الاتحاد

الاقتصادي

جني للأرباح يهبط بمؤشر سوق دبي 0,31%

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

(دبي) - دفعت عمليات بيع لجنى الأرباح المؤشر العام لسوق دبي المالي للتخلي عن جزء من مكاسبه في الجلسة الماضية، بعد الضغوط التي تعرضت لها أسهم قيادية في قطاعي العقارات والاستثمار، ليغلق المؤشر منخفضا بنسبة 0,31%، وبتداولات إجمالية بلغت قيمتها 171,2 مليون درهم.
وشهدت جلسة الأمس تذبذباً ملحوظاً في الأداء الذي جاء ايجابياً في بداية التعاملات واستمر لفترات محدودة صعد معها المؤشر الى اعلى مستوياته لليوم عند 1612,77 نقطة، إلا أن ضغوط بيع بدأت تظهر تدريجياً دفعت المؤشر إلى التخلي عن هذه المكاسب والهبوط الى أدنى مستوياته لليوم عند 1592,7 نقطة.
وشهد السوق في الساعة الأخيرة تحولاً في الأداء مرة أخرى لصالح أسهم عدة في قطاعات اخرى كالبنوك والنقل والاتصالات مما ساهم في تقليص الخسائر التي منى بها خلال الجلسة والتي زادت عن 17 نقطة ، ليغلق عند مستوى 164,02 نقطة، بتراجع قدره 4,92 نقطة عن إغلاقه في الجلسة السابقة عند 1608,9 نقطة.
وقاد سهم إعمار العقارية الأسهم التي شكلت ضغوطاً على السوق أمس بعد أن شهد السهم عمليات بيع لجنى جزء من المكاسب التي سجلها في جلسة أمس الأول، لينهى الجلسة متراجعا 0,83%، وليجر معه عددا واسعا من الأٍسهم الى دائرة الهبوط، كسهم أرابتك القابضة الذي هبط بنسبة 1,14%، وسهم سوق دبي المالي بنسبة 1,9%، وكذلك سهم تمويل الهابط بأكثر من2,9% وكذلك سهم دبي للاستثمار المنخفض بنسبة 1,3%.
وشهدت حركة التداولات أمس تبايناً هي الأخرى في الأداء، بعد أن ارتفعت قيم التداولات لتصل إلى 171,3 مليون درهم بنمو 1,7% عن قيم التداولات بالجلسة الماضية والتي بلغت 168,5 مليون درهم، مقابل تراجع بالأحجام، التي انخفضت إلى 164,2 مليون سهم مقارنة مع 172,9 مليون سهم في الجلسة السابقة ، بالتزامن مع انخفاض عدد الصفقات المنفذة أمس لتبلغ 2022 صفقة مقارنة مع 2460 صفقة سابقة.
وعلى الرغم من إغلاق المؤشر العام على انخفاض طفيف، إلا أن أداء المؤشرات الفرعية سيطرت عليها الإيجابية الى مع اغلاق 4 مؤشرات من أصل تسع على ارتفاع مقابل هبوط ثلاثة مؤشرات واستقرار بقية المؤشرات عن مستوى الإغلاق السابق دون تغيير.
وتصدر مؤشر قطاع التأمين المؤشرات الصاعدة بارتفاعه بنسبة 1,4%، تلاه مؤشر قطاع الاتصالات بمكاسب 0,85%، ثم مؤشر النقل بنمو 0,72%، في حين تصدر مؤشر قطاع الاستثمار القطاعات الهابطة مسجلا انخفاضا قدره 1,7%، تلاه مؤشر قطاع الخدمات بهبوط نسبته 1,6%، ثم مؤشر العقارات بتراجع 0,99%.
ووفقا لمؤشرات سوق دبي المالي، شهد التداول ارتفاع 9 شركات وهبوط 18 شركة وثبات أسعار ثلاث شركات، حيث تصدرت الشركة الوطنية للتأمينات العامة الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاقها عند سعر 7,600 درهم وبنسبة ارتفاع 14,290%، ثم مصرف عجمان بإغلاق 0,850 درهم بنسبة نمو قدره 3,530%، وسهم العربية للطيران بإغلاق 0,680 درهم وبزيادة قدرها 2,880%، وشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين بإغلاق 1,080 درهم وبنسبة تغير بلغت 0.930%، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” بإغلاق 3,550 درهم وبنسبة تغير بلغت 0,850%.
وفي المقابل تصدرت شركة المزايا القابضة الشركات الأكثر انخفاضا في أسعارها، بإغلاقه عند سعر 0,860 درهم وبنسبة تراجع بلغت 9,470%، ثم الشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاق 0.370 درهم بنسبة تغير بلغت 3,420%، وشعاع كابيتال بإغلاق 0,600 درهم و بنسبة تغير بلغت 3,060%، والاتحاد العقارية بإغلاق 0,400 درهم وبنسبة تغير بلغت 2,670%.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال جلسة الأمس نحو 23,620 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 12,530 مليون درهم. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، نحو 40,000 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 38,540 مليون درهم. أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 9,730 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 7.580 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم أمس نحو 73,350 مليون درهم لتشكل ما نسبته 42,830% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 58,650 مليون درهم لتشكل ما نسبته 34,250% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 14,700 مليون درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا

تسارع حاد للاقتصاد الروسي في أبريل