الاتحاد

الإمارات

وفد من دائرة الشؤون الإسلامية بدبي يزور كوسوفا

وفد من دائرة الشؤون الإسلامية بدبي يزور كوسوفا

وفد من دائرة الشؤون الإسلامية بدبي يزور كوسوفا


دبي (الاتحاد) - قام وفد من دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي بزيارة جمهورية كوسوفا، وذلك ضمن خطة مشروع نشر التوعية الدينية لعام 2012.
وقال محمد سهيل المهيري، مدير إدارة التوجيه والإرشاد، إن الزيارة التي قام كل من إبراهيم المنصوري رئيس قسم شؤون العاملين بالمساجد، والواعظ عمار بن طوق المري لجمهورية كوسوفا، تأتي بناء على تعليمات الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني المدير العام للدائرة لمد جسور التعاون مع إخواننا المسلمين هناك، والتعرف إلى أوضاعهم ومدى توافر الإمكانات التي تمكنهم من أداء شعائرهم الدينية على أكمل وجه.
وأضاف أن الوفد قام خلال الزيارة التي استغرقت أربعة أيام بزيارة الاتحاد الإسلامي بالعاصمة برشتينا ومدارس علاء الدين الإسلامية بمحافظتي بريزرن وجيلان، كما التقى بمفتي كوسوفا الشيخ نعيم ترنافا، والذي رحب بالوفد وشكر دولة الإمارات العربية المتحدة على جهودها المستمرة ودعمها المادي والمعنوي للشعب الكوسوفي المسلم باعتبارها أول دولة عربية اعترفت باستقلال جمهورية كوسوفا.
من جانبه، أشار المنصوري إلى أن الوفد قام بإلقاء العديد من الدروس والمحاضرات الدينية في المساجد والمدارس الإسلامية وإمامة المصلين فيها وعمل المسابقات الدينية للطلاب وتكريم الفائزين منهم، إضافة إلى زيارة المساجد المتوقف بناؤها، والتي تحتاج إلى دعم مادي، وذلك لتفعيل دور الجمعيات الخيرية الإماراتية في كوسوفا، وزيارة 16 مسجداً بمختلف المحافظات، ومساجد الشيخ زايد رحمه الله تعالى في محافظة فوشتري وقرية دوبرشان، ومستشفى الشيخ زايد بفوشتري، حيث تم زيارة المرضى وتوزيع الهدايا لهم من دولة الإمارات، كما تم بحث بعض المواضيع التي تساهم في نشر التوعية الدينية مستقبلاً، كإقامة دورة لأئمة المساجد في كوسوفا، وإرسال أئمة متميزين من دبي لكوسوفا لإمامة المصلين، خاصة في شهر رمضان.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التقدم في الوطن ركيزته الاجتهاد والتفاني والتعلم المستمر