الجمعة 19 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

أعلاف مقاومة للملوحة في «الغربية»

أعلاف مقاومة للملوحة في «الغربية»
29 أكتوبر 2014 00:55
إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) استعرض المركز الدولي للزراعة الملحية بالتعاون مع مركز خدمات المزارعين في المنطقة الغربية، أعلافاً حيوانية بديلة للرودس، باستخدام الأعشاب العلفية المعمرّة والشجيرات والأشجار المتحملة للملوحة، إضافة إلى الأعلاف الحولية، وذلك بإحدى المزارع الإرشادية في مدينة غياثي بهدف إطلاع المزارعين على الأعلاف البديلة التي يمكن زراعتها في التربة المالحة باستخدام أنظمة ري مختلفة وتعريفهم بأنواع من الأعلاف ذات مردود عال وباستهلاك أقل لترشيد مياه الري والاستفادة من الإمكانات المتاحة من المياه المالحة بهدف المحافظة على الإنتاجية عند مستوى عال من خلال إدخال الممارسات الزراعية وتحسين إدارة وتطوير بناء القدرات اللازمة لخدمات الإرشاد الزراعي والمزارعين. وأوضح المهندس رامي مصطفى الصوفي، ممثل المركز في المنطقة الغربية، أن المزرعة الإرشادية التي تم استعراض تجربة الأعلاف الحيوانية البديلة للرودس تعتمد على استخدام نباتات تتحمل الملوحة ومنها الأعشاب العلفية المعمرة والشجيرات والأشجار، بالإضافة إلى الأعلاف السنوية، كما تم إظهار نظام الري الأوتوماتيكي الجديد كليا المدعم بمحطة مصغرة للأرصاد الجوية لمتابعة الظروف المناخية وحالة المزرعة عن بعد، بالإضافة إلى إطلاع المزارعين على الأسلوب الجديد لإدارة المزرعة التي يمكن تحسين الكتلة الحيوية للعلف وتقليل تراكم الملوحة في التربة. وأشار إلى زراعة أصناف عشبية مثل Distichlis،SporobolusوPaspalum، كما تمت زرع الأكاسيا والأتربلكس كأصناف شجيرية، لافتاً إلى إمكانية توفير أعلاف معمرة تتحمل درجات ملوحة تصل إلى نصف ملوحة مياه البحر. وقام المركز بإنتاج أنواع مختلفة من الأعلاف المتحملة للملوحة في بيئة تصل ملوحتها إلى درجة قريبة من ملوحة مياه البحر، وتتم الزراعة فيها من دون أي إضافات من الأسمدة الكيميائية، وتتصف هذه الأعلاف بتحملها للظروف القاسية من درجات الحرارة العالية، كما في البيئات الصحراوية. وهذه الأعلاف معمرة تزرع مرة واحدة، وتمتد إلى ما يقرب من 10 سنوات، مما يوفر على المزارع التكاليف للزراعة في كل مرة، وتتميز بالقيمة الغذائية الممتازة ذات الاستدامة لدى الحيوان،حيث يمكن أن يصل معدل الإنتاج الأقصى 30- 35 طن مادة جافة/ هكتار/ سنة.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©