الاتحاد

الاقتصادي

32 ألف غرفة فندقية تحت الإنشاء في الإمارات

محمود الحضري (دبي) - تستحوذ الإمارات على 27,3% من عدد الغرف الفندقية قيد الإنشاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتبلغ حصتها 32,1 ألف غرفة من أصل 117,4 ألف غرفة، موزعة على 483 فندقاً، بحسب «لوران أ. فوافنيل» الرئيس التنفيذي لمجموعة هوسبيتاليتي مانجمانت هولدينجز «أتش أم أتش»، المالكة لعلامة «كورال الفندقية».
وقال «لوران» لـ «الاتحاد»: إن الإمارات تحتل مركز الصدارة في النمو الفندقي، في ظل حاجة السوق إلى مزيج متنوع من الغرف، بما في ذلك الغرف الاقتصادية، خاصة مع استضافة دبي لمعرض «إكسبو 2020»، وذلك استنادا لتقرير «اس تي ار جلوبال» للدراسات الفندقية والضيافة.
ولفت أن التقارير تشير إلى نمو الغرف الفندقية في الإمارات حتى عام 2016 بمعدل 5,3%، ليرتفع عددها من 97 ألف غرفة في عام 2015 إلى 125,4 ألف غرفة في عام 2016، موضحاً أن العدد الأكبر يتركز في دبي وأبوظبي، كونهما يمثلان مركزين للنمو السياحي على المستوى الإقليمي.
وأوضح لوران أن العديد من التقارير الدولية تشير إلى أن الطاقة الاستيعابية الفندقية في دبي شهدت نمواً بنسبة 28,6% خلال عام 2013، مع دخول أكثر من 17,4 ألف غرفة جديدة مراحل التنفيذ خلال العام الماضي، لافتاً إلى أن الإمارة تأتي بين أهم 10 وجهات في العالم بمجالات الأعمال والترفيه والتسوق والسياح، وفقاً لتقرير أصدرته «جينيس للإستشارات إم إي».
وأكد أن مؤسسات عالمية، منها «ألبن كابتال»، أجمعت على قوة القدرات السياحية للإمارات، خاصة دبي وأبوظبي، لافتاً إلى أن عدد السياح الدوليين القادمين إلى دبي سينمو بمعدل لا يقل عن 5,3% حتى عام 2022.
وأشار «لوران» إلى أن الأرقام تبين أن أهم عشر دول مُصدرة للسياحة إلى الإمارات خلال العام الماضي هي السعودية والهند وبريطانيا وأميركيا وروسيا والكويت وألمانيا وعُمان، والصين، وإيران.
وأوضح أن العدد المتوقع من الغرف الفندقية الجديدة لا يمثل أي عبء على السوق، نظراً للتنوع في مستوياتها وفئاتها، والتي تلبي مختلف أنواع الطلب السياحي، حيث تتوزع بين الشقق الفندقية والغرف الاقتصادية، والأربع نجوم، وغيرها من المستويات. وأفاد بأن السياحة تتطور في الإمارات بشكل مستمر، إذ أصبحت الدولة من أهم الوجهات العالمية استقطاباً للسياح، مشيراً إلى أن خطة دبي لاستقطاب 20 مليون سائح بحلول عام 2020 أمراً ليس بعيد المنال في ضوء النمو القائم، وما تحقق خلال العامين الماضيين.
وتدير مجموعة «إتش إم إتش» 20 فندقاً حالياً، أكثر من 50% منها في الإمارات، فيما يبلغ عدد الغرف التي تديرها المجموعة 330 غرفة، منها 2000 غرفة في الدولة، كما أبرمت اتفاقيات لإدارة 600 غرفة، ويشهد العام الحالي افتتاح 4 - 5 فنادق جديدة داخل وخارج الإمارات. وأشار لوران إلى أن أسعار الإقامة ارتفعت في مختلف الفنادق التابعة للمجموعة بنسبة 5%، نظراً لنمو الطلب مدفوعاً بالحركة السياحية العالمية إلى الدولة، بجانب الطلب على الإقامة الطويلة.

«إتش إم إتش» تخطط لإطلاق علامة «ايكوس» للفنادق الاقتصادية
دبي«الاتحاد» - تعتزم مجموعة «إتش إم إتش» إطلاق علامة فنادق «ايكوس» التي تتناسب مع مفهوم الضيافة الاقتصادي والبيئي، بحسب لوران فوافنيل. وتدرس المجموعة ثلاثة مشروعات مختلفة في الإمارات، كما أنها مهتمة بسوق أبوظبي، وتناقش فرصاً مع شركاء إستراتيجيين. ولفت لوران إلى أن الفنادق التي تفتتح العام الحالي تشمل «كورال أنترناشيونال» في مدينة دبي الرياضية بـ 304 غرف، و«كورال مسقط» للشقق الفندقية بـ 88 غرفة، و «إيوا نايل تاور – الخرطوم» بسعة 64 غرفة، علاوة على فندق «إيوا بور سودان» بـ 60 غرفة. وأوضح أن «إكسبو 2020» يوفر فرصة عرض عالمية للإمارات وقطاعها السياحي، بما في ذلك بنيتها الأساسية العالمية المستوى، ما من شأنه فتح فرص أمام فنادق «أتش أم أتش» المتنوعة.

اقرأ أيضا

الإمارات تتصدر واجهة الاستثمار العقاري للعرب