الرياضي

الاتحاد

«الأولمبي» ينقل معسكره إلى بوريرام استعداداً لـ«الآسيوية»

لاعبو المنتخب الأولمبي أكدوا جاهزيتهم الكاملة للبطولة (الاتحاد)

لاعبو المنتخب الأولمبي أكدوا جاهزيتهم الكاملة للبطولة (الاتحاد)

بانكوك (الاتحاد)

أنهى منتخبنا الأولمبي، أمس، معسكره في بانكوك، استعداداً لنهائيات كأس آسيا تحت 23 عاماً، التي تستضيفها تايلاند، من 8 إلى 26 يناير الجاري، والمؤهلة بدورها إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، حيث يلعب منتخبنا في المجموعة الرابعة، إلى جانب منتخبات فيتنام، كوريا الشمالية، والأردن.
وخاض منتخبنا «بروفة» أخيرة، أمام فريق موانجتونج يونايتد التايلاندي، كانت عبارة عن تقسيمة، سعى خلالها المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي، ماسيج سكورزا، إلى منح الفرصة أمام أغلب العناصر الموجودة في صفوف المنتخب، للوقوف على مستوياتهم وجاهزيتهم الفنية والبدنية قبل المواجهة الأولى، المقررة يوم الجمعة المقبل، أمام منتخب فيتنام، في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة.
ومن المقرر، أن تغادر البعثة إلى مدينة بوريرام التي ستستضيف مباريات المجموعة الرابعة، اليوم.
من جهته، التقى سيف عبدالله الشامسي، سفير الدولة لدى تايلاند، أمس، أعضاء الجهاز الفني والإداري ولاعبي منتخبنا الوطني، بحضور غانم مبارك الهاجري، عضو اللجنة الانتقالية لاتحاد الكرة، رئيس لجنة المنتخبات والشؤون الفنية، حيث أكد السفير ثقته في قدرة منتخبنا على الظهور بشكل إيجابي في هذه البطولة المهمة، والمنافسة بقوة على إحدى البطاقات المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.
وأشاد عبد القادر حسن، المشرف الإداري لمنتخبنا الأولمبي، بانضباط اللاعبين والتزامهم الكامل خلال المعسكر الإعدادي بالعاصمة التايلاندية بانكوك، مثمناً الجهد المبذول من قبل الجهاز الفني للمنتخب، للوصول باللاعبين إلى أعلى معدلات الجاهزية قبل انطلاقة البطولة.
وأشار عبدالقادر حسن، إلى أن التدريبات تتواصل بصورة يومية وبحماس كبير، من قبل اللاعبين الذين يحرصون على تنفيذ توجيهات الجهاز الفني بدقة، متمنياً أن يثمر هذا الجهد عن تحقيق إنجاز جديد للكرة الإماراتية.
وتطرق المشرف الإداري للمنتخب الأولمبي بالحديث، إلى مشاركة منتخبنا في هذه النهائيات، لافتاً إلى أن المنتخب يتطلع إلى الوصول لأبعد مرحلة في المنافسة، رغم وجود منتخبات قوية ومتمرسة، مبدياً تفاؤله بقدرة المنتخب على تحقيق تطلعات الجماهير الإماراتية.
وشدد عبد القادر حسن، على ضرورة التعامل مع كل مباراة في مرحلة المجموعات على حدة، مطالباً اللاعبين بضرورة التركيز أكثر في المباريات الثلاث في مرحلة المجموعات، وعدم التفكير في المراحل المقبلة، إلا بعد تخطي المرحلة الأولى، منوهاً بأهمية القتال بقوة طوال التسعين دقيقة في كل مباراة، لتحقيق الفوز، وتعزيز حظوظ المنتخب في مواصلة المشوار في البطولة.
وختم عبدالقادر حسن حديثه، بتقديم الشكر للجنة الانتقالية لاتحاد الكرة، على الاهتمام الكبير الذي توليه للمنتخبات الوطنية المختلفة بصفة عامة، والمنتخب الأولمبي على وجه الخصوص، متمنياً أن يوفق المنتخب في تحقيق نتيجة توازي ما يجده من اهتمام ودعم.
من جهة أخرى، اجتاز طاقم حكامنا الدولي المشارك في إدارة مباريات كأس آسيا، اختبارات اللياقة البدنية «كوبر» التي نظمتها لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم للحكام المشاركين في البطولة، كما شارك طاقمنا الدولي في ورشة العمل الخاصة بالبطولة والتي تناولت كافة الجوانب المتعلقة بأمور التحكيم.
ويضم طاقم حكامنا الدولي، كلاً من: محمد عبدالله حسن، عمار الجنيبي، وعمر محمد آل علي (ساحة)، ومحمد أحمد يوسف وحسن المهري (مساعدين).

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»