الاتحاد

دنيا

ديانا حداد ومنصور زايد في ضيافة جلسات «سمر الليالي» بالكويت

ديانا حداد ومنصور زايد خلال جلسات “سمر الليالي” (من المصدر)

ديانا حداد ومنصور زايد خلال جلسات “سمر الليالي” (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أضفى حضور الفنانة ديانا حداد والفنان منصور زايد أجواء استثنائية على جلسة “سمر الليالي” التي تقيمها وزارة الإعلام الكويتية، حيث بدا الانسجام واضحاً بينهما على الرغم أنها الجلسة الأولى التي تجمعهما معاً، وقد قدما سهرة غنائية خليجية وصفها الجميع بالرائعة، جاءت من إعداد صالح الدويخ، ومن تقديم المذيعة والفنانة مشاعل الزنكوي، ومن إخراج خالد بوحيمد، وعادل الرشيدي، والتي ستعرض خلال الفترة المقبلة من حلقات خاصة يعدها التلفزيون الكويتي لمجموعة من نجوم الأغنية الخليجية.
وقبل أن تبدأ عملية التسجيل والتصوير، أعد المنظمون وفريق العمل مفاجأة للفنانة ديانا حداد من خلال إدخال “قالب كيك” احتفالاً بعيد ميلادها، والتي شكلت مفاجأة كبيرة لها، وأعربت عن شكرها لتلفزيون الكويت والقائمين على هذه الجلسات، لدعوتها الى المشاركة التي رأت فيها “إضافة الى كل فنان، واعتبرتها ضرورية ليتعرف من خلالها الجمهور على أداء الفنانين في الحفلات الغنائية الحية، وأضافت في حديثها قائلة: “لستُ غريبة عن الكويت، فأنا أعتبرها بلدي وديرتي الثانية”، ورحبت بمشاركة الفنان منصور زايد في الجلسة، مشيرة إلى ان هذه هي المرة الأولى التي تلتقي به.
ومن جانبه، عبّر منصور زايد عن سعادته بالحضور في “سمر الليالي”، متمنياً أن تلقى مشاركته استحسان الجمهور في هذا اللون الغنائي، مثلما أحبه في الأعمال الأخرى التي قدمها سابقاً، مبدياً حماسة للغناء الى جانب ديانا حداد صاحبة الصوت المتميز. كما أكدت ديانا حداد، التي تألقت في إطلالتها بثوب خليجي مميز، أن المشاركة في “سمر اليالي” تعد إضافة إليها، وقالت: “مشاركتي اليوم تمثل إضافة وهي ليست الأولى وسبق أن شاركت في أكثر من جلسة من قبل في الكويت والخليج، والجلسات تعرف الجمهور على الفنان بشكل أكثر في ظل اختلاف أسلوب العزف عن الحفلات، كما انه فرصة جيدة لإحياء بعض الأغنيات القديمة من أرشيف الفنان، واليوم سأركز على أغنياتي إلى جانب مقتطفات من التراث”.
بينما قال الفنان منصور زايد: “لاشك أنها بادرة طيبة من تلفزيون الكويت وأهله، وأتمنى أن يتقبلني الجمهور في الجلسات مثلما دعموني عند طرح الألبوم”، مشيراً إلى أنه سيركز على أغنيات ألبومه في الجلسة، مؤكداً أن طريقة الجلسة في الغناء تبرز الأغنيات وتظهرها بشكل مختلف، وأكد على أهمية تقديم الأغنيات الطربية مشيداً بتجربته في غناء “تتر” مسلسل “لعبة المرأة رجل” لذي عرض خلال شهر رمضان الفائت، وقد قدمت الفنانة ديانا حداد عدة أغاني من ألبوماتها منها “ماس ولولي، يا زعلان” الى جانب أغنية “تحريتك” وهي من أبرز أغاني الفنان صالح الحريبي، فيما غنى الفنان منصور زايد عدة أغان من ألبوماته مثل “طلع عاشق، لا حس ولا خبر، عيني عينك، خلوني، حبيبه، أدعو عليه بالموت” و”استكثرت” للفنان لعبدالمجيد عبدالله، كما غنى الفنانان معا أغنية في “دويتو”.

اقرأ أيضا