الاتحاد

الرياضي

«الجاحد» مرشح لكأس حمدان بن راشد للتحدي

محمد حسن (دبي)

يدشن مضمار جبل علي العائلي أول سباقاته في العام الجديد (2017) في الساعة الثانية والربع من بعد ظهر اليوم عبر سباق (ديرة)، ويتألف الحفل من 6 أشواط خصصت للخيول المهجنة الأصيلة، ما عدا الشوط الأول الذي خصص للخيول العربية الأصيلة على لقب كأس سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للتحدي، وتشارك في الحفل السادس للمضمار العائلي 72 خيلاً وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز أشواطه الستة 440 ألف درهم.
ويستهل الحفل بسباق الخيول العربية الأصيلة (الإنتاج المحلي) لمسافة 1800 متر (هيبة) على لقب الجولة الثالثة لتحدي سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بمشاركة 9 خيول أبرزها «ايه اف الجاحد» (اورتيل/‏ مولين) الفائز في مشاركتيه الأخيرتين، وهو مرشح فوق العادة بعد فوزه بفارق 10 أطوال في الجولة الثانية.
ويعتبر الشوط الثالث الرئيس في الحفل ويجتذب 12 من الخيول القوية تتنافس على مسافة السرعة (1000) متر تكافؤ، وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه المالية 90 ألف درهم برعاية «ديرنزتاون»، ويسعى «انديسكريبابل» (واتسون/‏ دوبس) والذي سجل الفوز هنا على المسافة ذاتها من ثاني مشاركة له بالدولة.
ومن أقوى المنافسين الجواد «دايرم» بقيادة دين انيل، و«كونفيرم ويذ فاكت» بقيادة فرناندو هارا، والذي يسعى لاستعادة نغمة الفوز.
ويسعى للعودة للانتصارات أيضاً كل من «قبول» (سيلفاراتنام/‏ هيس) و«متحدث» (الرايحي/‏ اوشيه). ومن الخيول المرشحة للمنافسة على اللقب «داي اوف كونكويست» (بروسلي/‏ بترفيلد)، و«طايل» بقيادة جيم كرولي.
ويسعى الجواد «تدمير» (شاربي/‏ فيرسو) لتكرار فوزه الرائع هنا قبل أسبوعين وتسجيل الفوز الثالث خلال هذا الموسم وذلك في الشوط الثاني المخصص للخيول المهجنة لمسافة 1800 متر تكافؤ، بمشاركة 8 خيول.
ويدخل بنفس الدوافع منافساً بقوة «سيكرت امبشن» (سيمار/‏ مولين) فهو أيضاً فائز هنا مرتين ويسعى للثلاثية، لكن الخطير «تايدس رايز» (ابن حرمش/‏ سيرجيو) هو أيضاً فائز هنا ومن المفارقات أنه كان وصيفاً هنا وبفارق ضئيل لكل من «تدمير» و«سيكرت امبشن».
ويسعى الجواد «سلفادوري» و«سي نو مور» و«حمورابي» إلى العودة سريعاً للصدارة، وذلك عبر الشوط الرابع المخصص للخيول تصنيف (71 – 79) لمسافة 1400 متر تكافؤ، بمشاركة 11 خيلاً.
ويتوقع أن يشهد الشوط الخامس تنافساً مثيراً بسبب تقارب مستويات الخيول، وتشارك في الشوط حصة كاملة قوامها 16 خيلاً تتنافس على مسافة 1400 متر تكافؤ، ويتوقع أن يقود التنافس «بولنيشن» (إسماعيل محمد/‏ فايديرب) والذي كان قريباً من الفوز هنا قبل نحو أسبوعين.
أما رفيقه في الإسطبل «انتنس إيفورت» بقيادة أدري دي فريز فهو أيضاً منافس على الصدارة، لكن الجواد «تدارك» (واتسون/‏ دوبس) يبدو أكثر تحفزاً للفوز من واقع آخر مشاركة له والتي حل فيها ثالثاً هنا قبل 4 أسابيع، ولا يمكن تجاهل «ليك هوك» (الرايحي/‏ اوشيه) فقد كان وصيفاً هنا لكنه تراجع خلال آخر مشاركتين له.
ويختتم الحفل بسباق سريع خصص للخيول المبتدئة عمر 3 سنوات وما فوق لمسافة 1200 متر، بمشاركة 16 خيلاً يبرز منها «شيلونج» (العلوي/‏ هيتشكوت) والذي خاض سباقين فقط حل في الأول ثالثاً، هنا فيما جاء رابعاً في الثاني بمضمار ميدان، ويدفع المدرب راشد بورسلي بالجواد «أجواد» بقيادة جوران ميستوفيتش.

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات