الاتحاد

الإمارات

«الداخلية» تؤكد الاستعانة بأحدث التقنيات لخدمة مراجعيها

خليفة الخييلي يتحدث في افتتاح فعاليات مؤتمر أسبوع خدمة العملاء الثالث 2012 (من المصدر)

خليفة الخييلي يتحدث في افتتاح فعاليات مؤتمر أسبوع خدمة العملاء الثالث 2012 (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أكد اللواء الركن خليفة حارب الخييلي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، حرص الوزارة على مواكبة التطورات التي يشهدها العالم، للوصول إلى أرقى المستويات في مجال خدمة المتعاملين، عبر استخدام أفضل التقنيات التكنولوجية الحديثة لتحقيق التطلعات المرجوّة، وكسب ثقة عملائها، وفق استراتيجية تستهدف العمل بفاعلية؛ لتصبح الإمارات إحدى أفضل دول العالم أمناً وسلامة.
وذكر الخييلي، في تصريح بمناسبة افتتاح مؤتمر أسبوع خدمة العملاء السنوي الثالث في فندق روكوفورتي بأبوظبي، أن التطورات المتسارعة في التميز بمجال خدمة المتعاملين، أصبحت محل اهتمام جميع المؤسسات الحكومية والخاصة في الدولة، وفي مختلف دول العالم المتقدم، لما لها من أثر بالغ في تعزيز ثقة جمهور المتعاملين بهذه المؤسسات.
ولفت إلى حرص وزارة الداخلية على رعاية مثل هذه الفعاليات، لمواصلة الجهود في تطوير أوجه الأداء كافة، وتعزيز مستوى التعاون والتنسيق مع الدول المتقدمة لتبادل المعلومات حول أفضل الأساليب المتميزة في خدمة المتعاملين؛ وصولاً إلى أفضل السبل لتطوير خدماتنا والارتقاء بها، وتقديمها للجمهور بصورة مميزة.
وأكد أهمية الأسبوع في تطوير أساليب خدمة المتعاملين، وتعزيز التعاون القائم بين الأجهزة الشرطية والأمنية بالدولة، ما يسهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمتعاملين، ثم كرم عدداً من المؤسسات الحكومية والخاصة والمتميزة في مجال خدمة العملاء.
حضر الافتتاح اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وعدد من الضباط مديرو الإدارات، ورؤساء الأفرع، وممثلون عن الجهات الحكومية والخاصة المشاركة في الفعاليات.
وقال المقدم ناصر خادم الكعبي مدير إدارة خدمة المتعاملين في الإدارة العامة للاستراتيجية وتطوير الأداء، في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، إن أسبوع خدمة العملاء تنظمه وزارة الداخلية بالتعاون مع شركة “ايثوس” للاستشارات، والمعهد الدولي لخدمة العملاء (TICSI) في المملكة المتحدة، والمركز العالمي للجودة والإنتاجية (IQPC)، وبمشاركة عدد من الخبراء والمختصين من داخل وخارج الدولة، يمثلون منشآت في القطاعين العام والخاص.
وأشار، من خلال ورقة العمل التي قدمها في افتتاح المؤتمر، إلى تجربة خدمة المتعاملين في وزارة الداخلية، موضحاً أهمية التميز في مجال خدمة العملاء، وتطبيق المواصفات والمعايير المتمثلة في تطبيق معايير برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، من خلال جائزة التميز الدولي في خدمة العملاء، واستطلاعات الرأي وميثاق خدمة المتعاملين، وتنفيذ مشروع تأهيل وزارة الداخلية، والمتعامل السري، ونموذج التميز لتقييم الأداء المؤسسي، ومشروع إعادة هندسة الإجراءات والخدمات، وخفض زمن تقديم الخدمة.
وذكر أنه، ومن خلال التعاون المشترك بين وزارة الداخلية ومركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، تسجل الوزارة حضورها بمعدل 244 خدمة إلكترونية على بوابة حكومة أبوظبي بمعدل 133 خدمة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي، و90 خدمة للإدارة العامة للجنسية والإقامة وشؤون الأجانب بأبوظبي، و21 خدمة للإدارة العامة للدفاع المدني بأبوظبي.
وأضاف، أنه من خلال استطلاع الرأي الذي أجراه مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية الخاص بوزارة الداخلية، تمت الإشارة إلى أن مؤشر رضا المتعاملين بلغ 90?3 خلال 2011، بينما كان في حدود 88?7 خلال 2010، أما مؤشر رضا المجتمع فبلغ 90?6 % سنة 2011 بينما كان سنة 2010 في حدود 87?3%.
وتخلل اليوم الافتتاحي مناقشة عدد من القضايا المتعلقة بجودة الخدمات في مختلف المؤسسات، وكيفية تعزيز ثقة الجمهور في مجال خدمة المتعاملين.
سبق اليوم الافتتاحي للأسبوع عقد ورشتي عمل، كانت الأولى حول أهمية التسوق السري من خلال تجربة وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي؛ في تعزيز قنوات التواصل مع المتعاملين من خلال الزيارات الميدانية المباشرة لمختلف إداراتها، من قبل الجمهور والمكالمات الهاتفية والموقع الإلكتروني، وتناولت الثانية تطور التعلم الإلكتروني، وأهمية البوابة الإلكترونية للتعلم الإلكتروني في التدريب الشرطي المعاصر.



اقرأ أيضا

خادم الحرمين يستقبل عبدالله بن بيه