الاتحاد

الاتحاد نت

حبس جزائري دفع أموالا لإنقاذ ابنه المختطف

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة بولاية سكيكدة الجزائرية بوضع رجل رهن الحبس المؤقت، عن تهمة جناية دعم الجماعات الإرهابية والتشجيع عليها ودفع فدية مقابل تحرير رهينة.

ونقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية أن الرجل "ق.س"، وهو ستيني ورجل أعمال دفع أموالا لخاطفين لإنقاذ ولده.

وتعود القضية إلى الأسبوع الماضي عندما باغتت مجموعة إرهابية الابن وخطفته وقامت بتحويله إلى وجهة مجهولة، طالبة مبلغا من المال مقابل تحريره.

وبعد ساعات من اختطافه، تم إطلاق سراح المعني من قبل المجموعة مما فتح الباب للعديد من التأويلات والتساؤلات المحيرة بشأن سرعة انتهاء عملية الخطف.

وذكرت مصادر أن والد المعني، سارع إلى تلبية طلب المعنيين لإنقاذ ولده، ثم أبلغ لاحقا قوات الأمن بما حصل. ليتم اقتياده إلى قاضي التحقيق الذي أمر بوضعه رهن الحبس المؤقت.

اقرأ أيضا