الاقتصادي

الاتحاد

الأسواق الأوروبية والأميركية والروسية تتصدر زوار أبوظبي

نزلاء في أحد فنادق أبوظبي (الاتحاد)

نزلاء في أحد فنادق أبوظبي (الاتحاد)

رشا طبيلة (أبوظبي)

تتصدر الأسواق الأوروبية والأميركية والروسية ودول التعاون الخليجي، زوار أبوظبي خلال النصف الأول من العام الجاري، بناء على الحجوزات المتدفقة إلى الفنادق ومكاتب السفر، وسط توقعات بنمو الإشغال الفندقي في الإمارة، بنسبة تتراوح بين 15 و20%، بحسب عاملين في القطاع.
وأشار هؤلاء إلى أن الطلب منذ بداية العام ينبئ بأداء إيجابي خلال النصف الأول من العام، وذلك نتيجة لنمو سياح الأعمال والمعارض والمؤتمرات، إلى جانب نمو ملحوظ من مسافري الترانزيت، إضافة إلى موسم شتاء أبوظبي الذي يتضمن فعاليات ومهرجانات ترفيهية عالمية، فضلاً عن توافر المرافق الترفيهية العائلية التي رفعت من حصة السياحة العائلية في الإمارة واعتدال الطقس.
وقال فابريس دوكري، مدير عام «منتجع وفلل السعديات روتانا» في جزيرة السعديات: «شهدنا أداءً قوياً على الطلب مع بداية العام، ونتوقع نمواً على الطلب خلال النصف الأول، حيث يشهد المنتجع في الوقت الحالي معدلات إشغال عالية، ونتوقع أن تزيد نسب الإشغال بنسبة 15% مقارنة مع الفترة نفسها العام الماضي، خاصة مع الاقتراب من موعد إكسبو 2020».
وتوقع دوكري نمواً من أسواق، مثل روسيا والولايات المتحدة الأميركية وكندا وأوروبا ودول الشمال الأوروبي بشكل رئيس.
وفي السياق نفسه، قال رينيه ماير، مدير المبيعات والتسويق لدى فندق جراند حياة أبوظبي ومساكن لؤلؤة الإمارات: «شهدنا مع بداية الربع الأول من العام الحالي زيادة ملحوظة على الطلب، ما انعكس إيجاباً على نسبة الإشغال».
وأضاف «نتوقع إقبالاً قوياً خلال النصف الأول من العام الجاري، ويفوق الطلب في الفترة نفسها العام الماضي، فأبوظبي أصبحت في السنوات الأخيرة مركزاً إقليمياً للمعارض والمؤتمرات، حيث شهدنا منذ بداية العام وإلى الآن زيادة ملحوظة على الطلب بخاصة من المجموعات ومسافري الترانزيت من فئة رجال الأعمال».
وتابع ماير «شهدت فترة بداية العام أيضاً انطلاق موسم شتاء عروض أبوظبي الذي نظمته دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي الذي يشهد العديد الفعاليات والمهرجانات العالمية، ما أسهم في نمو الطلب على القطاع الفندقي في الإمارة». وحول أهم الأسواق المصدرة للسياح للإمارة، قال ماير «يأتي ارتفاع متوسط معدل الإشغال منذ بداية العام إلى النمو الكبير في أعداد الزائرين من أسواقنا الرئيسة وهي دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي وروسيا وألمانيا والهند والمملكة المتحدة».
وأكد كاير «يشهد الطلب من أميركا الشمالية نمواً ملحوظاً، ويحتل قائمة أكبر 4 أسواق مصدرة للسياح للإمارة». وقال علاء العلي، مدير «نيرفانا» للسفر والسياحة، تشهد أبوظبي منذ بداية العام الجاري إقبالاً قوياً من أسواق أوروبية، إلى جانب أميركا الشمالية، فضلاً عن روسيا ودول الخليج، وسيستمر هذا الطلب للنصف الأول من العام الجاري.
وتوقع العلي أن يسجل الطلب السياحي نمواً للنصف الأول من العام الجاري بنسبة تتراوح بين 15 و20%، فأبوظبي أصبحت تضم مرافق ترفيهية ومعالم ثقافية متنوعة أسهمت في زيادة عدد السياح إليها، ومن أسواق غير تقليدية.

اقرأ أيضا

«مكتب المستقبل» يدخل «جينيس»