الاتحاد

الإمارات

«أخبار الساعة» تطوير التعليم ضمن أولويات القيادة


أبوظبي (وام) - أكدت نشرة “أخبار الساعة”، أن القيادة في دولة الإمارات تضع العمل على تطوير منظومة التعليم بمراحلها المختلفة ضمن أهم أولوياتها من أجل ضمان حصول المواطنين والمواطنات على تعليم عصري حديث يضمن لهم المشاركة بفاعلية في مسيرة تنمية المجتمع وتطوره. وتحت عنوان “تكنولوجيا المعلومات ومستقبل التعليم”، قالت النشرة: إن “المؤتمر السنوي الثالث للتعليم لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” ينطلق اليوم برعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المركز، تحت عنوان “تكنولوجيا المعلومات ومستقبل التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وأضافت النشرة، التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أن المؤتمر يناقش على مدى يومين بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين في الحقل التعليمي من داخل دولة الإمارات وخارجها قضية مهمة تتصل اتصالاً وثيقاً بمستقبل منظومة التعليم في الدولة، وهي قضية تكنولوجيا المعلومات التي باتت إحدى ركائز تطور العملية التعليمية في أبعادها المختلفة خاصة بعد المبادرات النوعية التي تم إطلاقها في الفترة الماضية، وتستهدف تطبيق التقنيات الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات على مراحل التعليم المختلفة في الدولة.
وأوضحت أن اهتمام المركز في مؤتمره السنوي الثالث للتعليم بمناقشة القضايا المرتبطة بتكنولوجيا المعلومات، يستهدف بلورة رؤى علمية تكون متاحة أمام الجهات المعنية بتطوير منظومة التعليم في الدولة بمراحلها المختلفة من أجل صياغة استراتيجيات تعليمية طموحة تتواكب مع حركة التطور التي تشهدها الدولة في المجالات كافة، حيث سيعرض المؤتمر مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، للتعلم الذكي، وما تتضمنه من برامج ومناهج وطرق جديدة للتدريس والتقويم. وأشارت إلى أن المؤتمر سيتناول الواقع التعليمي الجديد في دولة الإمارات من خلال دراسة معايير العملية التعليمية في المدارس الحكومية وجودتها، ثم التطرق إلى مفهوم التعلم عن بعد والجامعات الإلكترونية، وكيفية تحقيق الانسجام بين مخرجات العملية التعليمية وسوق العمل في الدولة، كما سيسعى المؤتمر إلى استشراف الاتجاهات المستقبلية لتكنولوجيا المعلومات، وتعزيز الاستفادة من تطبيقاتها في مجال التعليم في دولة الإمارات.
وأكدت النشرة أن تناول المؤتمر السنوي الثالث للتعليم هذه القضايا يتواكب مع الاهتمام الذي توليه الدولة في الآونة الأخيرة لتحديث البنية التكنولوجية لقطاع التعليم وتطويرها ضمن رؤيتها لتحديث أدوات العملية التعليمية وآلياتها لإيجاد منظومة تعليم إماراتية متكاملة تشجع على الابتكار والإبداع بما ينسجم مع “رؤية الإمارات 2021” التي تستهدف توفير نظام تعليمي رفيع المستوى من خلال الارتقاء بمستوى المدرسة وبيئتها وربط الطلاب بمجتمع المعرفة وتمكينهم من لغة العصر وأدوات التكنولوجيا الحديثة.
وقالت “أخبار الساعة” في ختام مقالها الافتتاحي، إن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية دائماً ما يعطي قضية التعليم أهمية محورية، وخصص لها مؤتمراً سنوياً بداية من عام 2010 لمناقشة أبعادها المختلفة ومتابعة أحدث النظم التعليمية في العالم ومدى إمكانية الاستفادة منها في تطوير منظومة التعليم في الدولة، مؤكداً أنه يعكس قناعة المركز الراسخة بأن التعليم هو قاطرة التنمية والتقدم ومفتاح تقدم المجتمعات وارتقائها وأساس نهضتها.

اقرأ أيضا

مجلس الوزراء برئاسة محمد بن راشد يعتمد إجازة عيد الفطر لمدة أسبوع