الاتحاد

ألوان

نجوم تهرب من سماء التكريم السينمائي

شادية

شادية

سعيد ياسين (القاهرة)

تحرص المهرجانات السينمائية منذ بداياتها على تكريم العديد من الفنانين والفنانات، كنوع من إضفاء البريق والشهرة عليها من ناحية، أو منح المكرمين شهادات تقدير أو جوائز عن عطائهم الفني وإثراء الساحة الفنية بأعمالهم من ناحية أخرى، وبعدما تزايدت المهرجانات، ومنها «القاهرة السينمائي الدولي» و«الإسكندرية لدول البحر المتوسط» و«القومي للسينما» و«المركز الكاثوليكي» و«جمعية الفيلم» و«الأقصر للسينما العربية والأوروبية» و«الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة» و«الأقصر للسينما الأفريقية»، تزايد عدد المكرمين، ومع تكريم غالبية الأسماء الكبيرة من الفنانين والمؤلفين والمنتجين في أكثر من مهرجان، وتكرار تكريم أكثر من نجم في أكثر من مهرجان، بدأ القائمون على هذه المهرجانات في البحث عن أسماء جديدة، وتسابقوا فيما بينهم في البحث عن بعض الفنانات اللاتي اعتزلن الفن اختيارياً أو إجبارياً منذ سنوات طويلة، وآثرن الابتعاد عن الأضواء ومن ثم حضور حفلات التكريم، سواء في المهرجانات أو غيرها، إما لإيمانهن بعدم جدوى التكريم، أو لشعورهن باستغلال هذه المهرجانات لأسمائهن وشهرتهن فقط، وطوال الشهور الماضية تسابق مسؤولو ومنظمو مهرجان أسوان الدولي الأول لأفلام المرأة الذي يقام من 20 إلى 26 فبراير الجاري عن الإعلان عن تكريم الفنانة نجلاء فتحي في المهرجان، وتباهوا فيما بينهم بحصولهم على موافقتها من دون بقية المهرجانات السينمائية، وجاءت الصدمة قوية لهم حين قدمت نجلاء اعتذاراً لإدارة المهرجان عن التكريم، مؤكدة أنه قرار نهائي ولا رجعة فيه، وقدمت الشكر لإدارة المهرجان والجمهور، وكشفت عن أنها حاولت من قبل الاعتذار أكثر من مرة لإدارة المهرجان، ولكنهم لم يتقبلوا ذلك الأمر، وهو ما دفعها لإعلان الاعتذار بنفسها قبل المهرجان بوقت كافٍ، وأكدت أن واجبها كزوجة وإنسانة قبل أن تكون فنانة ابتعدت عن الفن والأضواء منذ 15 عاماً، وقررت التفرغ لرعاية زوجها الإعلامي حمدي قنديل الذي يمر حالياً بظروف مرضية صعبة، واللافت أن الفنانة إلهام شاهين رئيس شرف مهرجان أسوان الدولي، أكدت أن إدارة المهرجان لم تتلق اعتذاراً رسمياً من الفنانة نجلاء فتحي وأن تكريمها قائم، ويبدو أن القائمين على المهرجان لم يستفيدوا من أخطاء الماضي، حيث سبق واعتذرت أكثر من فنانة عن التكريم في مهرجانات أكثر شهرة وجماهيرية ولها صفة دولية، وفي مقدمتها القاهرة السينمائي، حيث اعتذرت الفنانة شادية عن حضور حفل تكريمها في المهرجان عام 1994 بعد اعتزالها بسبع سنوات، علماً بأن ماجدة الصباحي كانت كرمت في دورة 1992، وهند رستم 1993، وطالبت الاثنتان بضرورة تكريم شادية، وتمنت كلتاهما لو كانت كرمت شادية قبلهما، كما اعتذرت فاتن حمامة عن حضور تكريمها في حفل ختام مهرجان القاهرة في دورته الـ36 التي أقيمت عام 2014، رغم مشاركتها في الدورة ذاتها في فيلم تسجيلي عن المخرج هنري بركات عُرض بمناسبة مرور 100 عام على ذكرى ميلاده، وغابت نادية لطفي عن التكريم في الدورة نفسها، وبعيداً عن القاهرة السينمائي، كانت شويكار اعتذرت عن حضور تكريمها في المهرجان القومي للسينما في دورته الماضية، كما تغيب كريم عبدالعزيز وحنان ترك عن حفل تكريمهما بمهرجان سينما الأطفال عام 2012.

اقرأ أيضا