الاتحاد

ثقافة

دار الكتب الوطنية تستقبل 135 ألف قارئ في 2008

جمعة القبيسي

جمعة القبيسي

كشف جمعة القبيسي مدير دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن عدد المترددين على المكتبة بلغ 135000 قارئ في الـعام ،2008 استخدموا أكثر من مليون مادة من مواد المكتبة من الكتب والدوريات والوثائق والمخطوطات، كما استقطبت مكتبة الأطفال أكثر من 50000 طفل استخدموا قرابة 400000 مادة من مواد مكتبة الأطفال من الكتب المصورة والقصص وكتب الحقائق، علاوة على المجلات الخاصة بهذه الفئة العمرية، كما استقبلت المكتبة رحلات عدد من رياض الأطفال، ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة·
واضاف القبيسي في بيان صحفي صدر أمس عن هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن الصفحة الإلكترونية لدار الكتب الوطنية، ضمن الموقع الإلكتروني لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، حققت نجاحاً لافتاً، واجتذبت عدداً كبيراً من الباحثين، حيث استقبل الموقع قرابة 800000 زائر، قاموا بعمليات البحث في مقتنيات دار الكتب الوطنية، واستفادوا من الخدمات المتاحة عبر الموقع والتي تتمثل في التعرف على المقتنيات الخاصة بالمكتبة والنشرة الشهرية الإلكترونية للدار، علاوة على التعرف على أقسام دار الكتب الوطنية وخدماتها·
من جهة أخرى أوضح البيان أن عدد العناوين التي اقتنتها الدار خلال عام 2008 بلغ 11412 عنواناً منها 6500 عنوان باللغة العربية و4912 عنوانا بعدد من اللغات الأجنبية المختلفة، كما بلغ عدد عناوين الدوريات التي تم اقتناؤها أكثر من 350 دورية وبذلك تصل مقتنيات الدار الى أكثر من مليون مجلد·
وقال القبيسي ''في إطار الاهتمام بالمكتبات المدرسية، قامت دار الكتب الوطنية بإهداء مجموعة منتقاة من الكتب والمراجع والمواد المساندة للمناهج الدراسية للإدارة التعليمية بالمنطقة الغربية بلغت 1149 عنواناً في مختلف المعارف· أما في مجال الإعلام الببليوجرافي قامت بإصدار 12 عدداً من نشرتها الشهرية الإلكترونية والورقية، والتي تقدم أخبار المكتبة وأحدث ما وصل إليها من كتب ودوريات، إضافة لعروض الكتب الحديثة، وأنشطة مكتبة الأطفال، علاوة على الرد على استفسارات القراء، وتصل النشرة لأكثر من 3000 مشترك عبر البريد الإلكتروني، علاوة على إتاحتها على موقع الدار ضمن الشبكة العالمية، وصدورها بالشكل الورقي ضمن نشرة ''هذا الشهر'' التي تصدر عن الهيئة''·
وأشار القبيسي الى ان قسم المخطوطات انتهى من إنجاز الجزء الرابع من الفهرس المختصر للمخطوطات العربية والإسلامية، ويضم هذا الجزء خمسمائة بطاقة تعريفية للمخطوطات الأصلية التي تقتنيها الدار، وبذلك تكون الدار قد قاربت على إنهاء فهرسة جميع المخطوطات التي تقتنيها، حيث تم البدء بإنجاز الجزء الخامس والأخير من فهرست المخطوطات الأصلية ليتلوه فهرسة مصورات المخطوطات التي تقتنيها الدار سواء كانت هذه المصورات ورقية أم على شرائح ما يكروفيش أو مايكرو فيلم· والمعروف أن الدار تقتني عدداً كبيراً من المخطوطات الأصلية والمصورة تقدر بخمسة وعشرين ألف عنوان، بين أصلي ومصور ويصل تاريخ بعض هذه المخطوطات إلى ما يقرب من 700 سنة مضت، وهي تبحث في مختلف العلوم والمعارف ومن بينها عدد من المخطوطات النفيسة زماناً وموضوعاً وشكلاً، ويحتوي القسم على العديد من المخطوطات النادرة

اقرأ أيضا

«الناشرين الإماراتيين» تبحث آفاق تطوير صناعة النشر في الدولة