الاتحاد

الرياضي

ماجد ناصر: تعلمت الدرس ونادم على الماضي

 مباراة الأهلي والوصل الموسم الماضي شهدت أزمة بين ماجد ناصر ومدرب «الفرسان» (تصوير إحسان ناجي)

مباراة الأهلي والوصل الموسم الماضي شهدت أزمة بين ماجد ناصر ومدرب «الفرسان» (تصوير إحسان ناجي)

دبي (الاتحاد) - أكد ماجد ناصر حارس مرمى الأهلي المنتقل من الوصل أنه تعلم من دروس الماضي وندم على ما فات، ويرغب في بداية جديدة يعود من خلالها لمنصات التتويج ومن ثم حراسة عرين المنتخب الوطني.
وشدد ماجد على أنه هو من كان يحتاج للأهلي، وليس العكس، لاسيما بعد المرحلة التي مر بها وتسببت في شعوره بالحزن والعزلة لابتعاده عن كرة القدم، ولفت إلى أن ارتداء شعار الأهلي شرف كبير لأي لاعب سواء بالدولة أو خارجها كونه نادي بطولات وطامح للمراكز الأولى دوما وهو نفس ما يبحث عنه خلال مسيرته في الملاعب.
وقال في تصريحاته للموقع الرسمي للأهلي: تعلمت الكثير في الفترة السابقة وخاصة خارج الملعب ومهما يحدث من مشكلات تعلمت أن أقول شيئاً واحدا، وهو قول رب العالمين: «ألا بذكر الله تطمئن القلوب»، ولن أنسى دور الدكتور موسى عباس مشرف قطاع الناشئين بالأهلي، الذي أهداني كتاب «لا تغضب» وقد تعلمت منه الكثير خلال محنتي، وكان سبباً في كسر عزلتي.
وقدم ماجد الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس النادي الأهلي وإلى سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم رئيس نادي الوصل، على تسهيل عملية انتقاله للأهلي.
وعن علاقته بإدارة الوصل، قال: لا توجد أي خلافات مع إدارة وجمهور الوصل، إلا خلال الفترة الأخيرة أثناء نهائي البطولة الخليجية، والكل يعرف ما دار في تلك الأمسية، وقد تقبلت كل القرارات التي صدرت في حقي ولم أغضب من النقد القاسي والجارح في بعض الأوقات، بل كنت راضيا، لأنني بالفعل أخطأت واعترفت بخطأي أمام الجميع، ولم أطالب بإيقاف العقوبة وواصلت تدريباتي مع فريق الرديف مؤخرا.
وأضاف: تعلمت الكثير في الفترة السابقة، فأنا لا أحب الخسارة، وتعلمت أيضا أنه لا مجال للأخطاء مستقبلا، فأنا أبحث عن طريق العودة للدفاع عن ألوان المنتخب الأول، وهذا ما شجعني للانتقال للأهلي.
وعن جلسته مع عبدالله النابودة رئيس مجلس إدارة الأهلي، قال ماجد ناصر: أعادتني اللقاءات مع النابودة للتفاؤل بالمستقبل، فقد طالبني بنسيان الماضي وعاملني معاملة أخوية مقدما النصائح، وأشار إلى أن حديثه مع النابودة كان كافية لأن يبدأ صفحة جديدة مع الأهلي، متمنيا أن يكون عند حسن الظن به.
وردا على سؤال حول علاقته بكيكي فلوريس، قال: جلست مع المدرب كيكي وهو مدرب محترف ومحترم، وأبلغني بأن كل شيء يمكن أن يحدث في كرة القدم، وبأنه ليس غاضبا مني على الإطلاق لاسيما أنني توجهت لبيته واعتذرت عما بدر مني في نفس يوم المباراة التي شهدت الأزمة بيني وبينه في الموسم الماضي. وتابع: طلب مني كيكي فتح صفحة جديدة في مسيرتي كلاعب مع الأهلي وعاهدته على ذلك، وتم الاتفاق على وضع برنامج تأهيلي، وإشراكي في المباريات الودية ومباريات الرديف حتى أكون في قمة الجاهزية بمجرد رفع الإيقاف، وهو ما جعلني أشعر بتحدٍ كبير مع النفس.
ولفت حارس الأهلي إلى أنه سيكون في مدرجات ستاد الوصل لتشجيع الأهلي فريقه الجديد، وقال: هذا حال كرة القدم، فأنا اليوم أرتدي شعار الأهلي وعلي مؤازرته.
ووجه ماجد كلمة لجمهور الوصل، قائلا: أعتذر لكم عما حدث مني في الفترة السابقة وخصوصا في نهائي الخليجية وخروجي أكثر من مرة عن طوري، وقد سمعت ما سمعت ولكني تقبلته كله بصدر رحب لأنني أخطأت، ولا أنسى وقفتكم معي طوال السنوات التي دافعت فيها عن عرين الوصل، كما وجه الشكر لجماهير الأهلي على تقبله بصفوف الفرسان ووعدها بأن يقدم كل ما لديه ليسهم في عودة الفريق لمنصات التتويج.

اقرأ أيضا