الاقتصادي

الاتحاد

«تويوتا» ترجع المشكلات إلى النمو السريع

أقر أكيو تويودا رئيس شركة «تويوتا موتورز» أمس بأن أكبر شركة لإنتاج السيارات في العالم ربما تكون حققت نموا أسرع من اللازم وتجاهلت توفير تدريب دقيق للعاملين لضمان ألا يؤثر ذلك على الجودة. وأعلن تويودا أن الشركة سوف تقوم بتثبيت نظام مكابح مهيمن في كل السيارات الجديدة من أجل إعادة الثقة للمستهلكين بعد سلسلة من عمليات سحب سياراتها على مستوى العالم خلال الأشهر القليلة الماضية.
وذكر تويودا في مؤتمر صحفي بطوكيو «حتى الآن كنا نقول إن النمو السريع جاء استجابة لاحتياجات المستهلكين، التي كان يتعذر تجنبها». وأضاف «القاعدة الأساسية لنظام الإنتاج في تويوتا هو الا يزيد الإنتاج عن الطلب ونحن بأنفسنا خرقنا هذه القاعدة». وقالت «تويوتا» إن بعض المبيعات خلال النمو السريع خلال السنوات العشر الماضية كانت مدفوعة بتمويل المبيعات ولم تستند إلى «طلب حقيقي»
وبشأن تثبيت نظام مكابح مهيمن في السيارات الجديدة، قالت الشركة إن السائق عند قيامه بالضغط على كل من دواستي السرعة والمكابح في الوقت نفسه، يعطي النظام الأولوية للمكابح أن تعمل أولا. وقالت تويودا إنها تتوقع أن تتم إعادة إصلاح ما يصل إلى 80% من سيارات «بريوس» الهجين التي تعرضت لمشاكل في المكابح وذلك بنهاية الشهر الجاري. من ناحية أخرى، قال تويودا إنه يستبعد الإدلاء بشهادته أمام لجنة بالكونجرس الأميركي تجري تحقيقاً بشأن المشاكل التي أدت لعمليات سحب سيارات «تويوتا». وأضاف تويودا أنه يعتقد أن يوشيمي اينابا رئيس الشركة في أميركا الشمالية كان الاختيار المنطقي للمثول أمام جلسة استماع تابعة للكونجرس الأميركي مقررة أواخر الشهر الجاري. وأضاف «أعتقد أنه كان هناك قدر من سوء الفهم بشأن خططي» لزيارة الولايات المتحدة. وتابع بقوله «أثق ثقة كاملة في ادارة «تويوتا موتور» في أميركا الشمالية التي يقودها السيد اينابا وأظن أنه أفضل من يدلي بالشهادة.» وأكد تويودا أنه يريد التركيز بنفسه على الإصلاح الداخلي لتحسين إدارة الجودة.

اقرأ أيضا

تباطؤ وفيات "كورونا" يدفع الأسهم اليابانية