الاتحاد

الاقتصادي

حمدان بن راشد: «كابسات» الملتقى الأمثل للمعنيين في قطاع الإعلام الرقمي

حشر بن مكتوم آل مكتوم خلال افتتاح كابسات 2016 (من المصدر)

حشر بن مكتوم آل مكتوم خلال افتتاح كابسات 2016 (من المصدر)

يوسف العربي (دبي)

أكد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي أن معرض «كابسات 2016» يعد الحدث الأبرز في مجال البث والأقمار الصناعية والمحتوى الترفيهي في المنطقة وأفريقيا وجنوب آسيا، مشيراً إلى أن المعرض يشكل الملتقى الأمثل للمعنيين في قطاع الإعلام الرقمي من المنطقة وحول العالم ويوفر لهم فرص التواصل وتبادل المعرفة.
وأضاف سموه في كلمة ترحيبية بمناسبة انطلاق أعمال الدورة الـ 22 لمعرض «كابسات 2016»، الذي انطلقت فعالياته أمس في دبي بمشاركة أكثر من 950 علامة تجارية من 60 دولة، أن المشاركين في المعرض ستتاح لهم إمكانية الاستفادة من الفرص الوفيرة التي تقدمها مدينة دبي بموقعها الاستراتيجي بين الشرق والغرب للترويج لمنتجاتهم وخدماتهم.
وافتتح أمس سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي، المعرض الدولي للإعلام الرقمي واتصالات الأقمار الصناعية «كابسات 2016»، الفعالية المتخصصة في قطاعات البث والأقمار الصناعية، والمحتوى الترفيهي في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، وجنوب آسيا. ورافق سموه هلال سعيد المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي مدير عام سلطة مركز دبي التجاري العالمي، في الجولة التي قام بها في المعرض.
ومن المتوقع حضور أكثر من 13,000 من المختصين المحليين والإقليميين والدوليين في صناعة الإعلام، إلى الحدث الذي ينتهي الخميس المقبل. وأكد مشاركون في المعرض زيادة إنفاق قطاع الإعلام على تطوير وتحديث البنية التكنولوجية بنسبة 15% خلال العام الماضي، فيما توقعت دراسة «برايس ووترهاوس كوبرز»، ارتفاع حجم سوق الإعلام في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 50% خلال 5 سنوات ليصل إلى 88,24 مليار درهم بحلول 2019 مقابل 58,7 مليار درهم نهاية 2014. وتوقعوا أن تقود تقنية «4K» نمو السوق خلال المرحلة المقبلة مع زياد المنافسة وتسابق القنوات الفضائية على تقديم الأفضل لمشاهديها.
وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب أول الرئيس لإدارة المعارض والفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي «سيستمر معرض كابسات في لعب دوره كنقطة استراتيجية للدخول إلى المشهد الإعلامي الإقليمي المزدهر، الذي يتحول حالياً من التليفزيون العالي الجودة، إلى التليفزيون الفائق الجودة و4K».
وأضافت «في ظل وجود أكثر من 900 قناة تلفزيونية مجانية حالية تخدم مشاهدي التليفزيون في أنحاء العالم العربي، ومئات القنوات التلفزيونية غير المجانية، التي تصارع أيضاً للحصول على حصة من المشاهدين، سيسلط معرض كابسات الضوء على سبل توفير السيولة النقدية لمقدمي الأقمار الصناعية، وشركات الاتصالات، ومحطات البث، ومنتجي المحتوى، ومقدمي الترفيه المستقلين، وتلفزيون بروتوكول الإنترنت، وقنوات البث عبر الإنترنت».
وقال دافيد عبدالساتر، مهندس أول الحلول بقسم البث بشركة «باناسونك» إن مبيعات الشركة نمت بنسبة 15 إلى 17%، وأرجع ذلك إلى تسابق القنوات التلفزيونية على تطوير البنية التكنولوجية لديها بما يزيد من قدراتها التنافسية، مشيرا إلى التسابق بين القنوات التليفزيونية يتركز على تبني أحدث التقنيات لزيادة القدرات التنافسية. وأشار إلى أن تقنية التصوير فائق الوضوح «4K» ستقود نمو القطاع خلال المرحلة المقبلة.
وأضاف أن تسارع الأحداث السياسية والاجتماعية في المنطقة ساهم بدوره في نمو إنفاق القطاع، مشيرا إلى أنه في الوقت الذي ينمو إنفاق القنوات الإخبارية في الإمارات والسعودية، وخلال المرحلة الماضية رصدت الشركة نموا ملحوظا في الإنفاق على الدراما في مصر ولبنان.
من جهته، قال «راجو جيثواني» رئيس مجلس إدارة مجموعة «يوروستار» إن قطاع الأجهزة الخاصة باستقبال البث الفضائي سجل نموا بنسبة 15% في الإمارات خلال العام الماضي، متوقعا استمراره بالوتيرة نفسها خلال السنوات المقبلة. وأوضح أن العالم يتقدم بخطى متسارعة نحو إنترنت الأشياء، حيث توفر الشبكة الرقمية أقصى درجات الراحة للمستخدم، سواء في المنازل أو المكاتب أو حتى على مستوى البنية التحتية للمدن.
وأضاف أن الشركة توفر أحدث الحلول المتطورة تكنولوجياً والارتقاء بعروض الاتصال الرقمي إلى مستويات جديدة مع طرح الحلول الأمنية الذكية لضمان توفير الأفضل على صعيد حلول الأقمار الصناعية والأمن، خاصة في ظل التطور الذي يشهده قطاع البنية التحتية في المنطقة في مجالات الاستدامة وكفاءة عملية البناء.
ويستضيف معرض كابسات 2016 أكثر من 500 من المشترين المحليين والإقليميين والدوليين للمحتوى في أول سوق للمحتوى تقدمه من شركة «سيليفجن» الراعية لعنوان معرض كابسات. وستسهل الساحة الجديدة المخصصّة لمبتكري محتوى التليفزيون والسينما، ودور الإنتاج والاستوديوهات، وموزعي المحتوى، والمنتجين، والمحررين وبيوت الإعلانات، شراء وبيع واستكشاف فرص الإنتاج المشترك في سوق المحتويات الترفيهية العربية.
ويجتذب سوق المحتوى أكثر من 30 علامة تجارية تضم أكبر شركة هندية للبث الموسيقي 9X ميديا، وسيليفجن، وراجشري، وAP انترناشيونال، وNBC يونيفرسال، وITV ستوديوز، وتالبا، وستارزبلاي، وزي انترتينمنت، وفوكس انترناشيونال، و03 برودكشنز من مجموعة MBC، وميليمدجز، والعديد من منظمي أجنحة البث الإقليميين ومنهم لجنة البث النيجيرية – وهي أول مشاركة لجناح من غرب أفريقيا في المعرض.

اقرأ أيضا

أبوظبي تطلق شركة طيران اقتصادية جديدة 2020