الاتحاد

الإمارات

الرئيس السيريلانكي يشيد بمواقف خليفة في مساندة ودعم بلاده

كولومبو ـ '' وام '': أشاد فخامة الرئيس ماهيندا راجا باكسي رئيس جمهورية سيرلانكا بالمواقف الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة ولدعمها ومساندتها وتقديمها يد العون للشعب السيرلانكي الذي تضرر من كارثة فيضان تسونامي·
وأعرب فخامته لدى استقباله أمس وفد هيئة الهلال الأحمر برئاسة سعادة عبدالله محمد المحمود مدير إدارة المشاريع والتنمية الذي يزور سيرلانكا حاليا وبحضور سعادة محمود محمد المحمود سفير دولة الإمارات لدى سيرلانكا ومعالي أتودا سينافي راتنا وزير العمل السيرلانكي عن شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإلى شعب الإمارات على حرصهم على تقديم الدعم والمساندة والوقوف إلى جانب المنكوبين والمتضررين من الشعب السيرلانكي·
كما وجه الشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر لتوجيهاته بسرعة إيصال المساعدات العاجلة للمنكوبين مشيرا إلى أن دولة الإمارات قامت بتقديم الدعم من إقامة المستشفيات والمدارس والمساكن والمساجد ودور الأيتام في مناطق مختلفة من سيرلانكا·
وأكد فخامته أهمية مواصلة الدعم للشعب السيرلانكي لأنه في حاجة إلى إقامة مستشفى في منطقة '' نورياليا '' التي تبعد حوالي 500 كيلومتر من العاصمة وتفتقد إلى الخدمات الصحية خصوصا هذه المنطقة سياحية وتشهد تطورا عمرانيا كبيرا· ونوه إلى أن الحكومة السيرلانكية تشجع بناء هذه الخدمات من مستشفيات ومدارس للاستقرار فيها بالإضافة إلى توفير مناطق سكنية فيها للمشردين من الذين شردوا منها ولم يجدوا مسكنا لهم·
وأكد فخامة الرئيس السيرلانكي أهمية إقامة مساكن داخل كولومبو والمدن الأخرى بمساعدة دولة الإمارات للمهجرين من الشمال والعودة إلى ديارهم متوقعا حل هذه المشكلة قريبا خصوصا للمسلمين الذين هجروا منها منوها بقيام منظمة الأمم المتحدة للإسكان بتنفيذ هذه المشاريع بتمويل من دولة الإمارات·
ووجه الشكر لدولة الإمارات على احتضانها لاكثر من 300 ألف عامل سيرلانكي مؤكدا أن هذه الجالية تلقى كل احترام ومساعدة من الحكومة في دولة الإمارات حيث تشعر هذه الجالية بالراحة والاطمئنان بمساندة حكومة الإمارات· ودعا فخامته رجال الأعمال بدولة الإمارات للقيام بمشاريع استثمارية مشتركة في سيرلانكا خصوصا في مجال السياحة لأن هناك مقومات وأماكن سياحية بحاجة للاستثمار في ظل القوانين والتسهيلات المعمول بها في سيرلانكا لحفظ رؤوس الأموال الأجنبية·
مشاريع الهيئة
وقام سعادة عبدالله المحمود باطلاع فخامة الرئيس السيرلانكي على المشاريع التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر في سيرلانكا من إقامة مساكن ووحدات سكنية في غول وامبارا وإقامة دور للايتام ودار سمو الشيخة فاطمة للبنات والعديد من المشاريع الإنسانية· مؤكدا حرص قيادة دولة الإمارات على تنفيذ العديد من المشاريع الإنسانية·
واطلع سعادة سفير دولة الإمارات فخامته على جهود السفارة بتقديم المساعدات ومواصلة الإشراف على المشاريع التي تنفذها في تخفيف العبء والمعاناه عن الشعب السيرلانكي·
مدينة الإمارات
وقام وفد هيئة الهلال الأحمر أمس بافتتاح المرحلة الأولى من مدينة الإمارات في'' غول '' بعد أن تم انجاز العديد من المساكن والتي ستنفذ فيها 400 وحدة سكنية بتكلفة مليون و''250 ألف دولار·
وقام سعادة عبدالله المحمود بحضور ممثلين عن منظمة الأمم المتحدة للاسكان البشري وبلدية غول السيريلانكية بافتتاح المدينة حيث قام بتوزيع المفاتيح على عدد من سكان المدينة وتم توزيع 160 وحدة سكنية تتكون كل وحدة من غرفتين ومطبخ وحمام ومزوده بالماء والكهرباء·
اللوحة التذكارية
وقام الوفد بازاحة الستارة عن اللوحة التذكارية عند مدخل المدينة والتي تقوم منظمة الأمم المتحدة بتنفيذها بتمويل من هيئة الهلال الأحمر ثم قام بجولة داخل هذه الوحدات واستمع إلى سكانها الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لهذه المكرمة من دولة الإمارات التي ساهمت في تخفيف معاناتهم وإيجاد السكن الملائم بعد أن كانوا يعيشون في العراء وبيوت خشبية من جراء فيضان تسونامي· ودعوا الله أن يحفظ صاحب السمو رئيس الدولة وشعب دولة الإمارات الذين ساهموا في إقامة هذه المساكن الحديثة التي تحميهم وعائلاتهم من أخطار الحياة والبيئة·
وقد استقبل الوفد بالترحاب من قبل السكان رافعين أعلام دولة الإمارات وشعار هيئة الهلال الأحمر·
وأعرب سعادة عبدالله المحمود في كلمة له عن سعادته بافتتاح العديد من المشاريع الإنسانية التي تبرعت بها دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب السيرلانكي الصديق التي تأتي ضمن الجهود الإنسانية المتواصلة التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر لدولة الإمارات لإعادة تأهيل المناطق المتضررة وتوفير سكن ملائم للأسر المشردة ومد يد العون لهم من أجل حياة أفضل·
الإمارات سباقة للخير
عبر السيد كليوم سينفرتهانا رئيس بلدية غول عن شكر الحكومة وشعب مدينته لتلبية دولة الإمارات للنداء الإنساني بتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة وإقامة العديد من المساكن للمشردين من فيضان تسونامي والذين هم بحاجة ماسة للمساكن· وقال خلال استقباله لوفد هيئة الهلال الأحمر بعد توزيع المساكن على المحتاجين إن دولة الإمارات كانت سباقة دائما للخير ومساعدة المحتاجين وهي من اوائل الذين قدموا المساعدة للشعب السيريلانكي من تسونامي·وقال إن المدينة تتمتع بموقع استراتيجي وتقيم فيها كافة الفئات من مختلف الأديان من مسلمين وهندوس ومسيحيين وبوذيين يعيشون جنبا مشيرا إلى أن صلة العرب بهذا البلد تعود إلى آلاف السنين اثناء تجارتهم منوها بوجود المساجد القديمة في المدينة التي تدل على أثار وجود للعرب فيها·معربا عن أمله في أن تواصل دولة الإمارات دعمها لإقامة المزيد من المشاريع الإنسانية·

اقرأ أيضا

ولي عهد عجمان يستقبل سفير نيوزيلندا والقنصل العام لجمهورية الصين