الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

«طيران الإمارات» تتسلم الطائرة رقم 100 من «بوينج 777-300 إي آر»

«طيران الإمارات» تتسلم الطائرة رقم 100 من «بوينج 777-300 إي آر»
29 أكتوبر 2014 22:55
دبي (الاتحاد) انضمت الطائرة رقم 100 من طراز «بوينج 777-300 إي آر» إلى أسطول طيران الإمارات، لتعزز بذلك من مكانتها كأكبر مشغل في العالم لهذا الطراز من الطائرات. وتعد البوينج «بوينج 777-300 إي آر» الأكبر في العالم ضمن فئة طائرات الركاب بعيدة المدى ذات المحركين، وقد باتت تشكل العمود الفقري لأسطول طيران الإمارات، حيث تستخدمها الناقلة حاليا على 77 وجهة ضمن شبكة رحلاتها العالمية دائمة التوسع. وتعتبر الناقلة الوطنية شركة الطيران الوحيدة في العالم التي تشغل جميع موديلات عائلة 777، ومع تسليم الطائرة الجديدة يصل عدد طائرات هذا الطراز في أسطول الإمارات للطيران إلى 142 طائرة في الخدمة، ومع طلبات الشراء التراكمية، التي تضم 51 طائرة بوينج 777-300 إي آر، تستأثر هذه الطائرة بأكبر عدد من إجمالي الأسطول البالغ 213 طائرة. وكانت طيران الإمارات قد تسلمت أول طائرة بوينج «بوينج 777-300 إي آر» في مارس 2005، وبالإضافة إلى الطائرات العاملة ضمن أسطولها، تمتلك الناقلة طلبيات مؤكدة لشراء 53 طائرة أخرى من هذا الطراز، وتحمل 20% من طائرات «بوينج 777-300 إي آر» المستخدمة في جميع أنحاء العالم حالياً شعار طيران الإمارات. ويستغرق بناء طائرة واحدة من طراز «بوينج 777-300 إي آر» مدة 47 يوماً، وتتكون كل طائرة من ثلاثة ملايين جزء. وقال تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: «تعد «بوينج 777-300 إي آر» من أبرز الطائرات التي تم إنتاجها في تاريخ الطيران، إذ لا تضاهيها طائرة أخرى على مستوى العالم في المزيج الذي تمتلكه، ويشمل الكفاءة التشغيلية، ومدى الطيران وحجم الحمولة. وأضاف أن لدى طيران الإمارات طلبيات مؤكدة لشراء 204 طائرات أخرى من طراز يوينج 777، ما يدعم أكثر من 400 ألف وظيفة في الولايات المتحدة، بما في الوظائف لدى الموردين مثل شركة جنرال إليكتريك، التي تنتج المحرك GE90، المستخدم في تشغيل طائراتنا من هذا الطراز. ويصل مدى طائرة «بوينج 777- 300 إي آر» إلى 14490 كيلومتراً، وتعد الرحلة بين دبي ومدينة هيوستن الأميركية أطول رحلات طيران الإمارات باستخدام هذا الطراز من الطائرات، إذ تبلغ مسافتها الإجمالية 13120 كيلومتراً. ويتم تصنيع طائرات البوينج 777 في مجمع إيفريت بولاية واشنطن، ويضم هذا المجمع الضخم مرافق وخدمات عمومية كاملة خاصة به، بما في ذلك مركز للمطافئ وقوة أمن وعيادة طبية مجهزة بالكامل ومحطات فرعية للكهرباء ووحدة لمعالجة المياه. وقد أدرج مبنى المجمع ضمن موسوعة جينيس للأرقام القياسية العالمية، كأكبر مبنى في العالم من حيث المساحة، إذ تبلغ مساحته 98,3 فدان (39,9 هكتار). من جانبه شدد «راي كونر» الرئيس والرئيس التنفيذي لبوينج للطائرات التجارية على العلاقة التاريخية مع طيران الإمارات، التي بدأت مع عائلة 777، وستستمر مع طائرة 777 إكس، في السنوات المقبلة، منوهاً إلى أن يونيج 777-300 إي آر الطائرة الأكثر فعالية من حيث التكلفة واستهلاك الوقود ضمن فئتها مع معدل دقة لتوقيت المغادرة يبلغ 99,5 %، مما يجعلها الطائرة ذات الممرين الأكثر موثوقية في العالم.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©