الاتحاد

الرياضي

"الوطن" العُمانية: ماتشالا والحكم ورأء الهزيمة

هنأت صحيفة ''الوطن'' اللاعبين العمانيين بأدائهم في المباراة وقالت في معرض تعليقها على المباراة وخسارة المنتخب العماني الكأس بعد هزيمته أمام الإمارات ''بكل تأكيد أنتم الأبطال ولو لم نملك كأس خليجي 18 التي كنا نمني النفس في الحصول عليها وكنا منها بالفعل قاب قوسين وللمرة الثانية على التوالي·· لكن شاءت الأقدار ولا مرد لها حيث لم يكن الحظ معنا رغم هذا المشوار الرائع والحافل بالإبداع الكروي والذي اعترف به المنافسون قبل عشاق الأحمر العماني الذي صال وجال وقدم لوحاته المعروفة من سيمفونية ''سامبا الخليج'' ومن المؤكد أن هذا الجيل الرائع من لاعبينا حفر اسمه بحروف من ذهب في منافسات دورات الخليج ويكفيه فخراً أن يصل إلى المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي ليلعب أمام المستضيف صاحب الأرض والجمهور· وهنا يجب التأكيد على أن الجميع أدى ما عليه من واجبات وكان أبطالنا بالفعل محل اعتزاز وفخر لنا·· ويكفيكم يا أبطالنا هذا الاستقبال الرسمي الحاشد الذي ينتظركم اليوم في كل أرجاء عُمان الحبيبة عرفاناً لما قدمتموه من مباريات ونتائج رائعة على مدار أسبوعين عشنا معكم فيها أجمل أمسيات النصر التى بكل تأكيد ستتواصل في كل ما ينتظر منتخبنا من مشاركات وبطولات'' ·
وانتقدت الصحيفة الحكم السلوفاكي ومساعده اليمني وقالت إنهما ''نجحا في تكتيف لاعبينا بشكل يدعو إلى الغرابة والدهشة حيث تغاضى الحكم السلوفاكي عن ركلة جزاء واضحة بعد أن قام المدافع الإماراتي بشير سعيد في الشوط الثاني بإبعاد الكرة بيده وعن عمد واضح أضف إلى ذلك أنه كان بالمرصاد لأخطاء لاعبينا وحسب كل شاردة وواردة على منتخبنا فيما غض الطرف عن خشونة من الشقيق الإماراتى وعلى العموم هذه هي الكرة''·
وأضافت أن جميع الصحفيين الذين حضروا المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب المباراة النهائية تفاجأوا بعدم حضور مدرب المنتخب الوطني التشيكي ميلان ماتشالا رغم ان اللائحة تجبر المدربين على الحضور الا انه لم يحضر ويبدو ان الخسارة ألقت بظلالها عليه ·· فهو تهرب على ما يبدو من الاسئلة التي ستطرح عليه خصوصا وان تشكيلته لم تكن بتلك الصورة المتوقعة كما ان تغييراته كانت متأخرة نوعا ما· كما أشارت إلى ان الحزن كان سائدا بين أفراد الوفد العماني الاعلامي المشارك في تغطية فعاليات ''خليجي ''18 خصوصا وان المنتخب خسر امام الامارات في النهائي ليكرر الاخفاق للمرة الثانية على التوالي وتذمر الاعلاميون كثيرا من أسلوب ماتشالا مؤكدين أن البطولة القادمة لن تكون سهلة خصوصا وان جميع المنتخبات ستطور من أسلوبها· وتابعت أنه وعقب انتهاء المباراة وانتهاء مراسم التتويج انتظرنا كثيرا خروج لاعبي منتخبنا لإجراء بعض المقابلات الصحفية واخذ انطباعاتهم عن الخسارة التي تحدث للمرة الثانية في ثاني نهائي للمنتخب الا ان افراد بعثة منتخبنا لم يظهر لهم اثر واختفوا تماما عن الانظار رغم ان هذه كرة قدم بها المكسب والخسارة ·

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم