الاتحاد

الرياضي

ملتقى السلام والرياضة في ضيافة دبي 23 أبريل المقبل

الشريف خلال ترؤسه الاجتماع (من المصدر)

الشريف خلال ترؤسه الاجتماع (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - اعتمدت اللجنة المنظمة لملتقى السلام والرياضة “دبي 2013”، يومي 23 و24 أبريل 2013 موعداً لإقامة الحدث الدولي الذي تستضيفه دبي للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وينظمه مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع منظمة السلام والرياضة الدولية، ويتوقع أن يشهد مشاركة واسعة من مختلف صناع القرار والشخصيات الرياضية والسياسية والمجتمعية من مختلف دول العالم.
جاء ذلك، خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة برئاسة الدكتور أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي أمس، وتضم في عضويتها خالد علي بن زايد نائب رئيس اللجنة، والأعضاء: خالد المدفع رئيس لجنة التنظيم واللوجستية، والدكتور عبد الرحمن هادي، واللواء محمد المري رئيس لجنة الاستقبال والبروتوكول، ومحمد الجوكر رئيس لجنة الإعلام والاتصال، والعميد أحمد المنصوري، وبدرية فيصل وراشد الكمالي، كما حضر الاجتماع نيكولاس بيتيت المدير الإداري بمنظمة السلام والرياضة.
وأكد الشريف أهمية تضافر جهود العاملين لتقديم حدث يحقق الآمال والتطلعات المنشودة، حيث تأتي إقامة الملتقى الأول من نوعه في المنطقة سيراً على نهج الدولة في تحقيق السلام ودعم جميع الجهود الدولية في هذا المجال بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظة الله، وانطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ومبادراته الرامية إلى نشر مفاهيم السلام من خلال الرياضة، بوصفها أداة مهمة للتفاهم والتقارب والاستقرار الاجتماعي، وبتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي الملتقى.
وقال الشريف: “إن إقامة هذا الملتقى تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي ومنظمة السلام والرياضة التي تحظى برعاية أمير موناكو ألبرت الثاني، ولا شك أن توحيد جهود المجلس مع جهود المنظمة وعلاقاتها الدولية الواسعة، سيثمر عن تنظيم ملتقى عالمي يحضره قيادات سياسية وأقطاب رياضيون وصناع القرار في مختلف دول العالم، ويناقش الملتقى العديد من القضايا المهمة، وستخرج عنه توصيات لتدعيم دور الرياضة في تحقيق السلام الذي نسعى جميعاً من أجل تحقيقه وترسيخه والمحافظة عليه”.
ويعد الملتقى من أبرز الأحداث الدولية، خصوصاً أنه شهد خلال نسخه الخمس الماضية التي أقيمت في موناكو وجود ما معدله 500 مشارك في كل عام من أكثر من 100 دولة، علماً بأن الملتقى الخامس شارك فيه: 5 رؤساء دول، 45 وزيراً للرياضة، 40 لجنة أولمبية وطنية، 40 اتحاداً رياضياً دولياً، 70 منظمة غير حكومية، 20 رياضياً دولياً و20 عضواً من اللجنة الأولمبية الدولية.
وتم في الاجتماع بحث خط اللجان وفرق العمل المنظمة للملتقى، وهي: لجنة برنامج الملتقى والتوثيق، اللجنة الفنية والخدمات اللوجستية، لجنة الاستقبال والبروتوكول، لجنة التسويق والرعاية، لجنة الإعلام والتواصل، ولجنة المتابعة والمراسلات الرسمية.
وشهد الاجتماع مناقشة المقترحات الخاصة بكل لجنة وآليات تنفيذها، تمهيداً لوضع خطة عمل شاملة لإقامة حدث يليق بمكانة الدولة، حيث جاء اختيار دبي كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط تستضيف هذا الملتقى الدولي من خلال تفوقها وريادتها في مجال استضافة الأحداث الرياضية التي توجتها بنيلها المركز الثالث على مستوى العالم والأول في المنطقة العام الماضي. كما تمت مناقشة أهمية المشاركة في فعاليات مؤتمر السلام والرياضة المقرر إقامته أكتوبر المقبل بمدينة سوتشي الروسية، وذلك للاطلاع على أبرز المواضيع المطروحة وتوجيه الدعوة لكبار الشخصيات الرياضية والسياسية، والترويج للملتقى الذي تستضيفه دبي أبريل المقبل.

اقرأ أيضا

برشلونة وميسي يتجنبان رحلة "الأفعوانة" وبيتيس يقهر "ثلاثي القمة"