الاتحاد

عربي ودولي

معارك كر وفر في ريف حلب وروسيا تواصل خرق الهدنة

سورية وابنتها تسيران وسط المباني المدمرة في بلدة دوما قرب دمشق (إي بي آيه)

سورية وابنتها تسيران وسط المباني المدمرة في بلدة دوما قرب دمشق (إي بي آيه)

عواصم (وكالات)

شنت المقاتلات الروسية سلسلة غارات على مواقع للمعارضة في ريفي إدلب واللاذقية، في وقت تقدمت قوات النظام في ريف دمشق، بينما انسحب تنظيما جبهة النصرة وجند الأقصى من بلدات في ريف حلب الجنوبي.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن الجيش السوري المدعوم بقوات متحالفة معه استعاد قرية من مقاتلين معارضين بعد ساعات من سيطرة جبهة النصرة وجماعات أخرى على المنطقة الواقعة جنوب مدينة حلب. وأضاف أن جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة وجماعة جند الأقصى وجماعات أخرى كانت قد سيطرت على قرية العيس أمس الأول في أول تقدم لها هذا العام لكن القوات الحكومية سرعان ما شنت هجوماً مضاداً واستعادتها.
وشنت الطائرات الروسية غارات على بلدة أبو الظهور ومطار تفتناز في ريف إدلب.
وقال الدفاع المدني في إدلب شمالي البلاد: إن قوات النظام قصفت بالصواريخ والمدفعية بشكل كثيف مدينة جسر الشغور ومحيطها وقرى السرمانية والبلدات المجاورة في ريف إدلب الغربي، مما أدى إلى مقتل طفلة. وكان 19 شخصاً قد قتلوا في غارة جوية استهدفت سوقاً للمحروقات في بلدة أبو الظهور في إدلب، كما أشعل القصف حرائق، وألحق دماراً كبيراً بالأبنية والممتلكات. وقال المرصد: إن عدد قتلى الغارة الجوية على السوق التي تسيطر عليها المعارضة مرشح للزيادة، لكنه لا يعرف إن كان منفذ الغارة هو طيران النظام أم الطيران الروسي.
من جهة أخرى، قصفت طائرات حربية مناطق في بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي، من دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن حسب الناشطين.
لجان التنسيق أفادت بأن عناصر تابعة للجيش الحر تمكنت من السيطرة على سرية الوعر في بادية الشام، شمال شرق معبر التنف بمئة كيلومتر، بعد معارك مع تنظيم «داعش».
وإلى الغرب، أفادت مصادر أمنية أن الطيران الروسي شن غارات مكثفة على محور قرية كبينة في جبل الأكراد في ريف اللاذقية مشيرة إلى
أن هذه الغارات ترافقت مع محاولات لقوات النظام التقدم على هذا المحور الذي يشرف على الطريق الواصل إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في ريف إدلب الغربي.
وكانت قوات النظام السوري قد استهدفت طريق أوبين اليمضية ومناطق سيطرة المعارضة في جبل التفاحية في ريف اللاذقية الشمالي.
وقال فصيل سوري مسلح: إنه تعرض لهجوم من قبل الحكومة أمس في تل كباني في محافظة اللاذقية.
وقال فادي أحمد المتحدث باسم الفرقة الساحلية الأولى: إن هجوماً كبيراً وقع ولكن القوات الحكومية لم تتقدم، وإن القتال مستمر منذ أكثر من ثلاث ساعات.
وأضاف: إن طائرات حربية سورية وروسية شوهدت أيضاً في الجو.
وشنت قوات التحالف سبع غارات قرب ثلاث مدن سورية وأصابت أربع وحدات تكتيكية تابعة لـ«داعش»، إضافة إلى عبوة ناسفة بدائية الصنع في منزل ومصفاة وحدات لفصل الغاز والنفط وأهداف أخرى.

اقرأ أيضا

الجزائريون يختارون الساكن الجديد للقصر الرئاسي اليوم