التنظيمي الذي ينطلق من المجتمع الأهلي والقطاع الخاص، لكنه يضم أيضا الهيئات الحكومية كأعضاء مراقبين·
وقالت إن هذه خاصية فريدة في المنظمات الإقليمية، موضحة أنه عادة ما تستضيف المنظمة الحكومية هيئات المجتمع الأهلي كأعضاء مراقبين وليس العكس·
ودعت فاطمة الملاح المنتدى إلى المشاركة في فعاليات مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة، مؤكدة أن للمنتدى صوتا يوصل اهتمامات المجتمع المدني، وستكون له إسهاماته الواضحة في العمل البيئي العربي·
من ناحيته أكد نجيب صعب أمين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية في كلمته أنه ليس صدفة إعلان انطلاق المنتدى العربي للبيئة والتنمية من الإمارات العربية المتحدة، وتحديدا من أبوظبي·
مشيرا إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان جعل من أبوظبي عاصمة للبيئة العربية بعمله الدءوب لرعاية البيئة وخططه التي أرست دعائم التنمية المستدامة·
وأوضح أن المنتدى العربي للبيئة والتنمية هو منظمة إقليمية غير حكومية تجمع الخبراء والأكاديميين مع هيئات المجتمع الأهلي ومجتمع الأعمال ومؤسسات الإعلام والإعلان لتشجيع سياسات وبرامج بيئية متطورة عبر العالم العربي·
وأشار إلى أن المنتدى يعمل من أجل جمع كل الأطراف المعنية بقضايا البيئة والتنمية في الدول العربية لبحث القضايا الإقليمية والوطنية المتعلقة بالبيئة في ضوء المتغيرات المحلية والعالمية، مع التركيز على الدور المحوري لهيئات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وهو الإطار الذي تلتقي فيه هيئات البيئة العربية والخبراء والمؤسسات الأكاديمية مع المؤسسات الإعلامية وقطاع الأعمال على أرضية حوار مشترك لدعم قضايا البيئة والتنمية المستدامة في العالم العربي·
وبين أن المساهمة الرئيسية للمنتدى ستكون إعداد تقرير سنوي عن وضع البيئة العربية تتم مناقشته في الجمعية العمومية، إلى جانب تقارير فرعية عن قضايا ذات أهمية إقليمية أو وطنية ·
وأوضح أن التقرير السنوي يركز على رصد وضع البيئة والموارد الطبيعية في العالم العربي مع التشديد على تقييم مسيرة العمل نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومدى المساهمة العربية في المساعي والاتفاقات البيئية الإقليمية والدولية· ويسعى المنتدى إلى تشجيع الحكومات على وضع وتطوير التشريعات البيئية التي تتماشى مع طبيعة المشكلات والتطورات في العالم العربي المعاصر، مع التأكيد على التنفيذ الفاعل لهذه التشريعات·
خطة عمل المنتدى
تحدث نجيب صعب عن خطة عمل المنتدى العربي للبيئة والتنمية، والتي تضمنت إصدار تقرير دوري عن وضع البيئة والموارد الطبيعية في العالم العربي، وعقد اجتماعات عامة دورية لمناقشة التقارير حول قضايا البيئة وبحث أثرها على التنمية المستدامة، إلى جانب اجتماعات فرعية لبحث قضايا ذات اهتمام خاص أو تهم مجموعات محددة من الدول العربية والعمل مع مجتمع الأعمال في الدول العربية لتطوير برنامج المسؤولية البيئية للشركات والالتزام بتدابير للإدارة البيئية الرشيدة وإدخال تكنولوجيات الإنتاج الأنظف في الصناعة، وتشجيع البحث العلمي حول قضايا البيئة الراهنة والمستجدة في العالم العربي، والتعاون مع وسائل الإعلام وقطاع الإعلان لترويج الوعي البيئي عبر أساليب متنوعة تكفل الوصول إلى شرائح واسعة من الجمهور· ''وام''

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يفتتح جامع الشيخ سلطان بن صقر القاسمي