الاتحاد

الاقتصادي

«سوق أبوظبي» تخترق حاجز 2750 نقطة صعوداً مدفوعة بشراء محلي ومؤسسي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي للأوراق المالية

واصلت سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاتها لليوم الثاني على التوالي أمس مكللة أدائها باختراق مستوى المقاومة 2750 نقطة، والذي تخلت عنه مطلع العام الحالي، بدعم من ارتفاع وتيرة الشراء على أسهم قيادية وسيولة محلية ومؤسسية.
وساهمت ارتفاعات السوق أمس بإضافة نحو 29 نقطة إلى المؤشر الذي ارتفع بنسبة 1.07% ليغلق عند المستوى 2759.15 نقطة.
وجاء صعود السوق أمس رغم تراجع وتيرة التداولات مقارنة بالجلسة قبل الماضية بقيمة إجمالية بلغت نحو 106 ملايين درهم، توزعت على 40 مليون سهم، تم تنفيذها من خلال 1.073 ألف صفقة.
واعتبر جمال عجاج مدير التداول في شركة الشرهان للأسهم والسندات بأبوظبي استمرار صعود السوق تمثيلاً واضحاً لوزن سهم اتصالات المؤثر في حركة المؤشر، إلى جاني ارتفاع أسهم العقارات.
وارتفع سهم مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” أمس بنسبة 3.06% إلى سعر 11.8 درهم، كما ارتفع سهم الدار العقارية بفارق 8 فلوس إلى سعر 3.85 درهماً، فيما صعد سهم صروح العقارية إلى سعر 2.24 درهم بفارق فلس واحد عن الجلسة قبل الماضية.
وأشار عجاج إلى أن انخفاض أحجام التعاملات اليومية خلال جلسة الأمس يعتبر طبيعياً في ظل سيطرة التذبذب على السوق منذ نحو شهرين.
واعتبر عجاج أن وضع التداولات في سوق أبوظبي من حيث الأسعار المسجلة، أو حركة المؤشر تعتبر أكثر تماسكاً مقارنة بغيرها. وأضاف “لا تزال السوق في حالة من الترقب، رغم إعلان الشركات الرئيسية عن أرباحها ونتائج أعمالها خلال الفترة الماضية، ولكن الجميع ينتظر الآن توزيعات الأرباح وما يمكن أن ينتج عن اجتماعات العموميات المرتقب انعقادها في الفترة المقبلة”.
وألمح عجاج إلى أن تعميم المصرف المركزي بتعديل التوزيعات النقدية للبنوك العاملة إلى ما نسبته 50 إلى 60% من الأرباح من شأنه تخفيض قيمة التوزيعات التي تترقب السوق ضخها في جيوب المساهمين، ما ألقى بظلال نفسية “نوعاً ما” على بعض المساهمين.
من جانب آخر، جاء ارتفاع السوق أمس مدعوماً بارتفاع وتيرة الشراء المحلي، حيث بلغ صافي الاستثمار المحلي نحو 3.3 مليون درهم كمحصلة شراء، في حين بلغ صافي الاستثمار العربي نحو 2.8 مليون درهم كمحصلة بيع، إلى جانب صافي الاستثمار الأجنبي الذي بلغ نحو 552 ألف درهم كمحصلة بيع.
ولوحظ خلال جلسة تداولات الأمس عمليات شراء حكومية بقيمة 3 ملايين درهم، كما بلغ صافي الاستثمار المؤسسي نحو 3 ملايين درهم، مقابل تراجع وتيرة تداولات الأفراد، حيث بلغ صافي الاستثمار الفردي نحو 6 ملايين درهم.
وعلى الصعيد القطاعي، أظهرت القطاعات المدرجة في سوق أبوظبي غلبة للصعود على أدائها باستثناء تراجع وحيد من نصيب قطاع الخدمات الذي انخفض بنسبة 4.95% ليغلق عند المستوى 1453.99 نقطة.
في المقابل، جاء على رأس القطاعات المرتفعة، قطاع الاتصالات بنسبة صعود بلغت 3.06% ليغلق عند المستوى 2415.24 نقطة، وتلاه قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع بلغت 2.24% ليغلق عند المستوى 2405.05 نقطة، وتلاه قطاع العقارات بنسبة ارتفاع بلغت 1.53% ليغلق عند المستوى 440.54 نقطة، وتلاه قطاع الطاقة بنسبة ارتفاع بلغت 1.4% ليغلق عند المستوى 176.93 نقطة.
كما ارتفع قطاع الصحة بنسبة 1.23% ليغلق عند المستوى 1359.85 نقطة، وتلاه قطاع البناء بنسبة ارتفاع بلغت 0.09% ليغلق عند المستوى 2537.64 نقطة، وتلاه قطاع التأمين بنسبة ارتفاع بلغت 0.07% ليغلق عند المستوى 2861.12 نقطة، في حين سجل قطاع البنوك أقل ارتفاع بنسبة 0.03% ليغلق عند المستوى 3824.35 نقطة.


“أبوظبي الوطني” يلغي قرار إعادة شراء أسهمه

أبوظبي (الاتحاد) – قرر مجلس إدارة بنك أبوظبي الوطني إلغاء قراره الصادر في 28 يوليو 2009، والخاص بإعادة شراء 10% من أسهمه، إلى أن يتوافق قراره مع توجيهات هيئة الأوراق المالية والسلع فيما يتعلق بموضوع توزيع أسهم منحة على المساهمين.
وأشار البنك في بيانه المنشور على الموقع الإلكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية إلى أن قرار الإلغاء جاء بناء على خطاب موجه من جانب هيئة الأوراق المالية والسلع في الثالث من فبراير الحالي بهذا الصدد.
وتقدم البنك لهيئة الأوراق بطلب للموافقة على إلغاء طلبه لإعادة شراء أسهمه


.. و يؤجل النظر في إصدار سندات جديدة

أبوظبي (الاتحاد) – أعلن بنك أبوظبي الوطني عن تأجيله النظر في موضوع إصدار سندات جديدة، بحسب بيان صادر عنه أمس.
وأشار إلى أن مجلس إدارة “أبوظبي الوطني” قرر خلال اجتماعه المنعقد أمس الأول تأجيل النظر في الموضوع وإلغاء تحديد موعد لاجتماع الجمعية العمومية غير العادية التي كان مزمعاً انعقادها للموافقة علي إصدار سندات جديدة.


“العربي المتحد” يخفض توزيعاته النقدية 15?

أبوظبي (الاتحاد) – أعلن البنك العربي المتحد أمس عن تخفيض توزيعات أرباحه النقدية المقترحة إلى نسبة 15% من رأس المال بدلاً من نسبة 22% التي اقترحها سابقاً، بناء على موافقة المصرف المركزي.
وأشار البنك ،في بيانه المنشور على الموقع الإلكتروني لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إلى أن التوزيعات المقترحة سيتم عرضها على المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية ليتم اعتمادها.


“صروح” تؤجل اجتماعها إلى 21 فبراير

أبوظبي (الاتحاد) – أعلنت شركة صروح العقارية أمس عن تأجيل اجتماع مجلس إدارتها الذي كان مزمعاً انعقاده اليوم إلى 21 فبراير الحالي في تمام الساعة الثانية من بعد الظهر. وأشارت الشركة إلى أن الاجتماع المزمع يهدف إلى تحديد موعد لاجتماع الجمعية العمومية والمواضيع التي سيتم طرحها للموافقة عليها من قبل المساهمين في الاجتماع

اقرأ أيضا

«آيرينا»: الإمارات لاعب بارز في نشر حلول الطاقة المتجددة عالمياً