صحيفة الاتحاد

منوعات

8 حقائق قاسية من الحياة.. إذا تعلمتها تصبح أقوى!

الحياة مكونة من عدة أشياء. فهي جميلة وخارقة، ورائعة في الوقت نفسه. لكنها ليست أبدا سهلة. ويبدو ذلك واضحا في هذا الزمن أكثر من أي وقت مضى.

فالبشر يمضون في الحياة رافضين رؤية الحقائق البسيطة لأنهم قلقون من أنها سوف يصعب تحملها دون أن يدركوا أن قبول هذه الحقائق سوف يجعل في الواقع كل يوم أسهل بكثير وأكثر بهجة.

موقع "لايف هاك" أورد قائمة من 8 حقائق قاسية يتعين علينا أن نتعلم تقبلها:

1- كل إنسان غال بالنسبة لك سيموت:

إنها تبدو حقيقة صادمة وقاتمة أن تدرك أنك أنت وكل من تحب لن تبقيا مع بعض إلى الأبد. فالكثير من الناس يعتبرون وجود ذويهم معهم أمرا مفروغا منه ويشعرون بالأسف لموتهم. وسواء تعلق الأمر بالآباء أو الأجداد أو الأصدقاء، فنحن لا ندري متى نجد أنفسنا وقد غادرونا. لذلك، فعلاقاتنا هي الشيء الأكثر أهمية لدينا في الحياة ويجب أن نحافظ عليها.

2- نحن من يعطي معنى لحياتنا:

لسنا بحاجة للقضاء على الجوع عبر العالم ليكون لحياتنا معنى. فحمّال في محل بقالة يمكن أن يشعر بأنه حقق شيئا تماما مثل رئيس تنفيذي لشركة كبرى. ففي أحيان كثيرة، نركز بدرجة كبيرة على ما لم يكن لدينا وما نريد، وهذا يجعلنا نشعر بأن حياتنا فارغة بغض النظر عما حققناه.

3- لا يوجد شريك مثالي:

يحلم الكثير من الناس بالرومانسية المثالية والشريك الذي سوف يمنحهم السعادة الأبدية. في الواقع، ربما يعاني معظمنا من أحلام اليقظة حول التطابق المثالي مع الأشخاص. وقد تتأثر علاقاتنا عندما لا يتطابق شركاؤنا مع الصورة المثالية في أحلامنا. إلا أن ذلك لا يعني أن نستقر مع شخص نشعر بالبؤس معه.

4- الحياة لعبة:

لماذا يتعين علينا أن نسير على قشر البيض مدى الحياة خوفا من حصول خطأ فادح؟. فحياتنا خلقت كي نتعلم منها ونجرب. علينا أن نعتبرها لعبة. ونقرر ما نريد القيام به في الحياة، ونتعلم القواعد. لا يمكننا أبدا تحقيق أي شيء أو أن نكون ناجحين إذا كنا نخاف بشدة من اللعب. فهل سمعت أن شخصا أصبح لاعب كرة قدم محترفا دون أن تطأ قدماه ملعبا؟

5- كل شيء ينتهي:

فلا شيء يدوم إلى الأبد. فسنظل شبابا لفترة قصيرة. وبعدها، سنصبح كبارا. سنحب ثم سينتهي ذلك الحب أو نفقد الشخص الذي أحببناه. سنعيش ثم نموت. فالكثير من الناس قبلنا عاشوا وأحبوا ونجحوا وفشلوا وماتوا. وعلينا أن نتذكر أننا لسنا مختلفين عنهم. وبدلا من أن نصاب بالاكتئاب من ذلك، علينا أن نشعر بالامتنان والحماس، وحتى القوة في هذه الحياة. فلو كانت الأمور تدوم إلى الأبد، فما الذي يجعلها خاصة؟ فالوقت والنهايات تجعل الأمور ذات قيمة. وعلينا أن ندرك قيمة كل شيء.

6- كن رومانسيا حيال الأشياء التافهة:

بما أننا بتنا الآن ندرك أن كل شيء له نهاية، بتنا أيضا نعرف أننا نحتاج إلى أن نحب كل شيء نستطيع أن نحبه في الحياة. فالأشياء البسيطة مثل الاستلقاء على العشب أو النظر إلى السحب أو مشاهدة النجوم تكون جميلة عندما نجعلها كذلك. لذلك، كن رومانسيا وسيصبح العالم دائما خلابا.

7- كن واقعيا بخصوص الأشياء الكبيرة:

رغم أنه لا يتعين علينا أن نأخذ الحياة على محمل الجد أكثر من اللازم، فإنه من المهم أيضا ألا ندع دماغنا يتحكم فينا على مدى ساعات اليوم. على سبيل المثال، لا يمكن لمن يريدون أن يصبحوا كتابا كبارا أن يكتبوا بعض الكلمات ويعتبرون أنهم أصبحوا من أصحاب الكتب الأكثر مبيعاً. فعليهم أن يتبعوا الخطوات اللازمة لكتابة وترويج ونشر أعمالهم. فمعظم الأشياء يستغرق وقتا طويلا وطاقة.

8- لا تكثر الشكوى:

العديد منا التقى أشخاصا لا يفعلون سوى الشكوى من كون حياتهم لا تسير حسب ما يريدون. فلماذا لا يغيرونها إذا كانوا لا يحبونها؟ الواقع أن الشكاوى نادرا ما تغير شيئا  وفي أكثر الأحيان، فإنها تعيقنا. نحن بحاجة إلى أن نكون استباقيين وإيجابيين. علينا أن نؤمن أننا نستطيع أن نجد طريقا آخر. وإلا، يتعين علينا أن نحتفظ بالشكاوى لأنفسنا.