الاتحاد

الرياضي

حمد بن نخيرات: رؤية القيادة تمهد طريق النجاح

العين تستقبل «الآسيوية» بمعايير النجاح العالمية

العين تستقبل «الآسيوية» بمعايير النجاح العالمية

مراد المصري، سامي عبدالعظيم (العين)

تستضيف «دار الزين» عصر اليوم، أولى مباريات مجموعة العين، إذ تنطلق في تمام الثالثة عصراً مباراة الأردن وأستراليا، والتي يستضيفها استاد هزاع بن زايد، في مستهل مواجهات فرق المجموعة الثانية والتي تضم إلى جانبهما المنتخبين السوري والفلسطيني.
وشهدت العين المدينة الرياضية العالمية، خلال المرحلة الماضية، حراكاً واسعاً وتفاعلاً لافتاً في التحضير للحدث الآسيوي المهم والمتمثل في استضافة 16 مباراة من مباريات كأس الأمم الآسيوية، إذ قامت اللجنة المنظمة بتزيين كل الطرق المؤدية لملعب خليفة بن زايد واستاد هزاع بن زايد بشعار بطولة كأس آسيا الإمارات 2019، وكذلك في أكبر مراكز التسوق ووسط المدينة، كما حملت سيارات الشرطة وسيارات الأجرة والباصات الخاصة بمدرسة وأكاديمية نادي العين لكرة القدم شعارات البطولة، الأمر الذي يمنح الزائر للمدينة شعوراً كبيراً بقيمة وأهمية الحدث الكبير.
وأشاد مسؤولو الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالتجهيزات الرائعة التي قامت بها مجموعة العين، وحرص المجموعة على تهيئة أسباب الراحة لجميع الوفود، من خلال توفير أفضل الملاعب للتدريبات واعتماد آلية تنظيم مثالية في الفعاليات الخاصة بكافة البرامج المصاحبة للبطولة، من مواعيد التدريبات والمؤتمرات الصحفية والاجتماعات اليومية، فضلاً عن الحضور المميز لفرق العمل في مقر إقامة بعثات المنتخبات، بهدف العمل على تحقيق أعلى مؤشرات النجاح، كما أشادت وسائل الإعلام الآسيوية بحفاوة الاستقبال والتنظيم اللافت في المراكز الإعلامية بملعب خليفة بن زايد واستاد هزاع بن زايد.
ووصف حمد بن نخيرات العامري، رئيس مجموعة العين الترتيبات الكبيرة التي تمت الفترة الماضية، بأنها إضافة مهمة لجاهزية مدينة العين لاستقبال مباريات النهائيات، لعكس الصورة المشرفة عن البنية التحتية الجيدة والإمكانات الكبيرة التي تحظى بها الدولة لاستضافة أكبر الأحداث الرياضية بكفاءة وتميز على غرار البطولات الرياضية المختلفة، موضحاً أن الجهود الكبيرة وروح التعاون بين اللجان في المجموعة والمسؤولين في الاتحاد الآسيوي للعبة حول كافة المحاور المرتبطة بالعمل، من المؤشرات المهمة لدعم نجاح الحدث المرتقب في العين، وجميع مدن الدول.
وأوضح ابن نخيرات، أنهم يقدرون الدور الذي تقوم به المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص لدعم النجاح، إلى جانب الجاليات المختلفة في مدينة العين، قياساً بالتعاون الكبير والتنسيق المستمر لتسهيل الحضور الجماهيري الكبير، في ظل التوقعات بارتفاع مستوى المتابعة للمباريات من جماهير الدول المشاركة.
وكشف رئيس مجموعة العين عن جاهزية ملعب خليفة بن زايد لاستقبال المباريات، بعد إجراء التحسينات التي عززت جاهزيته على مستوى المرافق الموجودة به في الملعب والصالات المخصصة للاعبين وغرف الحكام والأرضية العشبية وجميع الملحقات، بينما بدت جاهزية استاد هزاع بن زايد في أفضل مستوياتها لاستقبال مباريات البطولة بعد الصورة الزاهية والمشرفة التي ظهرت عليها في مونديال الأندية، التي حظيت بالتقدير والاهتمام من الأندية العالمية المشاركة، الأمر الذي يؤكد أن البنية التحتية في الدولة قادرة على مواجهة كل الاحتمالات المرتبطة بالمناسبات الرياضية المختلفة.
وأضاف: نفخر كثيراً بما تقدمه القيادة الرشيدة من الدعم والاهتمام، بكل ما يمكن أن يمنحنا فرصة التميز في استضافة الأحداث الرياضية، وسعداء بالثقة الكبيرة من الاتحادات الرياضية الدولية، كما أن المدن المختلفة في الدولة أصبحت محل ثقة كبيرة ليس في الوقت الحالي فقط، وذلك انطلاقاً من التفاصيل الكثيرة المرتبطة بالأحداث الرياضية التي أقيمت في الفترات السابقة، خصوصاً العاصمة أبوظبي التي أصبحت قبلة الأحداث الرياضية العالمية، على مستوى كرة القدم بكأس العالم للأندية في 4 مناسبات والجوجيستو والفورمولا والفعاليات الأخرى، الأمر الذي يضعها ضمن أفضل المدن على مستوى العالم في المجال الرياضي.
وأشار، إلى أن الدولة تستضيف نهائيات آسيا لكرة القدم في عام التسامح، الذي يعكس القيم والموروثات الإماراتية في تعزيز العيش المشترك على مستوى الدولة، التي تحتضن الجميع بالحب والوفاء والاحترام وذلك بعد ما شهد عام زايد النجاح المشرف واللافت في الأحداث الرياضية كافة التي استضافتها الدولة في ظل العمل الكبير والجهود الرائدة من الجميع.
وكشف ابن نخيرات عن جاهزية جميع اللجان العاملة في مجموعة العين، لاستضافة واستقبال جميع المنتخبات المشاركة في البطولة، وتهيئة جميع الظروف التي تعزز النجاح وتؤدي إلى الواقع الذي نرجوه، على نحو يؤدي لرسم الصورة المعبرة عن التميز في استقبال الأحداث الرياضية، إلى جانب تسهيل الانتقال من مقرات الإقامة إلى ملاعب التدريبات والمباريات وتوفير جميع المعلومات الخاصة بالمرافق الخاصة في العين للقادمين إليها، ما يجعل الجودة هي الشعار الذي نعول عليه في جميع الأوقات والمناسبات لتأكيد المكانة المتميزة للدولة على مستوى العالم.
وأعلن حمد بن نخيرات العامري، أن مشاركة منتخبنا الوطني في البطولة وخوضه مباراة تايلاند في استاد هزاع بن زايد، من المعطيات المهمة التي تعزز نجاح العمل في مجموعة العين، وقال إن لاعبي «الأبيض» على قدر الثقة المطلوبة، لتقديم الصورة المتميزة من المستوى الفني، الذي يؤدي إلى تحقيق النتائج الإيجابية تمهيداً لتخطي الدور الأول، والانتقال إلى الدور الثاني، بالرغبة القوية في متابعة الطريق نحو المراحل المتقدمة في البطولة وصولاً إلى المربع الذهبي والمنافسة على اللقب.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين