الاتحاد

الرياضي

117 سيارة ترسم مغامرات ليلة تحطيم الأرقام

الدهماني بطل «6 غاز».. والرفاعي على قمة «8 مفتوح»

الدهماني بطل «6 غاز».. والرفاعي على قمة «8 مفتوح»

منطقة الظفرة (الاتحاد)

ودعت منطقة ليوا مهرجان ليوا الرياضي تل مرعب 2019، وسط أجواء احتفالية رائعة ومميزة في آخر يومين من المهرجان، واللذين شهدا منافسات ضرب التل وصعود تل مرعب، بحضور ومشاركة 6 فئات مختلفة من السيارات، التي يقودها المغامرون والمحترفون في هذه الرياضة.
وشهدت منطقة تل مرعب في آخر يومين من المهرجان مشاركة 117 سيارة، أبدعت في محاولة الوصول للأرقام القياسية وتسجيل المراكز الأولى في صعود مسافة 300 متر على انحدار وميلان مميز للتل يبلغ 60 درجة، وسجل في فئة 6 سلندر المركز الأول عبد الله محمد سالم الدهماني بزمن وقدره 6.179 ثانية، وحل ثانياً محمد حسن العوبد بزمن وقدره 6.862، وثالثاً ماجد عبد الله الكميتي بزمن وقدره 8.032 ثانية، وفي فئة 6 سلندر غاز، حل في المركز الأول عبد الله محمد سالم الدهماني بزمن وقدره 5.707 ثانية، وحل ثانياً خالد عبد الله راشد بزمن وقدره 5.736 ثانية، وجاء في المركز الثالث محمد علي جابر بزمن وقدره 5.779 ثانية، وتألق في فئة الـ8 و6 سلندر مفتوح، خالد توفيق الرفاعي بزمن وقدره 6.043 ثانية، وحل ثانياً محمد حسن العوبد بزمن وقدره 7.712 ثانية، وثالثاً محمد فايز كركبا بزمن وقدره 8.168 ثانية، وفي فئة عادي 8 سلندر سجل الزمن الأفضل عبد الله محمد سالم الدهماني بزمن وقدره 6.522 ثانية، وحل ثانياً خالد توفيق الرفاعي بزمن وقدره 6.71 ثانية، وحل ثالثاً سالم صقر الوهيبي من سلطنة عمان بزمن وقدره 7.754 ثانية، وفي فئة 8 سلندر غاز، حل في المركز الأول خالد عبد الله راشد بزمن وقدره 5.213 ثانية، وحل ثانياً عيسى عبد لله مشروك بزمن وقدره 5.903 ثانية، وثالثاً خلفان حمد الشامسي بزمن وقدره 6.025 ثانية، وفي فئة الهايلوكس سجل الزمن الأفضل والأعلى إبراهيم أحمد الشنيفي من السعودية بزمن وقدره 6.69 ثانية، وحل ثانياً محمد عوض الكعبي بزمن وقدره 6.71 ثانية، وثالثاً معاذ صالح النفيسي بزمن وقدره 6.944 ثانية.
وللمرة الأولى منذ مواسم، يسجل تل مرعب عدداً كبيراً من حيث السيارات المشاركة في ضرب التل، حيث تجاوز العدد 117 سيارة على أرض الواقع في الفئات الست، وسط حضور بلغ أكثر من عشرين ألف متفرج في منطقة التل، من الرواد والمشاركين وأصحاب المخيمات والمتسابقين، وتوج الفائزين في فعاليات اليوم الختامي عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، وحمدان المزروعي مدير النادي، وعبد السلام فيروز رئيس شعبة المراسم في شركة أدنوك الشريك الاستراتيجي للمهرجان.
من جانبه، سجل عبد الله بطي القبيسي، سعادته مع نهاية منافسات المهرجان الناجح في موسم 2019، مؤكداً أن أيام المهرجان التسعة شهدت إقامة اثنتي عشرة منافسة رياضية مختلفة ومتنوعة طيلة أيامه المختلفة، وقال: سجلنا رقماً جديداً على مستوى التنظيم بوصول الفعاليات، التي تم تنظيمها إلى اثنتي عشرة فعالية وحدثاً رياضياً طيلة أيام المهرجان، وهو رقم جديد يسجله نادي ليوا في مسيرته من خلال هذا المهرجان المهم.
ووصف القبيسي أهمية مهرجان ليوا تل مرعب السياحية الكبيرة على مستوى الدولة بأنها بالغة الأهمية، لا سيما وأن عدد الحضور قد سجل رقماً كبيراً طوال أيامه، وقال: وصلنا لمستوى عالمي في التنظيم وتجاوزنا هذه النقطة منذ زمن، الأهم أننا حققنا الأرقام القياسية طيلة فترة المهرجان، ووصلنا لأرقام غير مسبوقة في هذه النسخة، سواء من ناحية عدد البطولات أو المشاركين، أو حتى زوار ورواد المهرجان.
وأكد القبيسي أن التخييم في منطقة تل مرعب مستمر لما بعد المهرجان، والمجال مفتوح أمام من يرغب في القدوم من أجل الاستمتاع بحياة البر والأجواء المثالية في منطقة تل مرعب، سواء للأفراد أو الأسر أيضاً.

