الأحد 27 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

إطلاق أول مؤشر عالمي للسياحة الإسلامية يناير المقبل

إطلاق أول مؤشر عالمي للسياحة الإسلامية يناير المقبل
29 أكتوبر 2014 22:30
مصطفى عبدالعظيم (دبي) أبرمت «ماستركارد» أمس اتفاقية تفاهم مع «كرسنت ريتينج»، المتخصصة في مجال مؤشرات السفر الإسلامي، وذلك بهدف إعداد وإصدار مؤشر «ماستركارد - كرسنت ريتنج» للسياحة الإسلامية العالمي، اعتبارا من يناير المقبل، والذي سيغطي في نسخته الأولى 100 وجهة سياحة حول العالم. وقال مسؤولون في ماستركارد وكرسنت ريتينج عقب توقيع الاتفاقية خلال المنتدى الاقتصادي الإسلامي العالمي العاشر بدبي أمس، إن المؤشر الجديد يهدف إلى فتح آفاق جديدة أمام الوجهات السياحية من جهة والسياح المسلمين من جهة أخرى، حيث من المتوقع أن يعد مرجعاً للوجهات السياحة لمعرفة مواطن القوة والضعف في مجال استقطاب السياح المسلمين، فيما يشكل أهمية بالنسبة للسياح في سهولة التعرف على أفضل الوجهات السياحية الملائمة للسياحة الإسلامية. وفقاً لبيانات «كرسنت ريتنج» من المتوقع أن ينفق السياح من المسلمين ما يقرب من 140 مليار دولار في عام 2014. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم بنسبة 42 % ليصل إلى 200 مليار دولار بحلول عام 2020. وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، أصدرت «كرسنت ريتنج» تصنيفات سنوية حول الوجهات السياحية المفضلة للمسافرين المسلمين. وبهذه الاتفاقية ستتم بلورة هذه التصنيفات على شكل مؤشر عالمي، ومن شأن ذلك أن يساعد المسافرين المسلمين على فهم مزايا الراحة والملاءمة التي سيحظون بها في الوجهات السياحية التي يقصدونها، بالإضافة إلى أنه سيقدم العون للمختصين في قطاع السفر، وكذلك المستثمرين لإدراك وتتبع فرص النمو التي تتيحها كل وجهة على حدة. ومن المقرر إصدار المؤشر في شهر يناير من العام 2015 ويتم تحديثه كل ثلاثة أشهر. وقال سافدار خان، رئيس قطاع المدفوعات الإسلامية في جنوب شرق آسيا في «ماستركارد»: «نحن متحفزون للاستفادة من الفرص والإمكانات المتنامية لاتجاهات أنماط الحياة في المجتمع الإسلامي، خاصة أن قطاع السفر والسياحة قد أصبح من المكونات الرئيسية لكبرى المدن المقصودة عالميا وله فوائد اقتصادية واجتماعية واسعة. ويأتي تعاوننا مع «كرسنت ريتينج» تأكيداً على التزامنا بتلبية الاحتياجات المحددة للمسافرين المسلمين الذين يتطلعون إلى الاستمتاع برحلات سفر مع راحة البال». وقال فضل بهار الدين، الرئيس التنفيذي لـ «كرسنت ريتنج»: «إن تطوير التصنيفات التي نجريها سنوياً على شكل مؤشر عالمي هي مبادرة لطالما كنا حريصين جداً على تحقيقها. وبفضل هذا التعاون مع «ماستركارد» سنتمكن الآن من إعداد مؤشر السياحة الإسلامي العالمي ليكون الأول الذي يرصد ويتتبع حركة النمو في هذا القطاع. وتعتبر هذه المبادرة بمثابة خطوة أخرى على طريق تحقيق رؤية «كرسنت ريتنج» لمساعدة جميع الأطراف المعنيين في قطاع السفر على الاستفادة من التصورات المستقبلية لفرص الأعمال في هذا القطاع». ويتيح هذا التعاون لـ «ماستركارد» و«كرسنت ريتنج» الفرصة للتعاون فيما بينهما في مجال تطوير مختلف التصنيفات والمؤشرات الأخرى التي تغطي وجهات العطلات والتسوق والسياحة وغيرها في قطاع السفر الإسلامي. وإلى جانب العديد من المؤشرات البارزة التي أصدرتها «ماستركارد» في السابق، فإن هذا المؤشر سيلعب دوراً حيوياً في تعزيز مكانتها الريادية، وخصوصاً في قطاع السفر. وأضاف سافدار خان: «دلت نتائج أحدث مؤشر للمدن العالمية المقصودة من إصدار «ماستركارد» إلى أن المدن المقصودة في الشرق الأوسط وآسيا هي من ضمن أكبر الوجهات العشر الأسرع نموا من حيث كونها متصلة بباقي مناطق العالم، ويتوقع لهذا الاتصال المتزايد أن يعزز نمو عدد القادمين والإنفاق عبر الحدود خلال السنوات المقبلة». وتسعى «ماستركارد» و«كرسنت ريتنج» إلى توفير دعم استباقي لقطاع السفر والسياحة الإسلامية كوسيلة لتحقيق مزيد من الريادة في مجال تطوير المنتجات الخاصة بأسلوب حياة الأفراد من المسلمين.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©