الاتحاد

عربي ودولي

اعتقالات بالضفة واستهداف مزارعي غزة

أطفال فلسطينيون يلعبون في معسكر للاجئين بخانيونس (ا ف ب)

أطفال فلسطينيون يلعبون في معسكر للاجئين بخانيونس (ا ف ب)

عبد الرحيم الريماوي (القدس المحتلة ، رام الله ، غزة)

جدّدت مجموعات من المستوطنين، أمس مع بداية العام الجديد، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الشرطة الإسرائيلية الخاصة.
وكان مدير عام الأوقاف الإسلامية الشيخ عزام الخطيب، أعلن الليلة قبل الماضية أن نحو 30 ألف مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى في العام 2018 بزيادة 17% عن العام الذي سبقه. وشن الجيش الإسرائيلي، فجر امس الثلاثاء، حملة دهم وتفتيش في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما أطلق جنود النار على مزارعين في قطاع غزة. وفي الضفة الغربية، اعتقلت قوات الجيش الإسرائيلي 8 فلسطينيين من أنحاء متفرقة من الضفة.
أما في قطاع غزة المحاصر، أطلقت قوات الجيش الإسرائيلي النار صوب المزارعين وصيادي العصافير في كل من رفح وخانيونس جنوب قطاع غزة.
واستهدفت زوارق البحرية الإسرائيلية، أمس، مراكب الصيد الفلسطينية في بحر قطاع غزة، ولاحقت الصيادين في أكثر من منطقة خلال عملهم ضمن المساحة المسموحة للصيد، وهو ما مسؤول لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي، أكّد زكريا بكر أنّه بات «انتهاكًا روتينيًا». وأفاد بكر بأنّ زوارق البحرية الإسرائيلية اعتقلت كلًا من الصياديْن: عيسى الشرافى (60 عامًا) ونجله محمود (30 عامًا) من بحر منطقة السودانية، شمال غرب مدينة غزة، على بعد 6 أميال بحرية، وقامت بسحب حسكة الصيد التي كانا يعملان من على متنها إلى ميناء أسدود.
وذكر أنّ سلطات الاحتلال في آخر قرارٍ لها بشأن مساحة الصيد ببحر قطاع غزة، حددت المساحة من وادي غزة وحتى رفح جنوبًا بـ9 أميال بحرية، فيما المساحة المحددة من الوادي وحتى بيت لاهيا شمالًا 6 أميال فقط. وتواصل قوات الجيش الإسرائيلي عمليات بناء الحاجز البحري في منطقة زيكيم شمال قطاع غزة. وأوضح الإعلام العبري أن قوات الجيش الإسرائيلي تستكمل بناء سياج بحري بارتفاع (6) أمتار، يشمل على الحدود الشمالية لقطاع غزة، البالغ طوله 200 متر.
وكشفت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي، ليلة الاثنين، عن قيام الجيش الإسرائيلي بنشر أنظمة تكنولوجية متقدمة مصممة لمنع تسلل المقاومين عن طريق البحر. واستكملت قوات الجيش الإسرائيلي بناء الجدار البحري على حدود قطاع غزة بعد سبعة أشهر من بدئه، ويهدف إلى منع تسلل المقاومين إلى الأراضي الواقعة تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي عبر المياه، كما حدث عندما قامت خلية لحماس بالدخول من زيكيم خلال عدوان 2014. تم بناء الحاجز بطول 200 متر من الصخور الضخمة التي يتم وضعها في البحر ، على الحدود الشمالية لقطاع غزة، وجرى تثبيت جدار ذكي بين الصخور يحتوي على أجهزة استشعار لاكتشاف الأنفاق وعلى ارتفاع ستة أمتار من سياج ضخم متصل بأنظمة تكنولوجية متقدمة.

اقرأ أيضا

الزياني: قمة الرياض تؤكد الحرص على انتظام عقد القمم