الاتحاد

الرياضي

المسار الطويل يرفع قوة المنافسة في كأس الشراعية

يأمل الطاقمان العمانيان 'العقاب' و' البشيك ' المشاركان في سباق دبي مسقط لليخوت الشراعية الحديثة الجولة الرابعة من سبع جولات تتضمنها جائزة كأس مكتوم التي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية للمرة الأولى في أن يحققا المراكز المتقدمة بالرغم من عدم معرفتهما الكافية بمستوى الأطقم المشاركة·
ومنذ وصول أفراد الطاقمين إلى دبي في نهاية الأسبوع الماضي من أجل التحضير للسباق المقرر نهاية الاسبوع الحالي، والذي يمتد على أربعة ايام والتفاؤل مرسوم على وجوههم وهم عازمون على التحدي·
وستحظى الجولة الرابعة من سلسلة جولات كأس مكتوم بمشاركة 20 يختا من بينها اليختان العمانيان، تتنافس فيما بينها على لقب سباق دبي مسقط الذي يعد بالاثارة الكبيرة والمضاعفة عن غيره من الجولات، كون نقاطه مضاعفة، ويمتد مساره من الميناء السياحي في دبي إلى العاصمة العمانية مسقط ، كما ستحظى الجولة الرابعة ايضا برعاية الثريا والسافا سي بي·
ومن أفراد الطاقمين العمانيين المشاركين في السباق، متسابق من عمر 17 سنة، وهو بحار في البحرية الملكية العمانية، في حين يأمل مواطنه الثاني من عمر 20 سنة في التغلب على اليخوت المشاركة الثانية، وأبرزها المتصدر 'هورايزون' التابع لسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان لكن طاقم الأخير جهز بدوره نفسه خير تجهيز للسباق المرتقب الذي ينطلق يوم الخميس المقبل·
ويقول مايك هاريس الملاح المخضرم قائد اليخت العماني 'العقاب' ومدرب المنتخب العماني الجديد للشراعية الحديثة، والذي عمل 26 سنة بحارا في البحرية الانجليزية: إن المنافسة في جولة دبي مسقط ستكون قوية وصعبة، ولكننا جاهزون ، فشبابنا عازمون على تقديم صورة طيبة عن الشراعية الحديثة
العمانية وهم يحبون الاستفادة من أي وقت، ويتعلمون بسرعة واترقب منهم الكثير·
وأضاف: لقد تفاجأت بما لقيناه من استقبال حافل في السلطنة العمانية في الأسبوع الماضي عندما تمكنا من الفوز في سباق محلي، وكانت الفرحة كبيرة ومذهلة، وهي الاكثر تشويقا بالنسبة لي منذ وصولي الى السلطنة منذ حوالى شهرين من الآن فكان الترحيب بي شخصيا حارا من الشعب العماني الطيب، والان ليس بوسعي ان ارد له الشعور الجميل إلا بتحقيق نتيجة طيبة في السباق المقبل·
ويرعى الفريق العماني، البنك الوطني العماني وهو مكون من يختين يأملان في الوصول إلى المراكز المتقدمة إلى السلطنة العمانية والتفكير بعد ذلك في المشاركة في الجولات السبع التي تتضمنها كأس مكتوم في المستقبل، والتي تقام في دولة الامارات العربية المتحدة بتنظيم من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية·
ويتطلع المدرب الانجليزي هاري إلى ادخال 'الشراعية' في المدارس العمانية، كما فعل من قبله نادي دبي الدولي للرياضات البحرية منذ ست سنوات وأنشأ مدرسة شراعية داخل النادي·
ويقول سعيد حارب المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية :' ان مثل هذه الأمور ترفع من شأن الشراعية الحديثة في المنطقة، وتزيد من اهتمام المحبين لها، وتسهم في نشرها بصورة أكبر بين ابناء منطقتنا، وترفعها الى مستوى أفضل، ومن هذا المنطلق قررنا اقامة كأس مكتوم·
والمنافسة في سباقات كأس مكتوم ستكون مختلفة الآن في سباق دبي مسقط ، بعد سباقين من المسافة القصيرة أقيما في الميناء السياحي، وواحد من الميناء السياحي في دبي الى جزيرة صير بو نعير، في حين سيكون السباق الرابع على مسافة طويلة تبلغ 365 ميلا بحريا، ويتطلب جهودا كبيرة من الجميع ونقاطه مضاعفة وعلى مدار أربعة أيام انطلاقا في الثالث من مارس من الميناء·

اقرأ أيضا