الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تحقق في اعتداء 20 شاباً على محل بيع هواتف متحركة بالسطوة


دبي (الاتحاد) - تحقق شرطة دبي في واقعة اعتداء مجموعة من الشباب على العاملين في محل هواتف متحركة بمنطقة السطوة مساء أمس الأول، وجاري ملاحقة المعتدين من قبل رجال البحث الجنائي ومركز شرطة بر دبي.
وأكد العميد خليل إبراهيم المنصوري مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية أن الواقعة حدثت الساعة العاشرة من مساء أمس الأول حيث ورد بلاغ بوجود شجار بين 4 شباب وأصحاب محل الهواتف والعاملين به مستخدمين فيه بعض الأدوات مثل العصي، لافتا إلى أنه فور ورود البلاغ انتقلت دورية شرطة إلى المكان.
وأوضح أن كاميرات المحل والمحلات المجاورة رصدت الوضع برمته ورصدت جهود رجال الشرطة وتواجدهم في المكان نافيا بعض المزاعم من عدم تدخل الشرطة لفض التشاجر، ونافيا استخدام أية أسلحة بيضاء في الشجار.
وأكد أنه تم استجواب أصحاب المحل الذين أصيب بعضهم بإصابات بسيطة في الشجار، مشيرا إلى أنه عند استدعاء بعض الشباب المشاركين في الشجار ادعوا بوجود إصابات بينهم، وانهم توجهوا لأحد المستشفيات لجلب تقارير طبية بالإصابات التي ألمت بهم متهمين أصحاب المحل أنهم البادئين بالاعتداء. كما أن أصحاب المحل والعاملين فيه توجهوا إلى المستشفى فور انتهاء الشجار، نظرا لإصابة بعضهم باصابات بسيطة.
و قال العقيد علي غانم مدير مركز شرطة بر دبي إن الشجار نشب وفقا لأقوال شهود العيان بسبب حافظة هاتف متحرك، بين أحد العاملين في المحل وثلاثة شباب ثم بدأت فجأة دائرة الشجار تتسع، وأصبحت تتضاعف أعداد الشباب علي المحل، وتبادل الطرفان العراك وفقا لشهود عيان للواقعة.
ولفت إلى أن وقوع مثل هذا الشجار في منطقة مكتظة بالسكان مثل السطوة، وتجمهر أعداد كبيرة لمشاهدة الشجار أعاق عمل رجال الشرطة وساهم في اختفاء المعتدين واحدا تلو الآخر إلا أن الملاحقة تتم حاليا لجلبهم جميعا.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التقدم في الوطن ركيزته الاجتهاد والتفاني والتعلم المستمر