الاتحاد

الاتحاد نت

صحافي أمريكي مفقود في سوريا يظهر في شريط فيديو

صورة تايس مأخوذة من الشريط ال1ي بث على الانترنت

صورة تايس مأخوذة من الشريط ال1ي بث على الانترنت

ظهر صحافي امريكي اعتبر مفقودا منذ منتصف اغسطس في سوريا الاثنين في شريط فيديو بث عبر الانترنت.

واظهر هذا الشريط، الذي مدته 47 ثانية وعنوانه "اوستن تايس لا يزال حيا"، شخصا يشبه المراسل والمصور الأمريكي اوستن تايس (31 عاما) معصوب العينين، يقتاده رجال يهتفون "الله اكبر" إلى هضبة عالية.

ورجحت آخر مؤسستين كان يعمل تايس لحسابهما، وهما صحيفة واشنطن بوست ومجموعة ماكلاتشي الصحافية التي تنشر صحفا اميركية عدة مثل ميامي هيرالد، أن يكون الصحافي نفسه هو من ظهر في الشريط.

وابدت الادارة الاميركية ودبلوماسيون والمؤسستان المذكورتان مرارا اعتقادهم ان تايس تعتقله القوات السورية النظامية التابعة للرئيس بشار الأسد.

وعلقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند "لدينا كل الاسباب للاعتقاد ان الحكومة السورية ستتنصل من مسؤولياتها، لكننا لا نزال نعتقد ان تايس معتقل لديها".

وجدد المسؤولون في واشنطن بوست ومجموعة ماكلاتشي دعوتهم "من يحتجزون اوستن الى الافراج عنه فورا"، لان الشاب "صحافي جازف بنفسه لينقل الى العالم ما يجري في سوريا".

وتايس عنصر سابق في المارينز خدم في افغانستان والعراق، وكان وصل الى سوريا في مايو قادما من تركيا ولكن من دون تأشيرة دخول. وبعدما جال برفقة مقاتلين سوريين معارضين، عاد الى دمشق في اغسطس حيث فقد اثره.

اقرأ أيضا