حمدان المزروعي: كسبنا أجيالاً جديدة
وجه حمدان المزروعي مدير نادي ليوا الرياضي التهنئة لكل الفائزين، في كافة منافسات تل مرعب وأصحاب المراكز الأولى في كل البطولات، حيث أكد أن التزام المتسابقين وتطبيق القوانين السمة الأهم والتي ميزت البطولات الرياضية.
وشدد المزروعي على أن ظهور أجيال جديدة من المنافسين في كل البطولات هو العلامة الأبرز، التي كانت واضحة في أبرز المشاركات وقال: كان ملحوظاً وبشكل كبير مشاركة أسماء جديدة وشابة في كل البطولات الرياضية، وهو ما يدل على وصول الرسالة من جيل لآخر في كل المنافسات، وأننا مقبلون على مزيد من التطوير والارتقاء في بطولات مرعب في المواسم المقبلة.
وأكد المزروعي، أن البنية التحتية لخدمات تل مرعب قد اكتملت بشكل واضح في هذا الموسم، خاصة مع إضافة مساحة الأرض في بالكهرباء والماء لأصحاب هذه العربات، حيث شهدت مشاركة أكثر من 150 عربة طيلة أيام المهرجان، بالإضافة إلى توفر خدمة السحب النقدي الآلي في مرعب لأول مرة، وتواجد ستين مطعما مختلفا في المكان والعيادة المتنقلة ومحطة الوقود المتنقلة وقال: اكتملت البنية التحتية من مختلف الخدمات في تل مرعب بشكل واف، ونستطيع أن نؤكد أن منطقة التل هي مجتمع خاص ومتفرد في استقبال الرواد والمشاركين.

السعادة تغمر أصحاب الأرقام
بالرغم من عدم كسرهم للأرقام التي تم تحقيقها في المواسم الماضية من ضرب وصعود تل مرعب، إلا أن كافة المتسابقين وأصحاب المراكز الأولى كانوا في غاية السعادة، مع الوصول لأرقام مرضية والصعود كأبطال للموسم الحالي، وحتى انطلاق النسخة المقبلة من تل مرعب.
وأكد المتسابق الإماراتي عبد الله الدهماني صاحب المركز الأول في فئة 6 سلندر غاز، عن رضاه لما حققه في هذه الفئة هذا الموسم، وقال: قدم فريقنا «شامبيونز» مستوى جميلاً في المنافسة وحافظنا على اللقب لمصلحتنا للموسم الثاني، وبالرغم من أننا لم نكسر الرقم السابق، إلا أنه يكفي أننا أبطال هذه الفئة خلال موسم 2019.
من جهته، وجه المتسابق السعودي إبراهيم الشنيفي بطل فئة الهايلوكس، الشكر لنادي ليوا لما قدمه من تسهيلات للمشاركين من السعودية، حيث كشف عن أنها المرة الأولى التي يحضر فيها في منافسات تل مرعب، وقال: وصلنا إلى هذه المنطقة للمرة الأولى في هذا الموسم كمشاركين، وسنستمر في ذلك خاصة وأننا نشارك في ضرب التل والاستعراض الرملي أيضاً.

 

 

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"