الجمعة 9 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ألوان

"البيزرة 3" يناقش تراث الصقارة

28 أكتوبر 2014 11:40
للمرة الأولى؛ تشهد الدورة الثالثة من مهرجان الصداقة الدولي للبيزرة، التي تقام خلال الفترة من 7 ولغاية 13 ديسمبر القادم في إمارة أبوظبي، تنظيم جلسات للمنتدى الدولي للصقارة، حيث يقدم الصقارون أوراق بحث علمية، ويشاركون في مناقشات وورش عمل حول تراث الصقارة، وخطط صونها، وأساليب ممارستها. وتحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة – حفظه الله، تنظم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية ونادي صقاري الإمارات، فعاليات المهرجان، بمشاركة أكثر من 500 صقار وخبير وباحث، ووفود دولية من نحو 80 دولة من مختلف قارات العالم، وعدد من المسؤولين في منظمة اليونسكو وممثلي المؤسسات الدولية المعنية بالحفاظ على تراث الصقارة وصون البيئة. وتنطلق فعاليات المهرجان في دورته الثالثة بمخيم الصقارين (7 – 10 ديسمبر)، الذي يُقام في منطقة حميم بالمنطقة الغربية بإمارة أبوظبي، حيث يقضون أوقاتهم بصحبة طيورهم في منطقة مثالية لممارسة فنون الصقارة. ويوفر المخيم فرصة مميزة للصقارين، والمهتمين بالصقارة للتواصل والتفاعل فيما بينهم، وتبادل الخبرات، والتعرّف على التقاليد المتنوعة لهذه الرياضة العريقة في أماكن مختلفة من العالم، كما يُقدّم لهم خبرة عملية لتجربة الحياة في الصحراء. ويشهد هذا العام للمرة الأولى تنظيم جلسات للمنتدى الدولي للصقارة خلال المخيم، حيث يقدم الصقارون أوراق بحث علمية، ويشاركوا في مناقشات وورش عمل حول تراث الصقارة، خطط صونها، وأساليب ممارستها. وخلال الفترة من 11 ولغاية 13 ديسمبر 2014، فتقام الفعاليات في منتجع الفرسان الرياضي الدولي بمدينة خليفة في إمارة أبوظبي، وتشمل مواصلة لأعمال المنتدى الدولي للصقارة، فيما تنطلق العديد من الأنشطة المخصصة للجمهور من الزوار والسياح، وتشمل كافة شرائح المجتمع وأفراد العائلة.. حيث ينطلق الافتتاح الرسمي للمهرجان من المنصة الرئيسية في موقع الحدث بموكب الصقارين من كل الدول المشاركة مع طيورهم وأعلام دولهم بملابسهم التقليدية التي تمثل مختلف ثقافات العالم. إلى ذلك، أكد سعادة محمد خلف المزروعي، مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أنّ المهرجان يُعزز مكانة أبوظبي كوجهة ثقافية متميزة على الصعيدين الإقليمي والدولي ما يوفر بيئة متميزة لاحتكاك وتمازج الحضارات والثقافات والتقاء الشعوب والمؤسسات والأفراد المهتمين بالصقارة لدعم هذا التراث والحفاظ عليه وتطويره، باعتباره أحد أهم ركائز الهوية الوطنية، ومُدرجا ً في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية من قبل منظمة اليونسكو. وأشار إلى أنّ إقامة مهرجان الصداقة الدولي الثالث للبيزرة تأتي أيضاً ضمن استراتيجية لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية التي تسهم في الحفاظ على الموروث الثقافي، واستدامة الذاكرة الثقافية وتعمل على إيصال الرسالة الحضارية والإنسانية للإمارات لمختلف ثقافات وشعوب العالم، ويُسهم في التعريف بدولة الإمارات كدولة نجحت بالجمع بين الحاضر بكل تقنياته ومعطياته وبين الماضي بكل ما فيه من عراقة وأصالة وثقافة. ويتضمن برنامج فعاليات المهرجان إقامة مخيمات صحراوية وتنظيم مؤتمر علمي، ومجموعة غنية من الأنشطة والمسابقات التراثية والفنية والتي تناسب كافة الاهتمامات والفئات العمرية، إضافة للعروض الفلكلورية الشيقة التي تمثل ألوان ممارسة الصقارة والتراث لدى العديد من الشعوب في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا واليابان والصين وآسيا الشرقية والولايات المتحدة، فضلا ً عن معارض علمية وفنية وثقافية متخصصة. ويصف خبراء دوليون المهرجان بأنه أكبر تجمع للصقارين في العالم على مدار التاريخ.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©