الاتحاد

أخيرة

أزياء إماراتية تعزز الوعي بمرض سرطان الثدي


دبي (الاتحاد) - حدد نادي دبي للسيدات، العضو في مؤسسة دبي للمرأة أمس موعد عرض أزياء “أورينتال ريد كاربت” الخميس 11 أكتوبر. ويتبنى “عرض السجادة الشرقية الحمراء” اللون الوردي تماشياً مع حملة شهر أكتوبر للتوعية حول مرض سرطان الثدي.
ويعد العرض والذي انطلق للمرة الأولى عام 2008 حملة سنوية تهدف إلى إلقاء الضوء على المواهب الإماراتية الشابة في تصميم الأزياء وإبرازها إعلامياً وتعريف الأسواق المحلية والعالمية بها. وتعرض هذه السنة ثلاث إماراتيات مجموعات من أحدث تصميماتهن، لمياء عبد العزيز عن فئة الجلابيات، أسماء بن سلوم عن فئة العبايات وفاطمة الفلاسي عن الألبسة الجاهزة والسهرة.
واختارت كل مصممة بدعم حملة شهر أكتوبر ذات اللون الوردي للتذكير والتوعية بمرض سرطان الثدي، المشاركة في العرض تصميم زي في مجموعتها يسلط الضوء بشكل رمزي على أهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي.
وقالت منى بن كلي المدير التنفيذي في النادي “بدأ عرض الأزياء (السجادة الشرقية الحمراء) كإحدى الفعاليات التي يطلقها نادي دبي للسيدات انطلاقاً من التزامه بالخدمة الاجتماعية، ووضع خطى العديد من المصممات البارزات اليوم على طريق الشهرة والتسويق المحلي والعالمي”. وأضافت “واليوم، في السنة الخامسة للعرض نستضيف خلاله مجموعات لثلاث مصممات إماراتيات مبدعات ومعروفات، يعرضن أحدث تشكيلاتهن ويخصصن زياً يبعث الأمل بشفاء مريضات سرطان الثدي تزامناً مع حملة أكتوبر للكشف المبكر”.
ويذكر أن العرض يدعو كل عام المصممات الطموحات إلى منافسة إبداعية تعكس “الصيحة الجديدة” في عالم الأزياء الخليجية والعالمية، حيث يقسم إلى أربع فئات: العبايات، الجلابيات، الملابس الجاهزة وملابس السهرة.

اقرأ أيضا